شاهد النسخة النَّصية

يشعر حوالي 1 من كل 5 أشخاص بوجود ضوضاء أو رنين في الأذنين. تسمى هذه الحالة طنين الأذن.

تقول د. جايلا بولينج أن طنين الأذن يمكن الإحساس به بطرق كثيرة. "تسعون بالمائة من المصابين بطنين الأذن لديهم فقدان بالسمع." يمكن أن يرتبط فقدان السمع بالسن، أو يحدث نتيجة التعرض لأصوات عالية مرة واحدة أو عدة مرات على المدى الطويل. د. بولينج تقول أن الشعيرات الدقيقة في أذننا الداخلية قد تلعب دورًا.

"هذه الشعيرات السمعية الدقيقة في أذننا الداخلية هي حقيقة كيانات حساسة. وهذا هو ما يتلف فعليًا عند التعرض للضوضاء."

تقول د. بولينج بأنه ليس هناك علاج مثبت علميًا لطنين الأذن، لكن هناك خيارات علاج وتحكم.

"أحيانًا تكون بسيطة، كالحصول معينات سمعية لمعالجة فقدان السمع فعليًا." تشمل الخيارات الأخرى استخدام مولد صوت أو استخدام مروحة بالليل.

"هناك شيء يدعى 'معالجة الطنين بإعادة التدريب'." هناك أيضًا المزيد من أجهزة تقنيع الطنين على مستوى الأذن تسمع من خلالها أصواتًا أكثر إلهاءً طوال اليوم."

إذا كان الطنين في أذنك يزعجك، فباشر باستشارة مزود الرعاية الصحية الخاص بك لإجراء اختبار سمع.

لشبكة Mayo Clinic الإخبارية، أنا إيان روث.

12/03/2019