نظرة عامة

تسرع القلب فوق البطيني هو حالة تسارع النبضات بصورة غير طبيعية وعدم انتظامها (اضطراب النظم القلبي)، ما يؤثر على الحجرتين العلويتين للقلب. ويُعرف تسرع القلب فوق البطيني أيضًا باسم تسرع القلب فوق البطيني الانتيابي.

ينبض القلب عادةً ما بين 60 و100 مرة في الدقيقة. فإذا زادت سرعة القلب عن 100 نبضة في الدقيقة، يسمى ذلك تسرع القلب. وخلال نوبة تسرع القلب فوق البطيني، يتراوح معدل نبضات القلب بين 150 و220 نبضة في الدقيقة، ولكن أحيانًا قد يحدث تسارع أو بطء في معدل نبضات القلب.

لا يحتاج أغلب الأشخاص المصابين بتسرع القلب فوق البطيني إلى علاج أو اتباع القيود المفروضة على الأنشطة. وقد يحتاج بعض المصابين الآخرين إلى إجراء تغييرات في نمط الحياة وإلى أخذ الأدوية والخضوع لإجراءات القلب من أجل السيطرة على نبضات القلب السريعة والأعراض المتعلقة بها أو التخلص منها.

الأنواع

ينقسم تسرع القلب فوق البطيني إلى ثلاث مجموعات رئيسية:

  • تسرّع القلب بسبب الرجوع في العقدة الأذينية البطينية. هو أكثر أنواع تسرع القلب فوق البطيني شيوعًا.
  • تسرع القلب الأذيني البطيني الترددي. تسرع القلب الأذيني البطيني الترددي هو ثاني أكثر أنواع تسرع القلب فوق البطيني شيوعًا. وينتشر على نطاق أوسع بين الأشخاص الأصغر سنًا.
  • تسرع القلب الأذيني. ينتشر هذا النوع من تسرع القلب فوق البطيني بشكل أكبر بين المصابين بمرض القلب. ولا يمتد تسرع القلب الأذيني إلى العقدة الأذينية البطينية.

تشمل أنواع تسرع القلب فوق البطيني الأخرى ما يلي:

  • تسرّع القلب الجيبي
  • تسرع القلب الجيبي بعودة الدخول
  • تسرّع القلب الجيبي غير المناسب
  • تسرّع القلب الأذيني متعدد البؤر
  • تسرّع القلب الوصلي الإنتباذي
  • تسرع القلب الوصلي غير الانتيابي

الأعراض

يتمثل العرَض الرئيسي لتسرّع القلب فوق البطيني في تسارُع ضربات القلب الشديد (100 نبضة أو أكثر في الدقيقة) وقد يستمر لبضع دقائق أو حتى بضعة أيام. وقد يظهر تسارع ضربات القلب ويختفي فجأة، وتتخلل تلك الفترة أوقات تعود فيها سرعة القلب إلى معدل النبض المعتاد.

وقد لا تظهر على بعض المصابين بتسرّع القلب فوق البطيني أي مؤشرات أو أعراض على الإطلاق.

ومن علامات تسرّع القلب فوق البطيني وأعراضه ما يلي:

  • السرعة الشديدة لضربات القلب
  • رفرفة أو خفقان في الصدر
  • شعور بالخفقان في الرقبة
  • ضعف أو شعور بالإرهاق الشديد
  • ألم الصدر
  • ضيق النفس
  • الدوار أو الدوخة
  • التعرُّق
  • فقدان الوعي (الإغماء)، أو الاقتراب من فقدان الوعي

في الرضَّع والأطفال الصغار جدًّا، قد يصعب تحديد مؤشرات تسرّع القلب فوق البطيني وأعراضه. وتشمل التعرق وسوء التغذية وشحوب الجلد وسرعة النبض. فإذا لاحظت على رضيعك أو طفلك أيًا من هذه الأعراض، فاستشر الطبيب بشأن إجراء فحص تسرّع القلب فوق البطيني.

الأسباب

ترتبط إصابة البعض بنوبة تسرّع القلب فوق البطيني بسبب واضح (محفز) مثل ممارسة التمارين الرياضية أو التوتر أو قلة النوم. إلا أن البعض ربما لا تكون لديه محفزات واضحة.

تشمل العوامل التي قد تسبب نوبة تسرّع القلب فوق البطيني:

  • مرض القلب
  • فشل القلب
  • حالات القلب المرضية الأخرى، مثل متلازمة وولف-باركنسون-وايت
  • مرض الرئة المزمن
  • الإفراط في تناول الكافيين
  • الإفراط في شرب الكحوليات
  • إساءة استخدام العقاقير المخدرة، مثل الكوكايين والميثامفيتامين
  • الحمل
  • التدخين
  • مرض الغدة الدرقية
  • أدوية معينة، منها أدوية الربو والزكام والحساسية

كيف ينبض القلب؟

يتكون القلب من أربع حجرات: حجرتان علويتان (الأذينان) وحجرتان سفليتان (البُطينان).

يتحكم في نظم القلب منظم طبيعي لضربات القلب (يسمى العقدة الجيبية) في الحجرة العلوية اليُمنى (الأذين). ترسل العقدة الجيبية إشارات كهربائية تؤدي إلى بدء نبضة القلب بصورة طبيعية. وتنتقل هذه الإشارات الكهربية عبر الأذينين مسببة انقباض (تقلص) عضلات القلب وضخ الدم إلى البطينين.

بعد ذلك، تصل إشارات القلب إلى عنقود من الخلايا، يُطلق عليه اسم العقدة الأذينية البطينية، التي تتباطأ عندها الإشارات. ويتيح هذا التأخر البسيط امتلاء البطينين بالدم. وعند وصول الإشارات الكهربية إلى البطينين، تنقبض الحجرتان وتضخان الدم إلى الرئتين أو سائر أجزاء الجسم.

تحدث عملية إرسال إشارات القلب عادةً بسلاسة في القلب الطبيعي، وينتج عنها معدل سرعة قلب أثناء الراحة يتراوح بين 60 و100 نبضة في الدقيقة.

يحدث تسرّع القلب فوق البطيني عندما تُرسِل التوصيلات الكهربائية المعيبة في القلب سلسلة من النبضات المبكِّرة في الحجرتين العلويتين للقلب (الأذينين). وعند حدوث ذلك، تزيد سرعة القلب بمعدل كبير للغاية. ولا يتاح للقلب ما يكفي من الوقت لامتلائه بالدم قبل انقباض حجرتيه. ونتيجة لذلك، قد تشعر بالدوار أو الدوخة لأن الدماغ لم يحصل على ما يكفيه من الدم والأكسجين.

عوامل الخطر

تسرع القلب فوق البطيني هو أكثر أنواع اضطراب النظم القلبي شيوعًا بين الرضع والأطفال. وتصيب أيضًا هذه الحالة النساء بنسبة أكبر، وخاصة أثناء فترة الحمل، على الرغم من إمكانية إصابة أي شخص بها.

ومن العوامل الأخرى التي قد تزيد من خطر الإصابة بتسرع القلب فوق البطيني ما يأتي:

  • العمر. تزداد بعض أنواع تسرع القلب فوق البطيني شيوعًا بين الأشخاص في منتصف العمر أو الأكبر سنًا.
  • مرض الشريان التاجي أو أمراض القلب الأخرى أو الجراحات السابقة بالقلب. قد يزيد تضيّق شرايين القلب، وفشل القلب، وتلف القلب أو صمامات القلب، واعتلال عضلة القلب، وأمراض القلب الأخرى من خطر الإصابة بتسرع القلب فوق البطيني.
  • مرض القلب الخلقي. قد تؤدي الولادة بمشكلة في القلب (عيب القلب الخلقي) إلى عدم انتظام ضربات القلب مثل تسرع القلب فوق البطيني.
  • مرض الغدة الدرقية. قد تزيد الإصابة بخمول الغدة الدرقية أو فرط نشاطها من خطر الإصابة بتسرع القلب فوق البطيني.
  • مرض السكري. يزيد مرض السكري غير المنضبط بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي. يمكن أن يزيد هذا الاضطراب، الذي يتوقف فيه التنفس أثناء النوم، من خطر الإصابة بتسرع القلب فوق البطيني.
  • تدخين النيكوتين وتعاطي العقاقير غير المشروعة. قد يتسبب تدخين النيكوتين وتعاطي العقاقير غير المشروعة، مثل الأمفيتامينات والكوكايين، في حدوث نوبات تسرع القلب فوق البطيني.

المضاعفات

قد تتسبب النوبات المتكررة لتسرّع القلب فوق البطيني إلى ضعف القلب وفشله بمرور الوقت إذا تُركت دون علاج، وخاصةً في حال وجود حالات طبية أخرى في الوقت نفسه.

وفي الحالات الشديدة، تؤدي نوبة تسرّع القلب فوق البطيني إلى الإغماء أو توقُّف القلب.

الوقاية

للوقاية من الإصابة بنوبة تسرّع القلب فوق البطيني، من المهم معرفة الأسباب التي تحفز هذه النوبات ومحاولة تجنبها. وفكّر في الاحتفاظ بدفتر لتدوين الملاحظات التي تساعدك في تحديد الأسباب التي تحفز النوبات. يمكنك أيضًا تتبع معدل ضربات القلب والأعراض والنشاط الذي كنت تمارسه وقت إصابتك بنوبة تسرّع القلب فوق البطيني.

ينبغي كذلك توخي الحذر عند تناول الأدوية. فقد تحتوي بعض الأدوية -ومنها الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية- على منبهات قد تؤدي إلى سرعة ضربات القلب.

إن الحفاظ على صحة القلب عنصر مهم للوقاية من تسرّع القلب فوق البطيني. فاتبع نظامًا غذائيًا مفيدًا لصحة القلب، وتجنب التدخين، ومارس الرياضة بانتظام، وتجنب مسببات التوتر.

بالنسبة لمعظم المصابين بتسرّع القلب فوق البطيني، لا يؤدي تناول كميات معتدلة من الكافيين إلى حدوث أي من نوبات هذا المرض. ولكن ينبغي تجنب تناول كميات كبيرة من الكافيين.

تسرع القلب فوق البطيني - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

14/05/2022
  1. Brugada J, et al. 2019 ESC guidelines for the management of patients with supraventricular tachycardia: The Task Force for the Management of Patients with Supraventricular Tachycardia of The European Society of Cardiology (ESC). European Heart Journal. 2020; doi:10.1093/eurheartj/ehz467.
  2. Arrhythmia. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/arrhythmia. Accessed Feb. 26, 2021.
  3. Braswell-Pickering EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Oct. 25, 2021.
  4. Ferri FF. Supraventricular tachycardia. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 30, 2021.
  5. Zipes DP, et al., eds. Surgery for atrial fibrillation and other SVTs. In: Cardiac Electrophysiology: From Cell to Bedside. 7th ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 30, 2021.
  6. Saul JP, et al. PACES/HRS expert consensus statement on the use of catheter ablation in children and patients with congenital heart disease. Heart Rhythm. 2016; doi:10.1016/j.hrthm.2016.02.009.
  7. Chen C, et al. A multicenter randomized controlled trial of a modified Valsalva maneuver for cardioversion of supraventricular tachycardias. American Journal of Emergency Medicine. 2020; doi:10.1016/j.ajem.2019.158371.
  8. Dubin AM. Management of supraventricular tachycardia in children. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 31, 2021.
  9. Crawford MH, ed. Supraventricular tachycardias. In: Current Diagnosis & Treatment: Cardiology. 5th ed. McGraw Hill; 2017. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 31, 2021.
  10. Tachycardia: Fast heart rate. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/arrhythmia/about-arrhythmia/tachycardia--fast-heart-rate. Accessed Jan. 13, 2022.
  11. 2020-2025 Dietary Guidelines for Americans. U.S. Department of Health and Human Services and U.S. Department of Agriculture. https://www.dietaryguidelines.gov. Accessed March 31, 2021.
  12. Noseworthy PA (expert opinion). Mayo Clinic. April 5, 2021.