نظرة عامة

إن تمزُّق طبلة الأذن (انثقاب الغشاء الطبلي) هو ثقب أو شَق في النسيج الرقيق الذي يفصل قناة الأذن عن الأذن الوسطى (طبلة الأذن).

يمكن أن يؤدي تمزق طبلة الأذن إلى فقدان السمع. كما يمكنه جعل أذنك الوسطى عرضة للعدوى.

عادةً ما يُشفى تمزُّق طبلة الأذن في غضون أسابيع قليلة من دون علاج. ولكن في بعض الأحيان يتطلب الأمر تصحيحًا أو ترميمًا جراحيًّا للشفاء.

الأعراض

قد تتضمَّن مؤشرات المرض وأعراض تمزُّق طبلة الأذن ما يلي:

  • ألمًا في الأذن قد تقِلُّ شدته سريعًا
  • تصريفًا يشبه المخاط أو مملوءًا بصديد أو دم من أذنيك
  • فقدان السمع
  • رنينًا في أذنك (طنين الأذن)
  • شعورًا بالدوران (دوار)
  • الغثيان أو القيء اللذين يمكن أن ينتجا عن الدوار

متى تزور الطبيب

اتصِلْ بطبيبكَ إذا كنتَ تَشعُر بمؤشرات أو أعراض تمزُّق طبلة الأذن. تتكوَّن الأذن الداخلية والوسطى من تراكيب رقيقة شديدة الحساسية للإصابة أو المرض. من الضروري محاولة استنتاج سبب أعراض الأذن، وتحديد ما إذا كنتَ أُصبْتَ بتمزُّق طبلة الأذن.

الأسباب

قد تشمل أسباب تمزُّق طبلة الأذن (ثقب طبلة الأذن):

  • عدوى الأذن الوسطى (التهاب الأذن الوسطى). تؤدِّي عدوى الأذن الوسطى غالبًا إلى تراكُم السوائل في أذنك الوسطى. قد يؤدِّي ضغط هذه السوائل إلى ثَقْب طبلة الأذن.
  • الرَّضْح الضغطي. الرَّضْح الضغطي هو الجهد المبذول على طبلة الأذن عندما يختلُّ التوازُن بين ضغط الهواء في الأذن الوسطى وضغط الهواء في البيئة المحيطة. إذا كان الضغط شديدًا، فقد تنثقب طبلة الأذن. يحدث الرَّضْح الضغطي غالبًا بسبب تغيُّرات ضغط الهواء المصاحب للسفر جوًّا.

    تتضمن الأحداث الأخرى التي قد تسبِّب تغيُّرات مفاجِئة في الضغط — وربما ثَقْب طبلة الأذن — ممارسة الغوص وتعرُّض الأذن لضربة‎ ‎مباشرة، كما يحدث عند ارتطام كيس الهواء في السيارات بها.

  • الأصوات العالية أو الانفجارات (الصدمة الصوتية). نادرًا ما قد يتسبَّب أي صوت أو انفجار عالٍ، كما يحدث من انفجار أو طلقة نارية — بشكل أساسي موجة صوتية قوية — في ثَقْب طبلة الأذن.
  • الأجسام الغريبة في أذنك. يمكن للأشياء الصغيرة — مثل أعواد التنظيف القطنية أو دبابيس الشَّعْر — أن تَثقُب أو تمزِّق طبلة الأذن.
  • صدمة شديدة في الرأس. قد تسبِّب الإصابة الشديدة — مثل كسر قاعدة القحف — خلْعَ أو تلَفَ هياكل الأذن الوسطى والداخلية، ويشمل ذلك طبلة الأذن.

المضاعفات

طبلة الأذن "غشاء الطبلة" له دوان أوَّليان:

  • السمع. عندما تصطدم موجات الصوت به، تهتز طبلة الأذن - وهي الخُطوة الأولى التي بناء عليها تقوم محتويات الأذن الوسطى والداخلية بترجمة موجات الصوت إلى نبضات عصبية.
  • الحماية. تعمل طبلة الأذن أيضًا كحاجز، يحمي الأذن الوسطى من الماء، والبكتيريا والمواد الغريبة الأخرى.

في حالة تمزُّق طبلة الأذن، يمكن أن تحدث مشاكل غير شائعة، خاصةً إن فشلت في الالتئام الذاتي بعد ثلاثة إلى ستة أشهر. تتضمَّن المضاعفات المحتَمَلة ما يلي:

  • فقدان السمع. عادةً ما يكون فقدان السمع أمرًا مؤقتًا، يستمر فقط حتى التئام التمزُّق الموجود في طبلة الأذن. يؤثر حجم التمزُّق ومكانه على درجة فقدان السمع.
  • عدوى الأذن الوسطى (التهاب الأذن الوسطى). يسمح تمزق "ثقب" طبلة الأذن للبكتيريا بدخول الأذن. إن لم تلتئم طبلة الأذن، فقد يصبح عدد صغير من الأشخاص عُرضةً للعدوى المستمرة "عدوى متكررة أو مزمنة". في تلك المجموعة الصغيرة، يمكن أن يحدث فقدان في السمع أو إفرازات مزمنة.
  • كيس في الأذن الوسطى (الوَرَم الكولِيستيتيُّ). رغم ندرة حدوث ذلك، ينمو هذا الكيس الذي يتكون من خلايا جلدية وبقايا أخرى في الأذن الوسطى كنتيجة طويلة المدى لتمزق طبلة الأذن.

    تتحرك بقايا قناة الأذن بصورة طبيعية نحو الأذن الخارجية بمساعدة شمع الأذن الواقي. إن تمزَّقت طبلة أذنك، يمكن لبقايا الجلد دخول أذنك الوسطى وتكوين كيس.

    يوفر كيس الأذن الوسطى بيئة ملائمة للبكتيريا تحتوي على البروتينات التي تتلف عظام الأذن الوسطى.

الوقاية

اتّبِع هذه الإرشادات لتتجنَّب ثقب طبلة الأُذُن:

  • عالِج التهابات الأُذُن الوسطى. كُن واعيًا بالمؤشرات المرَضية والأعراض التي تدلّ على التهابات الأُذُن الوسطى، مثل ألم الأُذُن والحُمى واحتقان الأنف وضعف السمع. الأطفال المُصابون بالتهاب الأُذُن الوسطى غالبًا ما يكونون سريعي الاهتياج وقد يرفضون الطعام. اطلب من طبيب الرعاية الأولية الخاص بك تقييمًا عاجلًا للوقاية من احتمال تهتّك طبلة الأُذُن.
  • اِحمِ أُذُنَيك أثناء رحلات الطيران. إن أمكن، لا تسافر بالطائرة إن كُنتَ مُصابًا بالبرد أو بحساسية نشطة قد تُسبِّب احتقانًا بالأنف أو الأُذُن. أثناء صعود وهبوط الطائرة، اِحمِ أُذُنَيك عن طريق سدّادات الأُذُن المُعدِّلة للضغط أو التثاؤب أو مضغ العلكة.

    أو استخدم مناورة فالسالفا، دَفع الهواء برفق إلى داخل أنفك كما لو كنت تتمخّط بينما تقبض على مَنخَرَيكَ وفَمك مُغلَق. لا تنَم أثناء الصعود والهبوط.

  • حافِظ على أُذُنَيك خاليَتَين من الأجسام الغريبة. لا تُحاول أبدًا إخراج الإفرازات أو شمع الأُذُن المُتصلّب باستخدام أشياء مثل عود قطن أو قطعة ورق أو دبوس شعر. فهذه الأشياء يمكن أن تُمزِّق طبلة أُذُنك أو تثقبها. وَعِّ أطفالك بالأضرار التي قد تحدث إذا وضَعوا أجسامًا غريبةً في آذانهم.
  • احترِس من ضوضاء الانفجارات. تجنَّب الأنشطة التي تعرِّض أُذُنَيك للانفجارات. إذا كانت هواياتك أو أعمالك تشتمل على أنشطة مُخطّطة تُحدِث ضوضاء انفجار، اِحمِ أُذُنَيك من الضرر الذي لستَ بحاجة إليه عن طريق ارتداء السدادات الواقية أو واقي الأُذن.

03/10/2019
  1. Elsevier Point of Care. Chronic suppurative otitis media. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 5, 2019.
  2. Evans AK, et al. Evaluation and management of middle ear trauma. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 19, 2016.
  3. Lalwani AK. Temporal bone trauma. In: Current Diagnosis & Treatment in Otolaryngology—Head & Neck Surgery. 3rd ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed Sept. 19, 2016.
  4. Vernick DM. Ear barotrauma. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 19, 2016.
  5. Traumatic perforation of the tympanic membrane. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/ear,-nose,-and-throat-disorders/middle-ear-and-tympanic-membrane-disorders/traumatic-perforation-of-the-tympanic-membrane. Accessed Sept. 20, 2016.
  6. Elsevier Point of Care. Ear and sinus barotrauma. https://www.clinicalkey.com/. Accessed June 6, 2019.
  7. Sagiv D, et al. Traumatic perforation of the tympanic membrane: A review of 80 cases. The Journal of Emergency Medicine. 2017;54:186.
  8. Pediatric hearing loss. American Academy of Otolaryngology-Head and Neck Surgery. https://www.enthealth.org/conditions/pediatric-hearing-loss/. Accessed June 6, 2019.
  9. Neff BA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 11, 2019.

تمزق طبلة الأذن (طبلة الأذن المثقوبة)