التهاب المفاصل الروماتويدي: احرص على حماية صحتك من خلال تناول اللقاحات

تعرف على أسباب أهمية اللقاحات للمصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

By Mayo Clinic Staff

قد يؤدي التهاب المفاصل الروماتويدي والأدوية المستخدمة في علاجه إلى زيادة احتمالية إصابتك بالعدوى. ويمكن أن تساعد اللقاحات على الوقاية من بعض أنواع هذه العدوى.

ويحدث التهاب المفاصل الروماتويدي، الذي يعد من أمراض المناعة الذاتية، عندما يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم عن طريق الخطأ. بينما يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي في الأساس على الأنسجة المبطِّنة للمفاصل، فإنه قد يؤثر أيضًا على الرئتين والقلب والكلى والعينين.

وتعمل أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي من خلال تثبيط الجهاز المناعي. ومع ذلك، فإن أحد الآثار الجانبية غير المرغوبة لهذا التثبيط هي زيادة خطر الإصابة بعدوى، ولا سيما في الرئتين.

يمكن أن تساعد اللقاحات على الحد من خطر الإصابة بالعدوى. ولكن إذا كان جهازك المناعي ضعيفًا، فينبغي أن تتفادى اللقاحات التي تحتوي على فيروسات حية. قد تسبب هذه الأنواع من اللقاحات عدوى للأشخاص ذوي أجهزة المناعة المثبَّطة.

تشمل اللقاحات التي غالبًا ما يوصى بها للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي:

  • إنفلونزا الجهاز التنفسي. يطلق على هذا اللقاح السنوي أيضًا مطعوم الإنفلونزا. ويحتوي اللقاح الذي يتخذ شكل بخاخ الأنف على فيروس حي، لذا لا يوصى به.
  • التهاب الرئة. يتوفر نوعان رئيسيان من لقاحات التهاب الرئة للبالغين، وكلاهما يوصى به للمصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الهربس النطاقي. تحتوي النسخة الأقدم من لقاح الهربس النطاقي (Zostavax) على فيروس حي، لذلك لا يُوصى بها. لم يعد لقاح (Zostavax) متاحًا في الولايات المتحدة، إلا أن بعض الدول الأخرى ما زالت تستخدمه. لا تحتوي النسخة الجديدة من لقاح الهربس النطاقي على فيروس حي، ولهذا فقد تكون خيارًا أفضل.
  • كوفيد-19: قد تحد بعض الأدوية الشائع استخدامها للسيطرة على التهاب المفاصل الروماتويدي من فعالية لقاح مرض فيروس (كوفيد-19). وربما يُوصي طبيبك بالتوقف مؤقتًا عن تناول هذه الأدوية لفترة قصيرة.

فتحدث مع طبيبك بشأن اللقاحات التي قد تناسبك، وأفضل وقت لتلقيها أثناء فترة العلاج.

29/07/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على