نظرة عامة

التهاب الغدد العرقية القيحي حالة تسبب تشكُّل كتل صغيرة مؤلمة تحت الجلد. وتتشكّل الكتل عادة في المناطق التي يحتك فيها الجلد بعضه ببعض، كالإبطين والفخذين والأرداف والثديين. تُشفى الكتل ببطء وتتشكل من جديد، وقد تؤدي إلى حدوث تجاويف تحت الجلد وإلى تندّبه.

في الغالب تبدأ الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي بعد البلوغ. ومن الممكن أن تدوم لأعوام عدة، بل وقد تتفاقم بمرور الوقت مسببة آثارًا خطيرة على حياتك اليومية وعلى مشاعرك. يمكن للجمع بين العلاج الطبي والعلاج الجراحي أن يساعد في السيطرة على المرض والوقاية من مضاعفاته.

الأعراض

قد يؤثر التهاب الغدد العرقية القيحي على منطقة واحدة أو عدة مناطق في الجسم. تتضمن المؤشرات والأعراض الشائعة لهذه الحالة ما يلي:

  • الرؤوس السوداء. تظهر الرؤوس السوداء في مناطق صغيرة مثقوبة من الجلد، وغالبًا ما تظهر أزواجًا.
  • تكتلات مؤلمة في حجم حبة الفاصوليا. تبدأ هذه الحالة عادةً بكتلة واحدة مؤلمة تحت الجلد تستمر لأسابيع أو شهور. وقد تتشكل كتل أخرى لاحقًا، عادةً في الأماكن التي تتعرق فيها أكثر وتحتوي على غدد زيتية، أو في الأماكن التي يحتك فيها الجلد بعضه ببعض، كالإبط والأربية والأليتَين والثديين.
  • الكتل أو القُرح النازَّة. يزداد حجم بعض الكتل أو القُرح، وتنشق وتنز صديدًا له رائحة نفّاذة.
  • الأنفاق. بمرور الوقت، قد تتشكل أنفاق تربط الكتل ببعضها تحت الجلد. وتشفى هذه الجروح ببطء شديد، هذا إن شُفيت أصلاً، وقد تنز دمًا وقيحًا.

يشعر بعض الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بأعراض بسيطة فقط. ويتسم مسار المرض بأنه متفاوت جدًا. ويُذكر أن الوزن الزائد والتدخين يرتبطان بأعراض أسوأ، ولكن حتى النحفاء وغير المدخنين من الممكن أن يُصابوا بمرضٍ حاد.

متى تزور الطبيب؟

يعد التشخيص المبكر لالتهاب الغدد العرقية القيحي عاملاً رئيسيًا في تلقي علاج فعال. ينبغي زيارة طبيبك في إذا كانت حالتك:

  • تسبب ألمًا
  • تجعل الحركة صعبة
  • لم تتحسن في خلال بضعة أسابيع
  • تعاود الحدوث خلال أسابيع من العلاج
  • تظهر في عدة مواضع
  • تشتد كثيرًا

التهاب الغدد العرقية القيحي ليس مجرد دمل، وكثيرون من المصابين به لديهم حالات ذات صلة به. يستفيد المصابون بالتهاب الغدد العرقية القيحي من وجود فريق رعاية صحية يضم بشكل أساسي اختصاصيي أمراض جلدية طبيين وجراحيين. ويشارك في الفريق غيرهم من الاختصاصيين عند الحاجة.

الأسباب

ينشأ التهاب الغدد العرقية القيحي عندما تصبح جُريبات الشعر مسدودة. وما زال السبب الدقيق وراء ذلك مجهولاً. يعتقد الخبراء أن هذه الحالة يمكن أن تكون مرتبطة بالهرمونات أو استعداد وراثي أو تدخين السجائر أو الوزن الزائد.

لا يحدث التهاب الغدد العرقية القيحي بسبب العدوى أو عدم النظافة، ولا يمكن أن ينتقل إلى أشخاص آخرين.

عوامل الخطر

من العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي ما يلي:

  • العمر. يزيد خطر الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي في العقدين الثاني والثالث من العمر.
  • الجنس. تزيد الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي بين الإناث مقارنةً بالذكور.
  • الأصل العرقي. قد يؤثر الأصل العرقي على درجة الخطورة. فمن الملاحظ في الولايات المتحدة انتشار الحالة بشكل عشوائي بين أصحاب البشرة السوداء.
  • التاريخ المرضي للعائلة. يمكن توريث احتمالية الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي.
  • حالات معينة. وتشيع تلك الحالة بين العدَّائين وذوي الوزن الزائد. كما ترتبط بحب الشباب والتهاب المفاصل وداء السكري والمتلازمة الاستقلابية ومرض الأمعاء الالتهابي.
  • التدخين. يرتبط تدخين التبغ بالإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي.

المضاعفات

من المضاعفات التي يمكن أن يسببها التهاب الغدد العرقية القيحي الحاد والمستمر ما يلي:

  • العدوى. تصبح المنطقة المصابة عُرضة لعدوى ثانوية، غير أن وجود الصديد شائع في حالات التهاب الغدد العرقية القيحي، ولا يعني بالضرورة الإصابة بالعدوى.
  • الندوب وتغيرات الجلد. قد تشفى الجروح، ولكنها تترك ندوبًا كالخيوط أو جلدًا منقَّرًا.
  • محدودية الحركة. قد تتسبب القروح والأنسجة الندبية في تحديد الحركة أو التألم منها، خاصة عند إصابة الإبطين أو الفخذين.
  • سرطان الجلد. ظهرت حالات سرطانة حرشفية الخلايا بالتزامن مع التهاب الغدد العرقية القيحي، وبخاصة لدى الأشخاص التي تشمل حالتهم المنطقة المحيطة بالشرج.
  • تورم الذراعين أو الساقين أو الأعضاء التناسلية. تشتمل المواضع الأكثر شيوعًا لالتهاب الغدد العرقية القيحي أيضًا على العديد من العُقَد اللمفية، حيث يمكن أن تتداخل الأنسجة الندبية مع نظام التصريف اللمفي؛ ومن ثم تتورم الذراعان أو الساقان أو الأعضاء التناسلية.
  • الآثار النفسية والعزلة الاجتماعية. يمكن أن يسبب مكان القُرح وإفرازاتها ورائحتها الإحراج والإحجام عن الخروج في الأماكن العامة، مما يؤدي إلى القلق أو الاكتئاب.

التهاب الغدد العرقية القيحي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

06/08/2021
  1. AskMayoExpert. Hidradenitis suppurativa. Mayo Clinic; 2020.
  2. Kohorst JJ, et al. Patient satisfaction and quality of life following surgery for hidradenitis suppurativa. Dermatologic Surgery. 2017; doi10.1097/DSS.0000000000000942.
  3. Orgill DP. Surgical management of hidradenitis suppurativa. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 15, 2021.
  4. Alikhan A, et al. North American clinical management guidelines for hidradenitis suppurativa: A publication from the United States and Canadian Hidradenitis Suppurativa Foundations: Part I: Diagnosis, evaluation, and the use of complementary and procedural management. Journal of the American Academy of Dermatology. 2019; doi:10.1016/j.jaad.2019.02.067.
  5. Alikhan A, et al. North American clinical management guidelines for hidradenitis suppurativa: A publication from the United States and Canadian Hidradenitis Suppurativa Foundations: Part II: Topical, intralesional, and systemic medical management. Journal of the American Academy of Dermatology. 2019; doi:10.1016/j.jaad.2019.02.068.
  6. Clindamycin (topical): Drug information. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 16, 2021.
  7. Bolognia JL, et al., eds. Folliculitis and other follicular disorders. In: Dermatology. 4th ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 22, 2021.
  8. Hidradenitis suppurative. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/diseases/a-z/hidradenitis-suppurativa-overview. Accessed Feb. 18, 2021.
  9. Ferri FF. Hidradenitis suppurativa. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 18, 2021.
  10. Hidradenitis suppurativa (HS). National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. https://www.niams.nih.gov/health-topics/hidradenitis-suppurativa-hs. Accessed Feb. 22, 2021.
  11. Hidradenitis suppurativa. Genetic and Rare Diseases Information Center. https://rarediseases.info.nih.gov/diseases/6658/hidradenitis-suppurativa/. Accessed Feb. 22, 2021.
  12. Ingram JR. Hidradenitis suppurativa: Management. https://uptodate.com/search/contents. Accessed Feb. 15, 2021.
  13. Ingram JR. Hidradenitis suppurativa. Pathogenesis, clinical features, and diagnosis. https://uptodate.com/search/contents. Accessed Feb. 15, 2021.
  14. Maarouf M, et al. The role of nutrition in inflammatory pilosebaceous disorders: Implication of the skin-gut axis. Australasian Journal of Dermatology. 2019; doi:10.111/ajd.12909.
  15. Hogue L, et al. Basal cell carcinoma, squamous cell carcinoma, and cutaneous melanoma in skin of color patients. Dermatologic Clinics. 2019; doi:10.1016/j.det.2019.05.009.
  16. Alavi A (expert opinion). Mayo Clinic. May 6, 2021.

ذات صلة

Products & Services