التهاب الفَقار المقسِّط: فهم الخيارات العلاجية الخاصة بك

على الرغم من عدم وجود علاج نهائي لالتهاب الفَقار المقسِّط؛ وهو نوع من التهاب المفاصل الصدفي الذي يُؤثِّر على العمود الفقري، يُمكن أن يخفِّف العلاج من الأعراض، ويُبطئُ تقدُّم المرض.

يبدأ التهاب الفَقار المقسِّط عادةً بألم وتيبّس في الظهر بعد فترات من عدم النشاط. تتطوَّر الأعراض بالتدريج، قبل عمر 45 عامًا، وتستمرُّ لأكثر من ثلاثة أشهر. يُمكن أن تَخِفَّ حدة الألم والتيبُّس عن طريق النشاط، ولكنها قد تُصبح مستمرة وتنتشر إلى الرقبة والأضلاع والأكتاف والكعبين. عندما تكون الحالة شديدة، يُمكن أن تنصهر عظام العمود الفقري معًا. وقد يُؤدِّي هذا إلى جعل هذه الأجزاء غير مرنة؛ مما قد يُؤدِّي إلى تيبُّس الأضلاع؛ مما يجعل التنفُّس بعمق أمرًا شاقًّا، أو يتسبَّب في حدوث الوضعية المنحنية إلى الأمام.

يُحقِّق علاج التهاب الفَقار المقسِّط أكبر نجاح عند بَدئه قبل أن يُسبِّب المرض تَلَفًا لا رجعة فيه لمفاصلك. قبل مقابلة طبيبكَ، قد يُساعدكَ فَهْم خيارات العلاج.

طرق العلاج الأولية

يبدأ علاج التِهاب الفَقار اللاصق بالعلاج الطبيعي، والأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs).

  • العلاج الطبيعي. يصمم اختصاصي العلاج الطبيعي تمارين مخصصة لتلبية احتياجاتك الفردية. يمكن لهذه التمارين المساعدة في تحسين قواك. قد تساعد تمارين نطاق الحركة، وتمارين الإطالة على الحفاظ على مرونة مفاصلك، والحفاظ على وضعية جيدة. يمكن أن تساعدك أوضاع نظام النوم السليم والسير، وتمارين البطن والظهر في الحفاظ على وضعية مُستقيمة أيضًا.
  • الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs). يمكن للأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية — مثل نابروكسين (نابروسين) وإندوميتاسين (إندوسين) — تخفيف التورم، والألم، والتيبّس. وفي أغلب الحالات، قد تكون هذه الأدوية اللازمة فقط. ولكن يحُتمل حدوث أثر جانبي وهو حدوث نزف في المعدة أو الأمعاء.

الأدوية البيولوجية

إذا لم تكن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مفيدة NSAID، فقد يقترح طبيبكَ دواءً بيولوجيًّا. قد تتضمن ذلكَ:

  • حاصرات عامل نخر الورم (TNF). تساعد حاصرات عامل نخر الورم TNF على تقليل الألم وتيبّس المفاصل وحساسيتها وتورُّمها. يتم إعطاء الدواء عن طريق الحَقْن تحت الجلد أو من خلال الوريد (وريدي). وحاصرات TNF الخمسة التي وافقَت عليها إدارة الغذاء والدواء لعلاج التهاب الفقار اللاصق هي: أداليموماب (هوميرا)، سيرتوليزوماب بيغول (سيمزيا)، إيتانيرسيبت (إنبريل)، غوليوماب (سيمبوني، سيمبوني أريا) وإينفليكسيماب (ريميكادي).
  • مثبِّطات إنترلوكين 17 (IL-17). قد يساعد IL-17 أيضا على تخفيف الالتهاب ويتم إعطاؤه عن طريق الحقن تحت الجلد. يُعَد سيكينامب (كوزينتكس) IL-17 هو أول المثبِّطات التي وافقَت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج التهاب الفقار اللاصق.

من الآثار الجانبية المحتملة لحاصرات TNF ومثبِّطات IL-17 إعادة تنشيط السل الخامل (الكامن) وزيادة خطر العدوى.

الجراحة

لا يحتاج أغلب الأشخاص المصابين بالتهاب الفَقار المقسِّط لإجراء جراحة. ولكن إذا كان لديكَ ألم شديد أو تَلَف بالمِفصل، أو إذا تَضَرَّر مِفصَل الوِرك لديكَ للغاية بحيث يحتاج إلى استبداله، قد يُوصِي طبيبكَ بإجراء عمليةٍ جراحيةٍ.

البقاء معها

بغض النظر عن العلاجات التي تختارها أنت وطبيبك، من المهم أن ترى طبيبك كثيرًا وأن تتبع خطة العلاج الخاصة بك. يمكن أن يساعدك ذلك في تجنب المضاعفات وتفاقم الأعراض والحفاظ على عمل مفاصلك قدر الإمكان.

07/09/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة