هل يمكن أن يسبب الضغط النفسي سقوط الشعر؟

إجابة من دانييال كي هال فلافين، (دكتور في الطب)

أجل، قد تكون هناك صلة بين الضغط النفسي وتساقُط الشعر.

توجد ثلاثة أنواع من تساقُط الشعر يُمكن ربطها بالمستويات المرتفعة من الضغط النفسي، و تشمل ما يلي:

  • تساقُط الشعر الكربي. في حالة تساقط الشعر الكربي، يدفع الضغط النفسي الشديد عددًا كبيرًا من جُريبات الشعر للدخول في مرحلة ركود. وفي غضون بضعة أشهر، قد يتساقط الشعر المصاب فجأة أثناء تمشيط الشعر أو غسله.
  • هوس نَتْف الشعر. هوس نَتْف الشعر هو عبارة عن رغبة ملحة لا يُمكن مقاومتها لنزع الشعر من فروة الرأس أو الحاجبين أو مناطق أخرى من الجسم. وقد يكون نزع الشعر وسيلة للتعامل مع المشاعر السلبية أو غير المريحة، مثل الضغط النفسي أو التوتر أو الشعور بالوحدة أو الملل أو الإحباط.
  • الثعلبة البقعية. يُعتقد في وجود عوامل مختلفة تُسبِّب الثعلبة البقعية، ومن المحتمل أنها تتضمَّن الضغط النفسي الحاد. عند الإصابة بالثعلبة البقعية، يهاجم الجهاز المناعي جُريبات الشعر مسبِّبًا تساقُط الشعر.

من المفروض ألا يكون الضغط النفسي وتساقُط الشعر مشكلتين دائمتين. فإذا تمكَّنْتَ من السيطرة على الضغط النفسي، فقد ينمو شعركَ مرة ثانية.

تحدَّثْ إلى طبيبكَ إذا ما لاحظتَ حدوث تساقُط شعر مفاجئ أو بقعي أو تساقُط للشعر أكثر من المعتاد أثناء تمشيطه أو غسله. قد يكون فقدان الشعر (تساقُط الشعر) المفاجئ علامة على حالة طبية مرضية تتطلَّب علاجًا. وقد يقترح الطبيب خيارات علاجية لتساقط الشعر لديكَ عند الضرورة.

07/09/2019 See more Expert Answers