نظرة عامة

تمزق طبلة الأذن — أو ثقب طبلة الأذن كما يُعرف طبيًا — عبارة عن ثقب أو تمزق في النسيج الرقيق الذي يفصل بين قناة الأذن والأذن الوسطى (طبلة الأذن).

قد يؤدي تمزق طبلة الأذن إلى فقدان حاسة السمع. كما قد يؤدي تمزق طبلة الأذن إلى جعل أذنك الوسطى عرضة للعدوى أو الإصابة.

عادةً ما يتم التعافي من تمزق طبلة الأذن في غضون أسابيع قليلة دون علاج. ولكن، في بعض الأحيان، يحتاج تمزق طبلة الأذن إلى إجراء أو تدخل جراحي لعلاجه.

الأعراض

ربما تتضمن علامات وأعراض تمزق طبلة الأذن:

  • الشعور بألم في الأذن ربما يزول سريعًا
  • خروج إفرازات شفافة، أو ممتلئة بالقيح أو إفرازات دموية من الأذن
  • فقدان السمع
  • رنين بالأذن (طنين)
  • شعور بالدوران (دوار)
  • الغثيان أو القيء الذي قد ينتج عن الدوار

متى تزور الطبيب

اتصل بطبيبك إذا شعرت بأيٍ من علامات أو أعراض تمزق طبلة الأذن أو أي ألم أو شعور بعدم الراحة في أذنك. تتكون أذنك الوسطى والداخلية من هياكل هشة وحساسة لأي مرضٍ أو إصابة. العلاج الملائم مهمٌ لحماية حاسة سمعك.

الأسباب

قد تتضمن أسباب تمزق أو ثقب طبلة الأذن الآتي:

  • عدوى الأذن الوسطى (التهاب الأذن الوسطى). عدوى بالأذن الوسطى تنتج عن تراكم السوائل في أذنك الوسطى. قد يسبب الضغط الناتج عن هذه السوائل تمزق طبلة الأذن.
  • الرضخ الضغطي. الرضخ الضغطي هو ضغط على طبلة الأذن عندما يصبح ضغط الهواء في الأذن الوسطى وفي البيئة المحيطة غير متزنين. إذا كان الضغط شديدًا، قد تتمزق طبلة أذنك. ينتج الرضخ الضغطي غالبًا عن تغيرات الهواء المرتبطة بانتقاله.

    تتضمن المسببات الأخرى للتغيرات المفاجأة في الضغط — وتمزق طبلة الأذن أيضًا — الغوص والنفخ مباشرة في الأذن، مثل تأثير الوسائد الهوائية بالسيارة.

  • الأصوات المرتفعة أو الانفجارات (الصدمة الصوتية). قد يسبب الصوت المرتفع أو الانفجار، كالذي يصدر عن الانفجار أو الطلقة النارية — خاصة الموجات الصوتية فوق المحتملة — تمزق طبلة أذنك.
  • إدخال أجسام غريبة في أذنك. قد تثقب الأشياء الصغيرة، مثل الممسحة القطنية أو دبوس الشعر، طبلة أذنك أو تمزقها.
  • رضح الرأس الشديد. قد تؤدي الإصابة الشديدة، مثل كسر الجمجمة، إلى خلع أو تلف في بِنى الأذن الوسطى والباطنة، بما في ذلك طبلة أذنك.

المضاعفات

لطبلة أذنك (الغشاء الطبلي) دورين مهمين، هما:

  • السمع. عندما تصطدم الموجات الصوتية بطبلة أذنك فإنها تهتز — الخطوة الأولى التي تترجم من خلالها بنى الأذن الوسطى والداخلية الموجات الصوتية إلى نبضات عصبية.
  • الوقاية. تعمل طبلة أذنك كحاجز يحمي الأذن الوسطى من الماء، والبكتيريا، والمواد الغريبة الأخرى.

وإذا تمزقت طبلة الأذن، فيمكن أن تحدث مضاعفات في أثناء التئامها أو إذا فشلت في الالتئام. تتضمن المضاعفات المحتملة:

  • فقدان السمع وعادة ما يكون فقدان السمع مؤقتًا؛ فيستمر فقط حتى التئام التمزق أو الثقب الموجود في طبلة أذنك. يمكن أن يؤثر حجم الثقب وموقعه في درجة فقدان السمع.
  • عدوى الأذن الوسطى (التهاب الأذن الوسطى). يمكن أن تسمح طبلة الأذن المثقوبة بدخول البكتيريا إلى أذنك. إذا لم تشف طبلة الأذن المثقوبة أو لم تعالج، فقد تصبح عرضة للإصابة بالتهابات مستمرة (مزمنة) قد تسبب فقدانًا دائمًا للسمع.
  • كيسة الأذن الوسطى (الورم الكوليستيرولي). يعد الورم الكوليستيرولي كيسةً في الأذن الوسطى، تتكون من خلايا الجلد وفضلات أخرى.

    تنتقل فضلات قناة الأذن إلى الأذن الخارجية بصفة طبيعية، وذلك بمساعدة شمع الأذن الحامي لها. إذا حدث تمزق في طبلة الأذن، يمكن لفضلات الجلد أن تمر إلى الأذن الوسطى وتكوّن كيسة.

    يوفر الورم الكوليستيرولي بيئة ملائمة للبكتيريا، ويحتوي على بروتينات تتلف عظام الأذن الوسطى.

الوقاية

اتبع هذه النصائح لتفادي تمزق طبلة الأذن أو ثقبها:

  • احصل على علاج لعدوى الأذن الوسطى. كن على دراية بعلامات عدوى الأذن الوسطى وأعراضها، بما في ذلك وجع الأذن، والحمى، واحتقان الأنف، وضعف السمع. غالبًا ما يقوم الأطفال المصابون بعدوى الأذن الوسطى بفرك آذانهم أو شدها. اطلب الفحص الفوري من طبيب الرعاية الأساسية الخاص بك لاتقاء الضرر المحتمل لطبلة الأذن.
  • احمِ أذنيك خلال الرحلات الجوية. وإن أمكن، فلا تسافر جوًا إن كنت مصابًا بنزلة برد أو بحساسية نشطة تسبب احتقان الأنف أو الأذن. حافظ على صفاء أذنيك خلال الإقلاع والهبوط، وذلك باستخدام سدادات أذن معادلة للضغط، أو بالتثاؤب أو مضغ العلكة. أو استخدم مناورة فالسالفا — انفخ برفق، كما لو أنك تنفخ أنفك ، مع قرص فتحتي الأنف وإبقاء فمك مغلقًا. لا تنم في أثناء حالات الإقلاع والهبوط.
  • حافظ على أذنيك خاليتين من الأجسام الغريبة. لا تحاول أبدًا التخلص من شمع الأذن الزائد أو المتصلب باستخدام أشياء مثل المسحة القطنية أو دبوس الشعر. يمكن لهذه الأشياء أن تسبب بسهولة قطع طبلة أذنك أو ثقبها. علم أطفالك بخصوص الضرر الذي يمكن وقوعه عن طريق إدخال أجسام غريبة في آذانهم.
  • احترس من الضوضاء المفرطة. احمِ أذنيك من الإضرار بها بلا داع عن طريق ارتداء سدادات وقائية للأذن أو واقيات الأذن في مكان عملك أو خلال الأنشطة الترفيهية إن كانت توجد ضوضاء عالية.

10/05/2019
References
  1. Perforated eardrum. American Academy of Otolaryngology — Head and Neck Surgery. http://www.entnet.org/content/perforated-eardrum. Accessed Sept. 19, 2016.
  2. Evans AK, et al. Evaluation and management of middle ear trauma. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 19, 2016.
  3. Lalwani AK. Temporal bone trauma. In: Current Diagnosis & Treatment in Otolaryngology--Head & Neck Surgery. 3rd ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed Sept. 19, 2016.
  4. Vernick DM. Ear barotrauma. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 19, 2016.
  5. Traumatic perforation of the tympanic membrane. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/ear,-nose,-and-throat-disorders/middle-ear-and-tympanic-membrane-disorders/traumatic-perforation-of-the-tympanic-membrane. Accessed Sept. 20, 2016.

تمزق طبلة الأذن (طبلة الأذن المثقوبة)