الحمل في توأم: ماذا يعني الحمل في التوأم أو عدة توائم للأم

يتطلب الحمل بعدة أطفال رعاية خاصة. اعرفي ما تتوقعين حدوثه، من التغذية واكتساب الوزن وحتى المضاعفات الممكنة.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنتِ ستنجبين توأما أو أكثر، فإليكِ ما تحتاجين إلى معرفته للعناية بنفسكِ — وطفلكِ.

كيف يحدث حمل التوائم المتعددة

أحيانًا يحدث حمل توأم أو ثلاثة توائم بالصدفة. وبأحيان أخرى، تلعب عوامل محددة دورًا في ذلك. فعلى سبيل المثال، يزيد احتمال حدوث الحمل بتوأم مع تقدم السن بسبب التغير في الهرمونات الذي من الممكن أن يؤدي إلى إخراج أكثر من بويضة في المرة الواحدة. ويؤدي كذلك الاعتماد على تكنولوجيا المساعدة على الإنجاب — مثل الإخصاب في المختبر — إلى زيادة فرص إنجاب التوائم سواء كانوا اثنين أو أكثر.

وتنتج التوائم الأخوية (غير المتشابهة) — النوع الأكثر شيوعًا للتوائم — عند إخصاب بويضتين منفصلتين باثنين من الحيوانات المنوية المستقلة. ويستقل كل جنين من التوأم بمشيمة وكيس سلوي خاص به. ويمكن أن يتحدد نوع التوأم فيكون بنتين أو ولدين أو بنت وولد.

وتنتج التوائم المتشابهة عند انقسام بويضة واحدة تم إخصابها ونموها لتتحول إلى جنينين. وربما تتشارك التوائم المتشابهة في نفس المشيمة والكيس السلوي أو ربما يتشاركون في المشيمة بينما يكون لكل منهم كيس سلوي منفصل. ويصبح الطفلين من الناحية الجينية متماثلين. وينتمي كليهما إلى نفس النوع ويتشاركان في السمات والمواصفات الجسمانية. وتفشل التوائم المتشابهة في حالات نادرة في الانفصال الكامل ليصبحا فردين. فيُعرف الرضع حينئذٍ بالتوائم الملتصقة.

إن التوائم الثلاثية أو غيرها من التوائم التي يزيد عدد الأجنة فيها عن ثلاثة من الممكن أن تكون متشابهة أو أخوية أو مزيج من الحالتين.

الحمل في توأم

يتم اكتشاف معظم حالات الحمل بتوأم ثنائي أو توائم متعددة أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية. خلال هذا الفحص، تُستخدم الموجات الصوتية لتكوين صور لرحمك والرضيع — أو الرضع.

إن ما يبدو أنه حمل في توأم عادي أحيانًا يُكتشف فيما بعد أنه حمل في طفل واحد فقط. تعرف هذه الحالة باسم متلازمة التوأم المتلاشية. مثل هذه الواقعة قد تكون مفجعة ومحبطة ومربكة. غالبًا، لا يوجد تفسير واضح لهذا الفقد.

ماذا يعني إنجاب توائم متعددة للأم

الاعتناء بنفسك جيدًا هو أفضل وسيلة للاعتناء بطفلك الصغير. إذا كنتِ حاملاً في توائم متعددة، فيمكنك توقع:

  • الفحوصات الأكثر تكرارًا. غالبًا ما ستزورين مقدمة الرعاية الصحية لتتبع نمو أطفالك وتطورهم، ومراقبة صحتك، ومراقبة علامات المخاض المبكر السابق للأوان. قد تحتاجين إلى إجراء مزيد من التصوير بالموجات فوق الصوتية أو اختبارات أخرى، خاصة كلما تقدم حملك.
  • زيادة الوزن. يمكن أن يدعم اكتساب الوزن المناسب صحة طفليك. بالنسبة للتوأم، عادةً ما تكون التوصية بوزن من 37 إلى 54 رطلًا (حوالي 17 إلى 25 كيلوجرام) للنساء اللاتي كن يتمتعن بوزن طبيعي قبل الولادة. ويمكن تحقيق ذلك عادةً من خلال تناول 600 سعرة حرارية يوميًا. تعاوني مع مقدمة خدمات الرعاية الصحية لتحديد ما هو مناسب لكِ.
  • الولادة المبكرة. إذا لم يبدأ المخاض من تلقاء نفسه أولًا، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاصة بك بالتوليد التحريضي أو الولادة القيصرية عند مرحلة معينة في الثلث الأخير للتقليل من مخاطر المضاعفات في الثلث الأخير.

فكري في المضاعفات

يولد كل يوم مواليد أصحاء من حمل متعدد. لا يزال من المهم أن تكوني على دراية بالمضاعفات المحتملة. فعلى سبيل المثال:

  • الولادة المبكرة. كلما ازداد عدد الأطفال الذين تحملين فيهم، قل احتمال إكمال حملك حتى نهايته. إذا كانت لديك علامات مخاض مبكر، فقد يتم إعطاؤك حقن الاسترويدات لتسريع نمو رئة أطفالك. حتى حينذاك، قد يصاب طفلك بمضاعفات، بما في ذلك صعوبات التنفس والهضم والمشكلات البصرية والعدوى.لا يوصى بالتدخلات لإطالة أمد الحمل، مثل الراحة في السرير، لأنه لم يتم اعتمادها لتقليل المرض والوفيات لدى حديثي الولادة.
  • سكري الحمل. إن كنتِ تحملين عدة أجنة، فأنت معرضة بدرجة أكبر لمخاطر الإصابة بسكر الحمل. تسبب هذه الحالة ارتفاعًا في نسبة السكر في الدم، ما يمكن أن يؤثر على حملِك وصحة أطفالك.يمكن لطبيب الغدد الصماء أو اختصاصي التغذية المسجل أو مرشد السكري أن يساعدك في تعلم كيفية التعامل مع مستوى سكر الدم لديك خلال حملك.
  • ارتفاع ضغط الدم.إن كنت تحملين عدة أجنة، فأنت أكثر عرضة للإصابة باضطرابات ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل.
  • الولادة القيصرية. بالنسبة للتوأم، فإن الولادة المهبلية غالبًا ما تكون ممكنة إذا كان الطفل الأول في وضع الرأس لأسفل. أما إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد يوصى بإجراء ولادة قيصرية. في بعض الحالات، قد تتطلب المضاعفات بعد الولادة المهبلية للتوأم الأول إجراء ولادة قيصرية للتوأم الثاني.في حالات الحمل بعدد أكبر من الأجنة، فإن الطريقة الأكثر شيوعًا للولادة هي الولادة القيصرية.
  • متلازمة نقل الدم من توأم إلى توأم. في حالة التوائم المتماثلة، يمكن أن تؤدي مشاركة أحد الأوعية الدموية في المشيمة المشتركة إلى تلقي أحد الجنينين لكمية أكثر مما ينبغي من الدم بينما يتلقى الثاني أقل مما ينبغي.تلك مضاعفة خطيرة للجنينين قد تؤدي إلى مضاعفات قلبية وإلى الحاجة لإجراء عمليات على الأجنة بينما لا تزالين حاملًا.

الاهتمام بالتوائم

يحتاج التوائم إلى نفس احتياجات حديثي الولادة. ولكنك قد تحتاجين إلى المزيد من الراحة والدعم أكثر مما تتخيلين، وخاصة إذا تمت ولادة أطفالك قبل الأوان أو في حالة احتياجهم إلى رعاية طبية خاصة بعد الولادة. وقد تتعرضين أيضاً إلى خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. إذا واجهتك أية أعراض لاكتئاب ما بعد الولادة، فاستشيري طبيبك.

اقضِ وقتك في الاستمتاع بأطفالك — واطلبي من الأصدقاء والأحباء والآخرين المساعدة عند حاجتكِ إلى ذلك.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة