ما النظام الغذائي الجيد للتفميم اللفائفي؟ لا أتناول اللحوم أو الدجاج ولكن أعاني مشاكل الإمساك.

إجابة من جينيفر كي نيلسون، اختصاصية تغذية مسجلة، اختصاصية تغذية مرخَّصة

ستعتمد مقاومتك واحتياجاتك الغذائية على كم من الأمعاء الدقيقة السليمة تبقى إضافة إلى الوقت الذي مضى منذ إجرائك العملية الجراحية.

تتكيف الأمعاء وتحسن وظيفتها بمرور الوقت بعد الجراحة. وبالإضافة إلى ذلك، سيلعب نوع التفميم اللفائفي دورًا — إما إذا كان ليس هناك حاجة إلى أجهزة التجميع بعد إجراء العملية الجراحية (تفميم لفائفي حصري) أو ارتداء أجهزة التجميع (تفميم لفائفي غير حصري).

وتلعب أنواع وكميات الأطعمة والمشروبات التي تتناولها أيضًا دورًا. وبأخذ هذه النقاط في الاعتبار، هناك بعض التوجيهات العامة:

  • في أول عدة أسابيع إلى شهر بعد إجراء العملية الجراحية، من المرجح أن يتم نصحك بتناول أغذية قليلة النخالة. يسمح الحد من أطعمة النخالة للأمعاء بالتعافي والوقاية من الانسداد بسبب التورم. تشمل أطعمة النخالة الحبوب الكاملة والخضراوات النيئة والفواكه الطازجة. إن المشروبات التي تساعد في ترطيب الجلد لدى الأطفال (بيديلايت) أو مشروبات الكهارل المخففة مثل غاتوريد أو باوريد أو سيرالايت، والتي تحتوي على الصوديوم، مفيدة جدًا لتناولها بعد الجراحة.
  • تناول وجبات الطعام بانتظام واحرص على إبطاء وتيرتك في الأكل و امضغ الطعام جيدًا. وأيضًا، تجنب تخطي وجبات الطعام أو الإفراط في الطعام. تساعدك هذه الجهود الأمعاء المتبقية في هضم الطعام وتقليل الغازات وتحسين "الانتظام" والتحكم في المخرجات.
  • وستكتشف بمرور الوقت أنه يمكنك الاستمرار في النظام الغذائي وستتعلم أي الأطعمة يمكن أن تسبب الإمساك، الأمر الذي قد يؤدي إلى تأثير مليّن، والذي قد يتسبب في تغيير لون البراز أو التسبب في حدوث الغازات أو الروائح الكريهة. يختلف ذلك وفقًا للشخص وطول الأمعاء الدقيقة المتبقية.
  • إذا كان البراز سميكًا جدًا، فربما تساعد بعض التغييرات الغذائية في ذلك. قد تتضمن الأطعمة التي تزيد من سيولة البراز عصير العنب وعصير التفاح وعصير الخوخ. يجد بعض الأشخاص أن الخضراوات المطهوة والفواكه المعلبة مفيدة. كن حذرًا في تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك. وتتضمن هذه لبعض الأشخاص صوص التفاح والموز والجبن والبطاطس والمعكرونة والأرز وزبدة الفول السوداني.
  • تأكدي من تناول على الأقل ثمانية أكواب من السوائل (سِعة الكوب 8 أونصات) يوميًا. ويُعد الماء أفضلها.

عندما يكون البراز سميكًا جدًا إلى أن يخرج من الجسم، انتبه إلى التوازن بين الأطعمة التي تجعل البراز سميكًا وكم السوائل التي تتناولها. إذا كانت هذه التغييرات في نمط الحياة لا تفيد، فراجع الجراح أو أخصائي الجهاز الهضمي. قد تتم الإشارة أيضًا إلى خبير تغذية.

11/06/2019 See more Expert Answers