6 نصائح للتعايش مع التهاب الفقار المقسط

يمكن أن تساعد تغييرات نمط الحياة في تقليل الألم والتيبس المصاحبان لالتهاب الفقار المقسط.

التهاب الفَقَر المُقَسِّط هو نوع من التهاب المفاصل الذي يصيب العمود الفقري في المقام الأول. يمكن أن يسبب آلام الظهر والتيبس ويؤثر في أجزاء أخرى من الجسم، ولكن توجد أشياء يمكنك القيام بها لإدارة الحالة.

ضع في حسبانك هذه التغييرات الستة في نمط الحياة للعيش بشكل جيد مع التهاب الفَقَر المُقَسِّط.

1. حافِظ على نشاطك.

يساعد التمرين على تخفيف الألم ويُحسِّن وضعية جسمك. ويقلِّل أيضًا من الإرهاق. احرص على ممارسة عدة أنواع من التمارين الرياضية، من بينها:

  • التمارين الهوائية (الأيروبك)، التي يمكن أن تساعدك على التنفس بسهولة وتعزيز حالتك المزاجية، بالإضافة إلى تقليل الألم. ضع في حسبانك ممارسة التمارين الهوائية ذات التأثير المنخفض، مثل السباحة أو المشي السريع أو التمارين البيضاوية أو ركوب الدراجات أو الرقص.
  • تمرين بناء القوة، الذي يقوم ببناء العضلات لدعم جسدك. جرب الأثقال الحرة أو أشرطة المقاومة أو التمارين بوزن الجسم مثل تمارين الضغط أو القرفصاء أو التمرين اللوحي (بلانك) أو التمارين على كرة اللياقة البدنية.

2. احرص على ممارسة تمارين الإطالة.

تمارين الإطالة مهمة للجميع، وهي مفيدة بشكل خاص إذا كنت مصابًا بالتهاب الفَقَر المُقَسِّط. خصص الوقت لممارسة تمارين الإطالة الخفيفة واللطيفة حتى في الأيام التي لا تتمرن فيها. إن الوقت المناسب لذلك هو بعد الاستحمام بماء دافئ أو الاستحمام العادي مباشرة. قد تساعدك تمارين الإطالة على النوم.

3. قِفْ وظهركَ مستقيمًا.

كانت أمي محقة؛ فوضعية الجسم أمر مهم. تدرب على الوقوف أمام المرآة بشكل مستقيم. سيساعد هذا على جعل وضعية الجسم الجيدة عادة من عاداتك، ما يمكن أن يقلل من الإصابة بأعراض التهاب الفقار المقسط.

4. الإقلاع عن التدخين.

يُعد التدخين ضارًا بصحتك بشكل عام، ولكنه قد يجعل التنفس أكثر صعوبة بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بالتهاب الفَقار المقسِّط.

5. احصلي على الكثير من الكالسيوم وفيتامين D.

يساعد الكالسيوم على بناء عظام قوية، بينما يساعد فيتامين D جسمك على امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل. يمكن أن يساعد الجمع بين هذه العناصر الغذائية على الحفاظ على صحة عظامك، وهو أمر مهم للغاية عند الإصابة بالتهاب الفقار المقسط.

  • يتوفر الكالسيوم في مشتقات الحليب قليلة الدسم، مثل اللبن والجبن والسلمون المعلب والتوفو والبروكلي والخضراوات الورقية الداكنة، مثل اللفت.
  • بينما يمكنك الحصول على فيتامين D في ضوء الشمس والبيض والأسماك، مثل سمك أبو سيف وسمك السلمون والتونة المعلبة.

6. انضم إلى إحدى مجموعات الدعم.

قد يكون من المفيد الانضمام إلى مجموعة على معرفة بمرض التهاب الفقار المقسط، خاصةً في الأوقات التي تكون فيها الأعراض أكثر شدة. وستتمكن من التعلم من الآخرين ومشاركة تجاربك معهم والشعور بالدعم أثناء التعامل مع حالتك.

29/07/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة