Transcript

حوالي 1 من كل 5 أشخاص يختبرون إدراك للضوضاء أو رنين في الأذنين. هو يدعى طنين الأذن.

د. جايلا بولينج تقول أن طنين الأذن يمكن إدراكه بعدد وافر من الطرق. "تسعون بالمائة من المصابين بطنين الأذن لديهم فقدان بالسمع." يمكن أن يعود فقدان السمع إلى السن، أو يحدث نتيجة تعرض واحد، أو التعرض لأصوات عالية عبر الزمن. د. بولينج تقول أن الشعيرات الدقيقة في أذننا الداخلية قد تلعب دورًا.

"هذه الخلايا الشعرية الدقيقة في أذننا الداخلية هي حقيقة كيانات حساسة. وهذا هو ما يتدمر حقيقة عند التعرض للضوضاء."

د. بولينج تقول بأنه ليس هناك علاج مثبت علميًا لطنين الأذن، لكن هناك خيارات علاج وتحكم.

"أحيانًا تكون في بساطة الحصول على مساعدات السمع لمعالجة فقدان السمع فعليًا." تشمل الخيارات الأخرى استخدام مولد صوت أو استخدام مروحة بالليل.

"هناك شئ يدعى ’علاج إعادة التدريب للطنين." هناك المزيد من أجهزة التغطية على مستوى الأذن حيث يمكنك سماع أصوات طوال اليوم، أيضًا، أكثر إلهاء."

إذا كان الرنين في أذنك يزعجك، فابدأ برؤية مقدم الخدمة الصحية الخاص بك لإجراء اختبار سمع.

لشبكة أخبار Mayo Clinic، أنا إيان روث.

01/05/2019