نظرة عامة

يُعد الصداع النخاعي من المضاعفات الشائعة إلى حد ما لدى أولئك الذين يخضعون للبزل النخاعي (البزل القطني) أو التخدير النخاعي. ويتطلب كلا الإجراءين إحداث ثقب في الغشاء القاسي الذي يحيط بالحبل النخاعي وفي الجزء السفلي من العمود الفقري والجذور العصبية القطنية والعجزية.

تُسحب عيّنة من السائل الدماغي النخاعي من القناة الشوكية في أثناء البزل النخاعي. وفي أثناء التخدير النخاعي، يُحقن دواء في القناة الشوكية لتخدير الأعصاب في النصف السفلي من الجسم. فإذا تسرب السائل الشوكي عبر موقع البزل الصغير، فقد تصاب بالصداع النخاعي.

تشفى معظم حالات الصداع النخاعي، المعروفة أيضًا باسم صداع ما بعد البزل القطني، من تلقاء نفسها دون علاج. ومع ذلك، قد يحتاج الصداع النخاعي الحاد الذي يدوم لمدة 24 ساعة أو أكثر إلى العلاج.

الأعراض

تتضمن أعراض الصداع النخاعي ما يلي:

  • ألم ضعيف وخافق تتفاوت حدته من بسيطة إلى مُعوِّقة عن التصرف بصورة طبيعية
  • ألم عادةً ما يتفاقم عند الجلوس أو الوقوف ويقل أو يزول عند الاستلقاء

غالبًا ما يصاحب الصداع النخاعي ما يلي:

  • الدوار
  • رنين الأذن (الطنين)
  • فقدان السمع
  • الرؤية الضبابية أو المزدوجة
  • الحساسية للضوء (رهاب الضوء)
  • الغثيان والقيء
  • ألم الرقبة والتيبّس
  • النوبات الـمَرَضية

متى تزور الطبيب؟

أبلِغِ الطبيب إذا شعرتَ بصداع بعد بَزْل قَطَني أو تخديرٍ نخاعي، وخاصةً إذا كان الصداع يزداد سوءًا عند الجلوس أو الوقوف.

الأسباب

يحدث الصداع النخاعي بسبب تسرب السائل الشوكي عبر ثقب في الغشاء المتين (الأم الجافية) المحيط بالحبل الشوكي. يقلل هذا التسريب من الضغط الناجم عن السائل الشوكي على المخ والحبل الشوكي، وهو ما يؤدي إلى حدوث صداع.

عادة ما يظهر الصداع النخاعي خلال 48 ساعة بعد البزل الشوكي أو التخدير النخاعي.

أحيانًا ما يمكن أن يؤدي تخدير فوق الجافية إلى صداع نخاعي أيضًا. على الرغم من أنه يتم حقن تخدير فوق الجافية خارج الغشاء المحيط بالحبل الشوكي، فإنه يمكن حدوث صداع نخاعي إذا كان الغشاء مثقوبًا بغير قصد.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالصداع النخاعي ما يلي:

  • أن يتراوح العمر بين 18 و30 عامًا
  • كونك أنثى
  • أن تكوني حاملًا
  • وجود تاريخ من حالات الصداع المزمنة
  • الخضوع لإجراءات تنطوي على استخدام إبر أكبر حجمًا أو ثقوب متعددة في الغشاء المحيط بالحبل النخاعي
  • صغر كتلة الجسم لديك

29/07/2021
  1. Walls RM, et al., eds. Headache disorders. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 9th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 12, 2018.
  2. Miller RD. Spinal, epidural, and caudal anesthesia. In: Miller's Anesthesia. 9th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 12, 2018.
  3. Sun-Edelstein C, et al. Post-lumbar puncture headache. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 12, 2018.
  4. Post-lumbar puncture and other low-pressure headaches. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/neurologic-disorders/headache/post–lumbar-puncture-and-other-low–pressure-headaches?qt=&sc=&alt=. Accessed March 12, 2018.
  5. Waldman SD. Post-dural puncture headache. In: Atlas of Uncommon Pain Syndromes. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 12, 2018.