نظرة عامة

يُعد اختبار الحمض النووي في البراز أحد الاختبارات المعملية غير الباضعة، التي تحدد تغيرات الحمض النووي في خلايا عينة من البراز. يُعد اختبار الحمض النووي للبراز طريقة جديدة لتحري الإصابة بسرطان القولون.

يبحث اختبار الحمض النووي للبراز عن الحمض النووي غير الطبيعي المرتبط بسرطان القولون، أو بسلائل القولون. يكتشف الاختبار أيضًا وجود دم مخفي في البراز، الأمر الذي قد يشير إلى وجود السرطان.

إذا كشف اختبار الحمض النووي للبراز عن وجود حمض نووي غير طبيعي، فقد تجرى اختبارات إضافية للتحقق من السبب، مثل تنظير القولون لفحصه من الداخل.

تم اعتماد أحد اختبارات الحمض النووي للبراز (اختبار Cologuard) لفحص الكشف عن سرطان القولون في الولايات المتحدة.

لماذا يتم إجراء ذلك

يتم إجراء اختبار الحمض النووي في البراز بهدف الفحص لاكتشاف سرطان القولون أو السلائل محتملة التسرطن للأشخاص الذين لا يعانون أعراضًا.

يكتشف اختبار الحمض النووي في البراز الحمض النووي الشاذ وكميات صغيرة من الدم الموجود في البراز بسبب سرطان القولون أو سلائل القولون.

عندما يتواجد السرطان أو السلائل في القولون، فإنهم يستمرون في الفصل بين الخلايا بتغيرات شاذة في الحمض النووي داخل البراز. يتم العثور على تغيرات الحمض النووي في كميات بالغة الصغر، ولذلك يتطلب إجراء أساليب مختبرية شديدة الحساسية لاكتشافها.

تعرض الأبحاث أن اختبار الحمض النووي في البراز فعّال في اكتشاف سرطان القولون والسلائل محتملة التسرطن. تتطلب عادةً نتيجة الاختبار الإيجابية إجراء تنظير القولون لفحص الجزء الداخلي من القولون من أجل اكتشاف السلائل والسرطان.

المخاطر

يُعد اختبار الحمض النووي في البراز آمنًا كما أنه لا يشكل أي مخاطر.

كيف تستعد

لا يتطلب اختبار الحمض النووي في البراز أي استعداد. يمكنك تناول الطعام والشرب بصورة طبيعية قبل إجراء الاختبار والاستمرار في تناول أدويتك الحالية. لا توجد حاجة إلى الخضوع إلى استعداد الأمعاء لتنظيف القولون أو إفراغه قبل إجراء الاختبار.

ما يمكنك توقعه

أثناء اختبار الحمض النووي في البراز، تقوم بجمع عينة براز وتقدمها إلى مكتب طبيبك أو ترسلها بريديًا لمعمل محدد.

ستتلقى حقيبة اختبار الحمض النووي في البراز لجمع عينة البراز وتقديمها. تتضمن الحقيبة وعاءً يُلحق بالمرحاض ومحلولاً حافظًا تضيفه على عينة البراز قبل إحكام العبوة. يتطلب اختبار الحمض النووي في البراز عينة براز واحدة.

بعد الحصول على عينة البراز، يمكن إعادتها إلى مكتب الطبيب أو إرسالها بريديًا إلى المعمل.

النتائج

قد يشمل اختبار الحمض النووي في البراز الآتي:

  • نتيجة سلبية. تُعتبر نتيجة الاختبار سالبة إذا لم يُعثر في البراز على تغيرات غير طبيعية في الحمض النووي وهي شائعة عند الإصابة بسرطان القولون أو السلائل المحتملة التسرطن وعلامات تدل على وجود الدم. قد يوصي طبيبك بأن تُعيد الاختبار في خلال ثلاث سنوات.

  • نتيجة إيجابية. تُعتبر نتيجة الاختبار موجبة إذا عُثر في عينة البراز على تغيرات غير طبيعية في الحمض النووي وهي شائعة عند الإصابة بسرطان القولون أو السلائل المحتملة التسرطن أو علامات تدل على وجود الدم.

    قد يوصي طبيبك بفحوص إضافية — في العادة تنظير الكولون لفحص الكولون من الداخل لتحديد ما إذا كان هناك سرطان أو سلائل.

    في كل 20 شخص يخضع لاختبار الحمض النووي في البراز، سيحصل شخص واحد أو اثنان على نتيجة موجبة، ولكن لن يُعثر على السرطان أو السلائل خلال إجراء تنظير القولون للمتابعة. في هذه الحالات، عادةً لا يُوصى بمزيد من الفحوص.

10/04/2018
References
  1. AskMayoExpert. Cologuard (stool DNA) test. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  2. Sweetser S, et al. Multi-target stool DNA test: Is the future here? Current Gastroenterology Reports. 2016;18:30.
  3. Bibbins-Domingo K, et al. Screening for colorectal cancer: US Preventive Services Task Force Recommendation Statement. JAMA. 2016;23:2564.
  4. Cologuard. U.S. Food and Drug Administration. https://www.accessdata.fda.gov/scripts/cdrh/devicesatfda/index.cfm?db=pma&id=320556. Accessed Aug. 30, 2017.
  5. Cotter TG, et al. Long-term follow-up of patients having false-positive multitarget stool DNA tests after negative screening colonoscopy: The LONG-HAUL cohort study. Cancer Epidemiology, Biomarkers and Prevention. 2017;26:614.
  6. Ahlquist DA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 31, 2017.

اختبار الحمض النووي في البراز