زيادة الوزن في أثناء الحمل: ما الذي يحقق الفائدة من الناحية الصحية؟

بدءًا من تعزيز نمو طفلك إلى تمهيد السبيل لإنقاص الوزن بعد الحمل، إليكِ الأسباب التي تجعل من زيادة الوزن في أثناء الحمل أمرًا يسترعي الاهتمام.

By Mayo Clinic Staff

سواء أعجبتكِ تلك الحقيقة أم لا، فتناول طعامًا يكفي لشخصين ليس رخصة لكِ لتتناولي ضعف كمية الطعام المعتادة. ولذا، اتبعي عادات نمط الحياة الصحي لتسيطري على زيادة وزنك خلال فترة الحمل، وتعززي من صحة طفلك، ويكون من الأسهل لكِ إنقاص الوزن الزائد بعد الولادة.

المبادئ التوجيهية لزيادة الوزن أثناء الحمل

لا يوجد نهج واحد يناسب الجميع فيما يتعلق بزيادة الوزن أثناء الحمل. يعتمد اكتساب الوزن المناسب لكِ على عواملَ مختلفة، بما في ذلك وزنك قبل الحمل ومؤشر كتلة الجسم (BMI). تلعب صحتك وصحة طفلك دورًا كذلك. تعاوني مع مزود الرعاية الصحية لتحديد ما هو مناسب لكِ.

فكِّري في هذه المبادئ التوجيهية العامة لزيادة الوزن أثناء الحمل:

الوزن قبل الحمل زيادة الوزن المُوصَى بها
المصدر: معهد الطب والمجلس القومي للبحوث
نقص الوزن (مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5) من 28 إلى 40 رطل (حوالي 13 إلى 18 كغم)
الوزن الطبيعي (مؤشر كتلة الجسم 18.5 إلى 24.9) من 25 إلى 35 رطل (حوالي 11 إلى 16 كغم)
الوزن الزائد (مؤشر كتلة الجسم 25 إلى 29.9) من 15 إلى 25 رطل (حوالي 7 إلى 11 كغم)
السُمنة (مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر) من 11 إلى 20 رطل (حوالي 5 إلى 9 كغم)

إذا كنتِ حاملًا بتوأم أو أكثر

إذا كنتِ حاملًا بتوأم أو أكثر، فستحتاجين على الأرجح إلى اكتساب المزيد من الوزن. مرة أخرى، يمكنكِ التنسيق مع مزود الرعاية الصحية لتحديد الأنسب لك.

فكِّري في هذه الإرشادات العامة لزيادة الوزن أثناء الحمل إذا كنتِ حاملًا بتوأم:

الوزن قبل الحمل زيادة الوزن المُوصَى بها
المصدر: معهد الطب والمجلس القومي للبحوث
الوزن الطبيعي (مؤشر كتلة الجسم 18.5 إلى 24.9) من 37 إلى 54 رطل (حوالي 17 إلى 25 كغم)
الوزن الزائد (مؤشر كتلة الجسم 25 إلى 29.9) من 31 إلى 50 رطل (حوالي 14 إلى 23 كغم)
السمنة (مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر) 25 إلى 42 رطلًا (حوالي 11 إلى 19 كغم)

عندما تُصاب بالسِّمنة

الإصابة بالسمنة قبل الحمل تزيد مخاطر وقوع الكثير من مضاعفات الحمل، ومنها السكري الحملي واضطرابات ارتفاع ضغط الدم للحمل: مثل مقدمات الارتجاع وضرورة إجراء العملية قيصرية.

لذا تعاوني مع مزود الرعاية الصحية لمعرفة الأفضل في حالتك، ولإدارة وزنك خلال فترة الحمل.

عندما تعانين نقصًا في الوزن

إذا كنتِ تعانين نقصًا في الوزن قبل الحمل، فمن الضروري اكتساب كميةٍ معقولة من الوزن أثناء الحمل. بدون الوزن الزائد، قد يولد طفلك أصغر من المتوقع.

عندما يزيد وزنك كثيرًا

إن زيادة الوزن بشكل مفرط في أثناء الحمل تزيد من مخاطر إصابة طفلك بمشاكل صحية، كأن يكون حجمه أكبر من المتوسط (عملقة الجنين). وقد تتعرضي أيضًا لخطر الإصابة بما يرتبط بالحمل من فرط ضغط الدم، وسكري الحملي، والمخاض المطول، والحاجة إلى إجراء ولادة قيصرية أو الولادة قبل الموعد المحدد. زيادة الوزن زيادة مفرطة في أثناء الحمل يمكن أن تزيد أيضًا من خطر بقاء الوزن الزائد بعد الولادة، وخطر إصابتك بالجلطات الدموية في فترة ما بعد الوضع.

إلى أين يذهب الوزن المكتسب خلال فترة الحمل؟

قد يزن طفلك 7 أو 8 أرطال (حوالي 3 إلى 3.6 كغم). حيث يمثل هذا الوزن بعضًا من الوزن المكتسب خلال فترة الحمل. فماذا عن الباقي؟ فيما يلي نموذج تحليلي:

  • كبر حجم الثدي: 1 إلى 3 أرطال (حوالي 0.5 إلى 1.4 كيلوغرام)
  • كبر حجم الرحم: رطلان (حوالي 0.9 كيلوغرام)
  • الـمَشيمة: 1 ونصف رطل (حوالي 0.7 كيلوغرام)
  • السائل السَّلَوِي: رطلان (حوالي 0.9 كيلوغرام)
  • زيادة حجم الدم: 3 إلى 4 أرطال (حوالي 1.4 إلى 1.8 كيلوغرام)
  • زيادة حجم السائل: 2 إلى 3 أرطال (حوالي 0.9 إلى 1.4 كيلوغرام)
  • تخزين الدهون: 6 إلى 8 أرطال (حوالي 2.7 إلى 3.6 كيلوغرام)

زيادة الوزن

في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لا يحتاج معظم السيدات إلى اكتساب الكثير من الوزن، وهو خبر جيد إذا كنتِ تعانين من غثيان الصباح.

إذا بدأتِ بوزن صحي أو طبيعي، فإنك تحتاجين إلى اكتساب 1 إلى 4 أرطال (0.5 إلى 1.8 كيلوغرام) في الأشهر القليلة الأولى من الحمل. يمكنك فعل هذا بتناوُل نظام غذائي صحي، ولا حاجة إلى إضافة سعرات حرارية زائدة.

اكتساب الوزن على نحو ثابت في الأشهر الثلاثة الثانية والثالثة أكثر أهمية، وبالأخص إذا بدأتِ عند وزن صحي أو أقل من الطبيعي. وفقًا للمبادئ التوجيهية، ستكتسبين نحو رطل (0.5 كيلوغرام) أسبوعيًّا حتى الوضع. تناول 300 سعر حراري إضافي يوميًّا — أي نصف شطيرة وكوب من حليب منزوع الدسم — قد يكون كافيًا لمساعدتك في تحقيق هذا الهدف. بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من زيادة الوزن أو لديهنَّ مؤشر كتلة الجسم يساوي 30 أو أعلى، تقترح المبادئ التوجيهية زيادة الوزن بحوالي نصف رطل (0.2 كيلوغرام) أسبوعيًّا في الأشهر الثلاثة الثانية والثالثة من الحمل. جرِّبي إضافة كوب من الحليب قليل الدسم أو أونصة من الجبنة وحصة من الفاكهة الطازجة لغذائك.

التعاون مع مُزوِّد الرعاية الصحية

سيتابع مُزوِّد الرعاية الصحية وزنكَ عن قرب. يُمكن أن يُساعد اختصاصي النُّظم الغذائية أيضًا. افعلي ما يتوجَّب عليكِ باتباع نظام غذائي صحي، وحافظي على مواعيدكِ الطبية خلال الحمل. للحفاظ على الوزن المكتسَب خلال فترة الحمل في المستوى المستهدف، فقد يُقدِّم لكِ مُزوِّد الرعاية الصحية الخاص بكِ اقتراحات لزيادة السعرات الحرارية وتقليلها حسب الحاجة.

04/01/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة