نظرة عامة

ناسور الوريدي الشرياني (AV) هو صلة غير طبيعية بين الشريان والوريد. يتدفق الدم عادةً من شرايينك إلى الشعيرات الدموية، ومنها إلى الأوردة. تنتقل العناصر المغذية والأكسجين في دمك من الشعيرات الدموية إلى الأنسجة في جسمك.

مع الناسور الشرياني الوريدي يتدفق الدم مباشَرةً من الشريان إلى الوريد، متجاوزًا بعض الشعيرات الدموية. عندما يحدث هذا، فإن الأنسجة تحت الشعيرات الدموية الالتفافية تتلقى إمدادَ دمٍ متناقصًا.

الناسور الشرياني الوريدي يحدث عادةً في الساقين، ولكن يمكن أن يحدث في أي مكان في الجسم. عادةً ما يُحدث الأطباء الناسور الشرياني الوريدي جراحيًّا، لاستخدامه في الديال (غسيل الكلى) لدى الأشخاص المصابين بمرض كلوي مزمن.

يمكن أن يؤدي عدم معالجة الناسور الشرياني الوريدي إلى مضاعفات خطيرة. يراقب طبيبك الناسور الشراييني الوريدي إذا كان لديك واحد للغسيل الكلوي.

الأعراض

الناسور الشرياني الوريدي الصغير في ساقيك، وزراعيك، ورئتيك والدماغ سيكون بلا أي علامات أو أعراض وعادةً لن تحتاج لعلاج آخر عدا متابعة الطبيب. قد يُسبِب الناسور الشرياني الوريدي الكبير علامات وأعراض.

وقد تشمل أعراض الناسور الشرياني الوريدي:

  • الأوردة المنتفخة، التي يمكنك رؤيتها من خلال بشرتك، على غرار الدوالي
  • تورم في الزراعين أو الساقيين
  • انخفاض ضغط دم
  • الإرهاق
  • فشل القلب

الناسور الشرياني الوريدي في الرئتين هي حالة خطيرة ويمكن أن تُسَبِب:

  • أثر زراق في الجلد
  • تَعَجُّرُ الأَصابِع
  • سعال الدم

يمكن للناسور الشرياني الوريدي بالجهاز المَعِدي المعوي أن يسبب نزيفًا في جهازك الهضمي.

متى تزور الطبيب

إذا كنت تَشعر بهذه العلامات والأعراض وتَعتقد أنك مصاب بناسور شرياني وريدي، فاحجز موعدًا لاستشارة طبيبك. الكشف المبكر عن الناسور الشرياني الوريدي قد يَجعل علاجك أسهل بالإضافة إلى خفض معدل تعرضك لمضاعفات، مثل تخثر الدم أو قصور القلب في الحالات الحادة.

الأسباب

تتضمن أسباب الإصابة بناسور شرياني وريديّ ما يلي:

  • القسطرة القلبية. قد يتطور الناسور الشرياني الوريدي في شكل مضاعفات لأحد الإجراءات التي تُسمى القسطرة القلبية. أثناء القسطرة القلبية، يتم إدخال أنبوب رفيع طويل يُسمى قثطارًا في الشريان أو الوريد في أربيتك أو رقبتك أو ذراعك ويتم ربطه عبر أوعيتك الدموية بقلبك.

  • في حال كانت الإبرة المستخدمة في عملية القسطرة تعبر شريانًا ووريدًا أثناء إجراء العملية، وتم توسيع الشريان (الموسع)، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث ناسور شرياني وريديّ. وهذا أمر نادر الحدوث.

  • وهو من الجراحات التي تخترق الجلد. ومن الوارد الإصابة بناسور شرياني وريديّ بعد إصابة خارقة (جرح ثاقب للجلد) مثل طلقة نارية أو جرح طعنة. وهذا يمكن له أن يحدث في حال كان الجرح على جزء من جسمك حيث يتواجد وريد وشريان جنبًا إلى جنب.
  • ويُولد البعض مصابين بالناسور الشرياني الوريدي. يُولد بعض الناس مصابين بالناسور الشرياني الوريدي (خلقي). وبالرغم من أن السبب الدقيق غير واضح، فإنه في الناسور الشرياني الوريدي لا تنمو الشرايين والأوردة بالشكل الطبيعي في الرحم.
  • الحالات الوراثية. ويمكن أن يكون الناسور الشرياني الوريدي في الرئتين (ناسور الشرياني الوريدي الرئوي) ناجمًا عن مرض وراثي (داء أوسلر - ويبر - رِيندو، المعروف أيضًا باسم توسع الشعيرات النزفي الوراثي) الذي يتسبب في نمو الأوعية الدموية بشكل غير طبيعي في جميع أنحاء جسمك، وبالأخص في الرئتين.
  • الخلق الجراحي (إجراء عملية الناسور الشرياني الوريدي AV). قد يُصبح للأشخاص المصابين بالفشل الكلوي في مراحله المتأخرة من ناسور شرياني وريدي تم عمله ليسهل إجراء الغسيل الكلوي. إذا تم إدخال إبرة الغسيل الكلوي في الوريد عدة مرات، فقد تُحدث ندبة للوريد وقد تتلفه.

    يؤدي إحداث ناسور شرياني وريدي إلى توسيع الوريد عن طريق توصيله بشريان قريب منه، مما يسهل إدخال إبرة الغسيل الكلوي ومن ثَمّ تدفق الدم بشكل أسرع. وعادة ما يتم عمل هذا الناسور AV في الساعد.

عوامل الخطر

بغض النظر عن الحالات الخلقية أو الجينية، قد تتزايد لديك نسبة الخطر لتكون ناسور وريدي تبعًا لعدة عوامل، منها:

  • القسطرة القلبية، خاصة إذا ما كان الإجراء يتضمن الأوعية الدموية في أصل الفخذ
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)
  • زيادة مؤشر كتلة الجسم (BMI)
  • أدوية معينة وتشمل بعض مُسيِّلات الدم (مضادات التجلط) والأدوية المستخدمة للتحكم في النزيف (مضادات حال الفيبرين)
  • كِبَر السن
  • كونك أنثى

المضاعفات

إذا لم تُعالج، فإن الناسور الشرياني الوريدي يمكن أن يسبِّب مضاعفاتٍ بعضُها قد يكون خطيرًا. وهي تتضمن:

  • الفشل القلبي. هذا هو أخطر مضاعفات النواسير الشريانية الوريدية الكبيرة. نظرًا لأن الدم يتدفق خلال الناسور الشرياني الوريدي بسرعة أكبر من السرعة التي يجب أن يتدفق بها خلال مساره الطبيعي حيث يبدأ الشرايين ثم الشعيرات الدموية ثم الأوردة، فإن القلب يضخ الدم بقوةٍ أكثر لتعويض الانخفاض في ضغط الدم ويُسمَّى (فَشل القلب العالي النِّتاج). ومع مرور الوقت، فإن زيادة قوة ضخ القلب للدم يمكنها إضعاف عضلة القلب، مما يؤدي إلى فشل القلب.
  • الجلطات الدموية. يمكن للناسور الشرياني الوريدي في قدميك أن يسبب الجلطات الدموية؛ مما قد يؤدي إلى خثار وريدي عميق، وهي حالة مؤلمة وتعرِّض الحياة للخطر إذا انتقلَتِ الجلطة الدموية للرئتين (الانصمام الرئوي). وبناءً على موقع الناسور فقد يؤدي إلى سكتة دماغية.
  • ألم الساق. يمكن للناسور الشرياني الوريدي في قدميك أن يسبب ألمًا في قدميك (عَرَج)، أو يُفاقم الألم الموجود بالفعل.
  • النزيف. يمكن أن يؤدي التشوه الشرياني الوريدي إلى نزيف مما يشمل الجهاز الهضمي.

13/06/2019
References
  1. Kaspar DL, et al., eds. Arterial diseases of the extremities. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://www.accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 12, 2018.
  2. Stone CK, et al., eds. Vascular emergencies. In: Current Diagnosis & Treatment: Emergency Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2017. http://www.accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 12, 2018.
  3. Eidt J, et al. Acquired arteriovenous fistula of the lower extremity. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 12, 2018.
  4. Cameron AM, et al., eds. Pseudoaneurysms and arteriovenous fistulas. In: Current Surgical Therapy. 12th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 12, 2018.
  5. Gossage JR, et al. Pulmonary arteriovenous malformations: Clinical features and diagnostic evaluation in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 13, 2018.