علاج إعادة مزامنة القلب

علاج إعادة التزامُن القلبي هو إجراء لزرع جهاز في صدرك لجعل حجرات قلبك تضيق (تتقلص) بطريقة أكثر تنظيمًا وكفاءة.

ويستخدِم علاج إعادة التزامُن القلبي (CRT) جهازًا يُسمى منظِّم ضربات القلب البُطيني (ويُعرف كذلك بجهاز إعادة التزامُن القلبي)، والذي يرسل إشارات كهربائية إلى الحجرتين السفليتين في قلبك (البطينين). تُحفز هذه الإشارات البطينين للانقباض بطريقة أكثر تناسقًا، مما يحسن من عملية ضخ الدم من القلب.

ويحتوي الجهاز كذلك في بعض الأحيان على مزيل الرجفان ومُقوِّم نظم القلب القابل للغرس (ICD)، والذي يمكنه إرسال صدمة كهربائية لإعادة ضبط ضربات القلب إذا أصبح نظم قلبك غير منتظم على نحو خطير.

لماذا تُجرى

علاج إعادة التزامن القلبي هو علاج لفشل القلب لدى الأشخاص الذين لا تنقبض البطينات لديهم بطريقة منسقة.

إذا كنت تعاني من قصور في القلب، فإن عضلة قلبك تضعف وقد لا تتمكن من ضخ ما يكفي من الدم لدعم جسمك. يمكن أن يتفاقم هذا الأمر إذا لم تكن غرَف قلبك متزامنة مع بعضها البعض.

قد يقلل علاج إعادة التزامن القلبي من أعراض قصور القلب ويقلل من خطر الإصابة بمضاعفات فشل القلب، بما في ذلك الوفاة.

المخاطر

تنطوي جميع الإجراءات الطبية على نوع من المخاطرة عمومًا. تعتمد المخاطر المحددة لعلاج إعادة التزامن القلبي على نوع الغرسة وصحتك العامة.

قد تتضمن المضاعفات المتعلقة بعلاج إعادة التزامن القلبي وإجراء الغرس ما يلي:

  • الإصابة بالعَدوى
  • إصابة وعاء دموي
  • انخماص الرئة (استرواح الصدر)
  • انضغاط القلب الناتج عن تجميع السوائل في الكيس المحيط بالقلب (الاندحاس القلبي)
  • تعطل الجهاز
  • تغيير أماكن أجزاء الجهاز، بما قد يتطلب إجراءً طبيًا آخر

ما يمكنك توقعه

يحتاج علاج إعادة التزامن القلبي لإجراء جراحي بسيط لزرع جهاز في صدرك.

ستكون في الغالب مستيقظًا أثناء العملية، لكن سيتم تخدير المنطقة التي سيتم فيها زرع جهاز تنظيم ضربات القلب، وستحصل على دواء لمساعدتك على الاسترخاء (التهدئة الواعية). ويستغرق الإجراء عادةً عدة ساعات.

خلال الإجراء، يتم إدخال واحد أو أكثر من الأسلاك المعزولة (الأقطاب أو المسارات الكهربائية) في وريد رئيسي تحت أو بالقرب من عظم الترقوة وتوجيهه إلى قلبك باستخدام صور الأشعة السينية. ويتم تثبيت أحد أطراف كل سلك في الموضع المناسب في قلبك. بينما يتم توصيل الطرف الآخر بمولد الصدمات، والذي يغرس عادةً تحت الجلد أسفل عظم الترقوة.

تشتمل أجهزة علاج إعادة التزامن القلبي على ما يلي:

  • علاج إعادة التزامن القلبي مع جهاز تنظيم ضربات القلب (CRT-P). يحتوي الجهاز المستخدم في علاج إعادة التزامن القلبي على ثلاثة أقطاب تصل جهاز تنظيم ضربات القلب بالحجرة العلوية اليمنى للقلب (الأذين الأيمن) والحجرتين السفليتين (البطينين).
  • علاج إعادة التزامن القلبي مع جهاز تنظيم ضربات القلب ومزيل رجفان القلب القابل للزرع (CRT-D). قد يُوصى باستخدام هذا الجهاز مع الأشخاص المصابين بفشل القلب، والذين يواجهون كذلك خطر توقف القلب المفاجئ. حيث يمكنه اكتشاف الاضطرابات الخطيرة لنَظم القلب وإيصال صدمة كهربية أقوى من تلك التي يقدمها جهاز تنظيم ضربات القلب، بحيث تتمكن من إعادة ضبط ضربات قلبك.

ستبيت عادةً في المستشفى ليلةً بعد علاج إعادة التزامن القلبي. وسيختبر الطبيب جهازك للتأكد من أنه مبرمج بصورة صحيحة قبل مغادرتك للمستشفى. ويتمكن معظم الأشخاص من العودة لممارسة أنشطتهم المعتادة بعد عدة أيام من الإجراء.

25/06/2019
  1. AskMayoExpert. Implanted cardiac devices. Mayo Clinic; 2020.
  2. Saxon LA, et al. Cardiac resynchronization therapy in heart failure: Indications. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 13, 2020.
  3. What is a pacemaker? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/pace. Accessed March 13, 2020.
  4. Fudim M, et al. Future research prioritization in cardiac resynchronization therapy. American Heart Journal. 2020; doi:10.1016/j.ahj.2020.02.011.
  5. Yang M. Cardiac resynchronization therapy improves myocardial conduction. Pacing & Clinical Electrophysiology.2019; doi:10.1111/pace.13581.
  6. Cantillon DJ, et al. Cardiac resynchronization therapy in heart failure: Implantation and other considerations. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 16, 2020.
  7. Noseworthy PA (expert opinion). Mayo Clinic. March 19, 2020.