هل يزيد التهاب الفَقار المقسِّط لديَّ من خطر الإصابة بهشاشة العظام؟

نعم، فإن التهاب الفَقار المقسِّط يزيد من خطر إصابتك بهشاشة العظام؛ وهي الحالة التي تتسبب في ترقق العظام وضعفها حيث تصبح أكثر مساميةً من الداخل.

فالانخفاض في كثافة معادن العظام من المضاعفات الشائعة لالتهاب الفَقار المقسِّط. وهذا الأمر صحيح بشكل خاص لهؤلاء المصابين بالحالة لمدة طويلة. ولكن هناك بعض الدراسات التي تقترح أنها قد تؤثر أيضًا على الذين تم تشخيصهم بالتهاب الفَقار المقسِّط لمدة أقصر؛ أقل من 10 سنوات.

على الرغم من عدم إمكانية تغيير وضع إصابتك بالتهاب الفَقار المقسِّط، فإنه يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.

للمساعدة في الحفاظ على قوة عظامك:

  • تدرَّب لمدة 30 إلى 60 دقيقة/يوم في غالبية أيام الأسبوع.
  • اتبع نظامًا غذائيًّا متوازنًا يتكون من الأطعمة المغذية، التي تحتوي على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين D.
  • امتنع عن التدخين أو استخدم منتجات التبغ الأخرى.
  • قلل من كمية الكافيين والكحول في نظامك الغذائي.
  • حافِظْ على وزن صحي.
  • حافظ على بقاء جسمك في وضعية صحية سليمة.
  • اتخذ خطوات لمنع السقوط، مثل ارتداء أحذية منخفضة الكعب.
  • أجْرِ فحوصات بدنية بشكل منتظم.

كما تقترح الدراسات أن حاصرات عامل نخر الورم (TNF)، التي تُستخدم في بعض الوقت لمعالجة التهاب الفَقار المقسِّط، قد تساعد في الحفاظ على كثافة العظام أو زيادتها في منطقتَي العمود الفقري والورك. ولكن، يبدو أن العلاج بهذه الأدوية لا يقلل من الكسور الفقرية. وهناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث.

07/09/2019 See more Expert Answers