هل من الآمن تلقي لقاح الإنفلونزا خلال فترة الحمل؟

نعم، يعتبر تناول لقاح الإنفلونزا خلال فترة الحمل آمنًا. في الحقيقة، أوصى مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، والكلية الأمريكية لطب النساء والتوليد أن تتلقى السيدات الحوامل لقاح الإنفلونزا إذا كان حملهن خلال موسم الإنفلونزا، بغض النظر عن فترة الأشهر الثلاثة التي يقع فيها حملهن.

يمكن للقاح الإنفلونزا خلال فترة الحمل أن يفيد فيما يلي:

  • الوقاية من الإنفلونزا والمضاعفات التي تتعرض لها الأم. من المحتمل أن تتسبب الإنفلونزا في أمراض أكثر حدة لدى السيدات الحوامل عنها في غير الحوامل. فتلقيك لقاح الإنفلونزا خلال فترة الحمل يزيد من مخاطر دخولك المستشفى لتلقي العلاج. سيقلل لقاح الإنفلونزا من مخاطر إصابتك بها خلال فترة الحمل.
  • الوقاية من مشكلات الحمل المحتملة نتيجة الإنفلونزا. تشير بعض الدراسات إلى أن الإصابة بالإنفلونزا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يرتبط بزيادة مخاطر حدوث تشوهات للجنين عند الولادة. وترتبط الأنفلونزا خلال فترة الحمل بازدياد مخاطر إسقاط الحمل، والولادة المبكرة، وبانخفاض وزن الجنين وقت الولادة، والوفاة.
  • حماية الطفل بعد الولادة. يزداد خطر الإصابة بأعراض الإنفلونزا الحادة لدى الرضع، ولكن لا يمكن بدء تطعيمات الأطفال ضد الإنفلونزا إلى أن يبلغ الطفل 6 أشهر. ولكن إذا أخذتِ لقاح الإنفلونزا خلال فترة الحمل، ستمر الأجسام المضادة التي يفرزها جسمكِ من خلال كل من المشيمة ولبن الثدي، إذا كنت ترضعين رضاعة طبيعية. ستساعد الأجسام المضادة هذه في حماية طفلك من الإنفلونزا بعد الولادة.

عندما تحصلين على لقاح الإنفلونزا، فاطلبي لقاح الإنفلونزا المتوفر في صورة حقن — وليس المتوفر في صورة بخاخ الأنف. يُصنع لقاح الإنفلونزا من فيروس غير نشط، لذا، يعد آمنًا لكل من الأم والجنين خلال أي فترة من فترات الحمل. ولا يوصى بتلقي لقاح الإنفلونزا المتوفر في شكل بخاخ أنفي للسيدات الحوامل.

وفي الوقت الذي تنطوي فيه اللقاحات على بعض الآثار الجانبية، مثل: الحساسية، إلا أنه ما من بحث يظهر ازدياد خطر المضاعفات المرتبطة بلقاحات الإنفلونزا للسيدات الحوامل. يمكن أن تتلقى السيدات الحوامل لقاحات الإنفلونزا أي وقت خلال فترة الحمل. ولا يوجد دليل على ظهور الآثار الجانبية على الأطفال المولودين لسيدات يتلقين لقاحات تحتوي على مادة الثيومرسال التي تستخدم الزئبق كمادة حافظة خلال فترة الحمل. بالإضافة إلى أن لقاحات الإنفلونزا ذات الجرعة الواحدة لا تحتوي على مادة الثيرموثال. إذا كانت لديك مخاوف تتعلق بتلقي لقاح الإنفلوانزا خلال فترة الحمل، فيمكنك استشارة طبيبك المعالج.

27/09/2018 See more Expert Answers