إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية: ما يمكنك توقعه عند التعافي

تُعد إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية جزءًا مهمًا من التعافي منها. تعرف على العناصر التي تشملها عملية إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية.

By Mayo Clinic Staff

هدف إعادة التأهيل من السكتة الدماغية هو المساعدة على إعادة تعلم المهارات التي فقدتها عندما أثرت السكتة على جزء من مخك. إعادة التأهيل من السكتة الدماغية يمكنه مساعدتك على استعادة استقلالك وتحسين نوعية حياتك.

تختلف حدة مضاعفات السكتة الدماغية وقدرة كل شخص على التعافي منها بشدة. وجدت الأبحاث أن الأشخاص الذين يشتركون في برنامج مركز لإعادة التأهيل من السكتة الدماغية يؤدون أفضل من أغلب الأشخاص الذين لا يحصلون على إعادة التأهيل من السكتة.

ماذا يتضمن إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

هناك العديد من الطرق لإعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية. ستعتمد خطة إعادة التأهيل لك على الجزء من الجسم المتأثر بالسكتة الدماغية أو نوع القدرة المتأثرة بها.

يمكن أن تشمل الأنشطة البدنية ما يلي:

  • تمارين المهارات الحركية. يمكن لتلك التمارين تحسين قوة العضلات وتناسقها. وقد تتلقى علاجًا لتقوية قدرتك على البلع.
  • تمارين الحركة. قد تتعلم استخدام وسائل المساعدة الحركية، مثل المشاية، أو الكرسي المتحرك أو دعامات الساق. يمكن لدعامات الساق مساعدتك على الثبات وتقوية ساقك لتثبيت وزن جسمك أثناء إعادة تعلُّم المشي.
  • العلاج باستخدام التحفيز بالقيود. يصبح الطرف غير المصاب لديك مقيدًا عد التدريب على تحريك الطرف المصاب لمساعدتك على تحسين وظيفته. ويُعرف هذا العلاج أحيانًا باسم العلاج باستخدام القوة.
  • العلاج باستخدام نطاق الحركة. يمكن لبعض التمارين وطرق العلاج أن تُخفف من تعب العضلات (التشنج) ومساعدتك على استعادة نطاق الحركة.

يمكن أن تشمل الأنشطة البدنية بالاستعانة بالأساليب التقنية ما يلي:

  • التحفيز الكهربائي الوظيفي. يُنفذ التحفيز الكهربائي على النهايات الضعيفة للعضلات، مما يؤدي إلى حدوث انقباضات لها. قد يُساعد التحفيز الكهربائي على إعادة توجيه العضلات.
  • التقنية الروبوتية. قد تُساعد أجهزة الروبوت الأطراف الضعيفة في أداء حركات تكرارية؛ مما يساعد الأطراف على استعادة قوتها ووظيفتها.
  • التقنية اللاسلكية. جهاز رصد النشاط قد يساعدك على زيادة النشاط بعد السكتة الدماغية.
  • الحقيقة الافتراضية. يتضمن استخدام ألعاب الفيديو والعلاجات المعتمدة على جهاز الكمبيوتر على التفاعل مع بيئة محاكاة حقيقية.

يمكن أن تشمل الأنشطة المعرفية والنفسية ما يلي:

  • العلاج للاضطرابات المعرفية. يمكن أن يُساعدك العلاج المهني وعلاج التخاطب عند فقدان القدرات المعرفية، مثل معالجة الذاكرة، ومهارات حل المشكلات والمهارات الاجتماعية والإدراك التقديري والوعي بنواحي السلامة.
  • العلاج لاضطرابات التواصل. يمكن أن يساعدك علاج التخاطب على استعادة القدرات المفقودة من تحدث واستماع وكتابة واستيعاب.
  • التقييم والمعالجة النفسية. قد يخضع تكيفك النفسي إلى الاختبار. وقد تحصل على الاستشارة أو تشارك في مجموعة الدعم.
  • الدواء. قد يوصى طبيبك بتناول مضادات الاكتئاب أو دواء يؤثر على الانتباه أو الإثارة أو الحركة.

تشمل العلاجات التجريبية ما يلي:

  • التحفيز غير المتوغل (بدون جراحة) للدماغ. وقد استخدمت تقنيات متاحة في مجال البحث مثل التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة والتي تساعد على تحسين مجموعة متنوعة من المهارات الحركية.
  • تمت دراسة العلاجات البيولوجية؛ مثل الخلايا الجذعية، ولكن يجب استخدامها فقط كجزء من التجارب السريرية.
  • الطب البديل. يُجرى تقييم طرق علاج مثل التدليك والعلاج بالأعشاب والعلاج بالإبر الصينية والعلاج بالأكسجين.

متى يجب البدء في إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

كلما بدأت إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية مبكرًا، زادت فرصة استعادة القدرات والمهارات المفقودة.

غير أن الأولويات الآنية الخاصة بطبيبك المعالج هي:

  • ثبات حالتك الطبية
  • التحكُّم في المخاطر المهددة لحياتك
  • حمايتك من أي سكتة دماغية أخرى
  • الحد من أي مضاعفات متعلقة بأي سكتة دماغية

عادةً تبدأ إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية في أسرع وقت من 24 إلى 48 ساعة من حدوث الجلطة، وفي أثناء الإقامة بالمستشفى.

كم تستمر فترة إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

تعتمد مدة إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية على شدة السكتة والمضاعفات المتعلقة. يتعافى بعض الناجين من السكتة الدماغية سريعًا. ولكن تحتاج الغالبية إلى شكل ما من أشكال فترات إعادة التأهيل الطويلة بعد السكتة الدماغية، التي ربما تستمر لشهور أو سنوات بعد السكتة الدماغية.

سوف تتغير خطة إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية الخاصة بك في أثناء التعافي حيث تقوم بإعادة تعلم المهارات وتتغير احتياجاتك. ومع التدريب المستمر، فإنك تستمر في تحقيق التقدم مع الوقت.

أين تجري إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

على الأرجح سوف يتم بدء إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية أثناء وجودك بالمستشفى. قبل المغادرة، ستعمل أنت وعائلتك مع الاختصاصيين الاجتماعيين في المستشفى وفريق الرعاية الموكل بك لتحديد أفضل ظروف إعادة التأهيل بالنسبة لك. وتتضمن العوامل التي يتعين وضعها في الحسبان كلًّا من احتياجاتك، والتأمين الذي سيتحمل نفقات إعادة التأهيل، والأمور الأكثر ملاءمة لك ولعائلتك.

وتتضمَّن الخيارات ما يلي:

  • وحدات إعادة التأهيل الداخلية. هذه المرافق إما مستقلة أو جزء من مستشفى أو عيادة كبيرة. قد تمكث بالمرفق لما يصل إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع كجزء من برنامج إعادة التأهيل المكثف.
  • الوحدات الخارجية. غالبًا ما تكون هذه المرافق جزءًا من مستشفى أو عيادة. يمكن أن تقضي بضعة ساعات في المرفق لمدة يومين كل أسبوع.
  • مرافق التمريض الاحترافية. يختلف نوع الرعاية المتاحة في مرفق التمريض. تتخصص بعض هذه المرافق في إعادة التأهيل، بينما يقدم بعضها الآخر خيارات علاج أقل تركيزًا.
  • البرامج المنزلية. يوفر الخضوع للعلاج بالمنزل مرونة كبيرة أكثر من خيارات أخرى. هناك عقبة واحدة وهي أنك على الأرجح لن تتمكن من استخدام أجهزة إعادة التأهيل المتخصصة. بالإضافة إلى ذلك، تضع شركات التأمين ضوابطًا صارمة بالنسبة للمؤهلين للعلاج من المنزل.

استشر الطبيب والعائلة عن أفضل خيار لك.

من يشارك في الفريق المعنِيِّ بإعادة تأهيلكَ بعد السكتة الدماغية؟

يتضمَّن فريق إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية مجموعة متنوِّعة من المتخصصين.

يشمل المتخصِّصون الذين يُمكنهم المساعدة في تلبية الاحتياجات البدنية ما يلي:

  • الأطباء. طبيب الرعاية الأولية الخاص بكَ، بالإضافة إلى أطباء الأعصاب والمتخصِّصين في الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل، الذين يُمكنهم توجيه رعايتكَ، والمساعدة في منع حدوث مضاعفات. يُمكن أن يساعدكَ هؤلاء الأطباء أيضًا في اكتساب سلوكيات أسلوب حياة صحي والحفاظ عليها؛ لتجنُّب حدوث سكتة دماغية أخرى.
  • ممرِّضات إعادة التأهيل. يُمكن للممرِّضات المتخصِّصات في رعاية الأشخاص الذين لديهم قصور في الأنشطة أن يُساعدْنَكَ على دمج المهارات التي تتعلَّمها في روتينكَ اليومي. كما يُمكن لممرِّضات إعادة التأهيل توفير خيارات لإدارة مضاعفات السكتة الدماغية المتعلِّقة بالأمعاء والمثانة.
  • اختصاصيو العلاج الطبيعي. يُساعدكَ هؤلاء المعالجون على إعادة تعلُّم الحركات مثل المشي والحفاظ على توازُنك.
  • اختصاصيو العلاج المهني. يُساعدكَ هؤلاء المعالجون على إعادة تعلُّم استخدام اليد والذراع للمهارات اليومية، مثل الاستحمام أو ربط حذائكَ أو تزرير قميصك. يُمكن أن يعالج اختصاصيو العلاج المهني أيضًا مشاكل البلع والمشاكل المعرفية ومشاكل السلامة في منزلك.

يشمل المتخصِّصون الذين يُركِّزون على المهارات المعرفية والعاطفية والمهنية:

  • اختصاصيي علم أمراض التخاطُب واللغة. يُساعد هؤلاء الاختصاصيون على تحسين مهاراتكَ اللغوية وقدرتكَ على البلع. يُمكن لاختصاصي علم أمراض التخاطُب واللغة أن يعمل معكَ على تطوير الأدوات لمعالجة مشاكل الذاكرة والتفكير والتواصُل.
  • اختصاصيون اجتماعيون. يُساعد الاختصاصيون الاجتماعيون في ربطكَ بالموارد المالية والتخطيط لترتيبات معيشية جديدة إذا لزم الأمر، وتحديد موارد المجتمع.
  • الاختصاصيون النفسيون. يُقيِّم هؤلاء الاختصاصيون مهارات التفكير لديكَ، ويساعدون في معالجة مخاوفكَ النفسية والعاطفية.
  • اختصاصيو الاستجمام العلاجي. يُساعدكَ هؤلاء الاختصاصيون في استئناف الأنشطة والأدوار التي تمتَّعْتَ بها قبل الإصابة بالسكتة الدماغية، بما في ذلك الهوايات والمشاركة المجتمعية.
  • المستشارون المهنيون. يُساعدكَ هؤلاء الاختصاصيون في معالجة مشكلات العودة إلى العمل إذا كان ذلك من ضمن أهدافك.

ما العوامل التي تؤثر على نتيجة إعادة تأهيل مرضى السكتة الدماغية؟

شفاء مرضى السكتة الدماغية يختلف من شخص لآخر. فمن الصعب توقُّع عدد القدرات التي يستردُّها الشخص والوقت المُستغرق لذلك. يعتمد إعادة تأهيل مرضى السكتة الدماغية الناجح عامةً على الآتي:

  • العوامل البدنية وتشمل حدة السكتة الدماغية بصدد التأثيرات المعرفية والبدنية
  • العوامل العاطفية مثل التحفيز والمزاج فضلًا عن القدرة على التمسك بأنشطة إعادة التأهيل خارج الجلسات العلاجية
  • العوامل الاجتماعية مثل دعم الأصدقاء والعائلة
  • العوامل العلاجية وتشمل بدء إعادة التأهيل باكرًا ومهارة فريق إعادة تأهيل مرضى السكتة الدماغية

تكون سرعة الشفاء أكبر عامةً في الأسابيع والأشهر التي تعقب السكتة الدماغية. ومع ذلك فهناك دليل بأن الأداء قد يتحسن عقب مرور 12 إلى 18 شهرًا من السكتة الدماغية.

إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية تستغرق وقتًا

قد يكون التعافي من السكتة الدماغية تجربة طويلة ومحبطة. من الطبيعي أن تواجه صعوبات على طول الطريق. سيساعدكَ التفانِي والرغبة في العمل من أجل التحسُّن على تحقيق أقصى استفادة.

07/09/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة