أمور أساسية حول التوتر

By Mayo Clinic Staff

التوتر هو رد فعل نفسي وجسدي طبيعي تجاه متطلبات الحياة. قد يكون التوتر الطفيف أمرًا جيدًا، حيث يحفز جودة الأداء. لكن كثرة التحديات اليومية، كالانتظار في زحمة المرور، والالتزام بالمواعيد النهائية، ودفع الفواتير، قد تفوق قدرتك على التحمل.

عقلك مجهَّز بنظام إنذار من أجل حمايتك. عندما يستشعر عقلك وجود تهديد، فإنه يحفز الجسم على إطلاق كمية من الهرمونات التي تزيد معدل ضربات القلب وترفع ضغط الدم. تدفعك هذه الاستجابة المسماة "الهروب أو المواجهة" للتعامل مع التهديد.

بعد زوال التهديد، يُفترض أن يعود جسمك إلى حالة الاسترخاء الطبيعية. وللأسف، فإن التعقيدات المستمرة في نمط الحياة الحديثة تعني أن "أنظمة الإنذار" لدى بعض الأشخاص نادرًا ما تتوقف.

"إدارة التوتر" هي مجموعة من الأساليب لإعادة نظام الإنذار لديك لحالته الطبيعية. ويمكن أن تساعد عقلك وجسمك على التكيف (المرونة). وبدونها، قد يبقى جسمك دائما في حالة تأهب قصوى. مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي التوتر المزمن إلى مشاكل صحية خطيرة.

لا تنتظر حتى يدمر التوتر صحتك أو علاقاتك أو نوعية حياتك. ابدأ ممارسة أساليب "التحكم في التوتر" اليوم.

21/08/2019