التهاب الفَقار المقسِّط: تناوَل الطعام جيدًا من أجل صحة العظام

على الرغم من عدم وجود أبحاث قاطعة تُشير إلى اتباع نظام غذائي مُحدَّد مفيد لالتهاب الفقار المقسط - وهو نوع من التهاب المفاصل الذي يصيب العمود الفقري - فإن اتِّباع نظام غذائي صحي مفيد للجميع، بما في ذلك أولئك الذين لديهم هذه الحالة. من المهم أيضًا الحصول على ما يكفي من بعض العناصر المغذية التي تُساعد على تقليل خطر الإصابة بعظام رقيقة وضعيفة ومسامية (هشاشة العظام)، وهو أحد المضاعفات الشائعة لالتهاب الفقار المقسط. واتباع نظام غذائي صحي يُمكن أن يُساعدكَ على إدارة وزنكَ؛ مما قد يُؤَثِّر على الأعراض.

إذا كنتَ لديكَ التهاب الفقار اللاصق، فتأكَّدْ من:

  • الحصول على ما يكفي من الكالسيوم. الكالسيوم ضروري للحصول على عظام قوية. يحتاج الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عامًا إلى 1000 ميليغرام من الكالسيوم يوميًّا. وتحتاج النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 50 عامًا والرجال الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا إلى 1200 ميليغرام يوميًّا. تشمل المصادر الجيدة مشتقات الحليب قليلة الدسم، والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، وسمك السلمون المعلَّب، والتوفو، ومنتجات الصويا الأخرى.
  • لا تتخطَّ فيتامين D. ففيتامين D يُحَسِّن قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، ويُحسِّن صحة العظام بطرق أخرى. يُمكن الحصول على ما يكفي من فيتامين D من أشعة الشمس. لكن قد لا تكون أشعة الشمس مصدرًا جيِّدًا إذا كان التعرُّض لأشعة الشمس محدودًا لديك - على سبيل المثال، إذا كنتَ تعيش في منطقة خطِّ عرضٍ عالية، أو تَستخدِم واقيًا من الشمس، أو تتجنَّب الشمس عادةً.

    لا يَعرف العلماء حتى الآن أفضل جرعة يومية من فيتامين D محيط الخصر. حيث إن نقطة الانطلاق الجيدة للبالغين هي 600 إلى 800 وحدة دولية (IU) يوميًّا، من خلال الطعام أو المكمِّلات الغذائية. ما يصل إلى 4000 وحدة من فيتامين D في اليوم تُعَدُّ آمنة لمعظم الناس.

  • الحد من شرب الكحوليات. شُرْب أكثر من واحد أو اثنين من المشروبات الكحولية في اليوم من شأنه أن يُسرِّع فقدان العظام، ويُقلِّل من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم. كما أن شُرْب الكحول مع وجبات الطعام يبطئ امتصاص الكالسيوم أيضًا. قد يُؤدِّي خلط الكحول مع بعض الأدوية أيضًا إلى آثار جانبية خطيرة على الكبد والكُلَى.
  • أَوْقِفِ الكافيين. يَزيد الكافيين قليلًا من فَقْد الكالسيوم مع البول. إلا أن أغلب تأثيره الضار يأتي من استبدال الحليب والمشروبات الصحية الأخرى بالمشروبات الغنية بالكافيين. إن استخدام الكافيين المعتدل - حوالي 2 إلى 3 أكواب من القهوة يوميًّا - لن يكون ضارًّا طالما أن نظامكَ الغذائي يحتوي على ما يكفي من الكالسيوم.
  • حافِظْ على وزن صحي. زيادة الوزن تَضَع ضغطًا إضافيًّا على عظامكَ ومفاصلك. ونقص الوزن يَزيد من فرصة فقدان العظام والكسور. لذلك، يُعَدُّ الحفاظ على وزن صحي للجسم مفيدًا لعظامكَ ولصحتكَ بشكل عام. ضَعْ في حسبانكَ أن بعض أدوية ومضاعفات التهاب الفقار المقسط قد تُساهم في إنقاص الوزن أو اكتسابه. تَحَدَّثْ إلى طبيبكَ إذا كنتَ تُكافح للحفاظ على وزن صحي.

قد تَحُدُّ بعض الأدوية التي تستخدمها من قدرة جسمكَ على استخدام العناصر المغذية التي تتناولها. استشِرْ طبيبكَ إذا كنتَ بحاجة إلى التفكير في المكمِّلات الغذائية لضمان حصولكَ على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها.

تنطبق أيضًا الإرشادات العامة لنظام غذائي صحي - أكل الكثير من الخضراوات والفواكه، والبحث عن الحبوب الكاملة والبروتينات خفيفة الدهن، والحد من الدهون والأطعمة المعالَجة. عند اختيار ما تأكله، تذكَّرْ أن اتباع نظام غذائي صحي سيُساعدكَ على إدارة وزنكَ وحماية عظامك.

04/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة