هل من الآمن الخضوع للفحص بالأشعة السينية خلال فترة الحمل؟

إجابة من إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

إن احتمال تضرر الجنين من الأشعة السينية ضئيل جدًا. وبوجه عام، تفوق فوائد المعلومات التشخيصية المستخلصة من صور الأشعة السينية الخطورة المحتملة على الجنين. ومع ذلك، إذا خضعتِ لعدد كبير من صور الأشعة السينية للبطن على مدار فترة قصيرة قبل أن تعلمي أنك حامل، فقد يتأثر الجنين.

لن تؤدي معظم اختبارات التصوير بالأشعة السينية — بما في ذلك تصوير الساقين أو الرأس أو الأسنان أو الصدر— إلى تعريض أعضائك التناسلية إلى الأشعة السينية بشكل مباشر، ويمكن ارتداء مريول خاص مبطّن بمادة الرصاص للحماية من الأشعة المتناثرة.

ويُستثنى مما سبق إجراءاتُ تصوير البطن بالأشعة السينية، والتي تُعَرِّض البطنَ والجنينَ أيضًا إلى الأشعة السينية المباشرة. تعتمد خطورة حدوث ضرر على الجنين على العمر الحملي لجنينك، وكمية التعرض للإشعاع. فقد يؤدي التعرض لجرعة مرتفعة من الإشعاع في أول أسبوعين بعد الحمل إلى حدوث إجهاض تلقائي. لكن لا تُستَخدَم هذه الجرعات المرتفعة في التصوير التشخيصي.

قد يزيد التعرض للإشعاع بجرعة عالية بعد أسبوعين إلى ثمانية أسابيع من الحمل من خطر تقييد نمو الجنين أو حدوث العيوب الولادية. وقد يزيد التعرض للأشعة بين الأسابيع 8 و 16 من خطر الإصابة بإعاقة تعليمية أو ذهنية. ولكن الجرعة النمطية من الأشعة السينية التشخيصية أقل بكثير من الجرعات العالية المرتبطة بتلك المضاعفات.

قبل الخضوع للتصوير بالأشعة السينية، أخبري طبيبك ما إذا كنت حبلى أو إذا شككت بأنك كذلك. فبناءً على الظروف، قد يكون من الممكن تأجيل فحص الأشعة السينية أو تعديله لتقليل كمية الإشعاع. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان لديكِ طفل سيخضع للفحص بالأشعة السينية، فلا تمسكيه أثناء الاختبار إذا كنتِ حبلى أو ظننتِ ذلك.

إذا خضعتِ للفحص بالأشعة السينية قبل أن تعرفي أنك حبلى، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية.

With

إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

07/03/2020 See more Expert Answers