ما سبب حدوث دوار السيارة لدى الأطفال وكيف يمكنني منعه؟

إجابة من جاي إل هويكر، (دكتور في الطب)

دوار السيارات هو نوع من دوار الحركة. يحدث دوار الحركة عندما يستقبل المخ معلومات متضاربة من الأذنين الداخليتين والعينين والأعصاب في المفاصل والعضلات.

تخيل طفلاً صغيرًا يجلس في مستوى منخفض على المقعد الخلفي للسيارة دون أن يتمكن من النظر من النافذة — أو طفلاً أكبر سنًا يقرأ كتابًا في السيارة. ستشعر أذن الطفل الداخلية بوجود حركة ما ولكن لن تتمكن عيناه أو جسمه من استشعار ذلك. وبالتالي، قد تكون النتيجة اضطراب المعدة أو الشعور بالعرق البارد أو الإرهاق أو فقدان الشهية أو القيء.

ليس من الواضح السبب وراء تأثير دوار السيارة على بعض الأطفال أكثر من غيرهم. في حين أن المشكلة لا تبدو مؤثرة على معظم الرضع والأطفال الصغار، إلا أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 وحتى 12 عامًا هم الأكثر عرضة على وجه التحديد.

لمنع حدوث دوار السيارة لدى الأطفال، يمكنك محاولة اتباع الاستراتيجيات التالية:

  • تقليل المدخلات الحسية. شجع طفلك على النظر إلى الأشياء خارج السيارة وعدم التركيز على الكتب أو الألعاب أو الشاشات. إذا كان طفلك معتادًا على نوم القيلولة، فقد يفيد السفر أثناء وقت النوم.
  • خطط للوجبات السابقة للرحلة بعناية. لا تقدم لطفلك وجبة كبيرة مباشرة قبل أو أثناء السفر بالسيارة. أما إذا كان وقت الرحلة طويلاً أو إذا احتاج طفلك إلى تناول الطعام، فأعطه وجبة خفيفة صغيرة ولطيفة — مثل المقرمشات الجافة ومشروب صغير الحجم — وذلك قبل وقت الانطلاق.
  • وفر تهوية جيدة. قد تساعد التهوية الجيدة على منع الشعور بدوار السيارة.
  • قم بتوفير وسائل لتشتيت الانتباه. إذا كان طفلك أكثر عرضة للشعور بدوار السيارة، فجرب تشتيت انتباهه أثناء الرحلة عن طريق التحدث معه أو الاستماع إلى الموسيقى أو غناء الأغاني.
  • استعن بالأدوية. إذا كنت تخطط لرحلة بالسيارة، فاسأل طبيب طفلك عن استخدام مضادات الهيستامين المتاحة دون وصفة طبية، مثل ديمينهيدرينات (درامامين) أو ديفينهيدرامين (بينادريل)، لتجنب دوار السيارة. يعمل كلا الدواءين على الوجه الأمثل في حالة تناولهما قبل التنقل بالسيارة بساعة. اقرأ ملصق المنتج بعناية لتحديد الجرعة الصحيحة وكن مستعداً للآثار الجانبية المحتملة مثل النعاس. لا يبدو أن مضادات الهيستامين التي لا تسبب النعاس فعالة في علاج دوار الحركة.

إذا بدأ طفلك بالشعور بدوار السيارة، فتوقف في أسرع وقت ممكن وأخرج طفلك من السيارة واجعله يتجول قليلاً أو يستلقي على ظهره لعدة دقائق مع إغلاق عينيه. قد يساعد أيضًا وضع قطعة قماش باردة على جبين الطفل.

إذا لم تساعد تلك النصائح أو إذا كانت إصابة طفلك بدوار السيارة تجعل استكمال الرحلة صعبًا، فاسأل طبيب طفلك عن الخيارات الأخرى.

11/07/2020 See more Expert Answers

اطلع كذلك على

  1. Acetaminophen and children: Why dose matters
  2. Bullying Scars
  3. Cast care
  4. Predicting a child's adult height
  5. Children and divorce
  6. Children and gender identity
  7. Children and sports
  8. Tips for picky eaters
  9. Cold medicines for kids
  10. Herd immunity and coronavirus
  11. COVID-19 (coronavirus) in babies and children
  12. Disposal of unused pain medications
  13. Don't save leftover pain pills
  14. Ear infection treatment: Do alternative therapies work?
  15. Enterovirus D68: How can I protect my child?
  16. Fitness ideas for the entire family
  17. Flu shots for kids
  18. Fruit juice for kids
  19. Halloween safety tips
  20. Hand-washing tips
  21. Head lice prevention
  22. Healthy snacks for kids
  23. Helping children cope
  24. Kids, loneliness and COVID-19
  25. How to talk to your kids about COVID-19
  26. Hygiene hypothesis
  27. Iron deficiency in children
  28. Kids and exercise
  29. Preventing lead exposure
  30. Learning disorders: Know the signs, how to help
  31. BMI and waist circumference calculator
  32. Mayo Clinic Minute: Why and when children should be vaccinated
  33. Measles vaccine: Can I get the measles if I've already been vaccinated?
  34. Mental illness in children: Know the signs
  35. Introducing a new sibling
  36. Nutrition for kids: Guidelines for a healthy diet
  37. Parenting and special needs during a pandemic
  38. Safe outdoor activities during the COVID-19 pandemic
  39. Safety tips for returning to school during COVID-19
  40. Limiting screen time
  41. Sibling rivalry
  42. Single-parenting tips
  43. Stepfamilies
  44. Thermometer basics
  45. Thermometers: Understand the options
  46. Building your child's resilience
  47. When to Take Your Child to the E.D.