هل يحتاج طفلي إلى تطعيم الإنفلونزا هذا العام؟

إجابة من برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

في معظم الحالات، نعم. يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بإعطاء لقاح الإنفلونزا السنوي لجميع الأطفال البالغين 6 أشهر فأكثر – والتوقيت المثالي لإعطاء اللقاح هو نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول.

هذا العام يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بلقاح الإنفلونزا في صورة حقن أو بخاخات للأنف. في السنوات الأخيرة، كان هناك قلق من أن لقاح الإنفلونزا المصمم في صورة بخاخ للأنف لم يكن فعالًا بما يكفي ضد أنواع معينة من الإنفلونزا. على الرغم من ذلك، من المتوقع أن يكون اللقاح المصمم في صورة بخاخ للأنف فعالًا في موسم 2019-2020.

وفقًا لعمر وصحة طفلك، قد يمكنك الاختيار بين لقاح الإنفلونزا في صورة حقن أو بخاخ للأنف:

  • حقن لقاح الإنفلونزا. يمكن إعطاء حقن لقاح الإنفلونزا للأطفال البالغين 6 أشهر أو أكثر. قد تتضمَّن الآثار الجانبية التقرح في موضح الحقن. قد يحدث أيضًا حمى، ألم عضلي وشعور بالضعف.
  • بخاخ الأنف. يمكن إعطاء لقاح الإنفلونزا في صورة بخاخ للأنف للأطفال الأصحاء البالغين سنتين أو أكثر. قد تتضمن الآثار الجانبية لبخاخ الأنف سيلان الأنف، السعال، الحُمَّى، الأزيز، القيء والتهاب الحلق. قد يحدث أيضًا صداع وأوجاع عضلية.

لتحديد عدد جرعات لقاح الإنفلونزا التي يحتاجها طفلك:

  • جرعتان. إن كان عمر طفلك أقل من 9 سنوات وكان سيتلقى لقاح الإنفلونزا للمرة الأولى أو إن كان قد تلقى جرعة واحدة فقط من اللقاح قبل الأول من تموز/يوليو 2019، فخطط لإعطاء طفلك جرعتين على أن تفصل بينهما أربعة أسابيع على الأقل. ابدأ في التطعيمات في أقرب وقت ممكن.
  • جرعة واحدة. إن كان طفلك قد تلقَّى اثنتين أو أكثر من جرعات لقاح الإنفلونزا في أي وقت قبل الأول من تموز/يوليو 2019 – وليس من الضروري أن تكون الجرعتان قد أُخِذت خلال نفس الموسم أو في موسمين متواليين، فيكفي الحصول على جرعة واحدة. كذلك، إن حصل طفلك على لقاح الإنفلونزا للمرة الأولى في سن 9 سنوات أو أكبر، فيكفي أخذ حقنة واحدة من اللقاح.

ضع في اعتبارك أن الأمر يحتاج إلى أسبوعين بعد التطعيم حتى يتمتع الطفل بالحماية الكاملة من الإنفلونزا. وينبغي أيضًا استشارة طبيب طفلك في الحالات التالية:

  • لا يشعُر طفلك أنه بخير. قد يؤثر احتقان الأنف على توصيل اللقاح الموجود في صورة بخاخ للأنف. تحدث إلى طبيب طفلك عن أعراض طفلك قبل إعطائه لقاح الإنفلونزا.
  • لدى طفلك أي حالة طبية. لا ينصح باللقاح في صورة بخاخات للأنف للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين و17 عامًا الذين يتناولون الأسبرين أو أي دواء يحتوي على الساليسيلات، ولا ينصح به أيضَا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وأربعة أعوام الذين شُخِّصوا بالربو أو أُصِيبوا بالأزيز خلال الاثني عشر شهرًا السابقين. اللقاح الموجود في صورة بخاخات للأنف غير مناسب للأطفال الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي أو الأشخاص مَن يتعاملون عن قرب مع الأطفال الذين لديهم ضعف شديد في الجهاز المناعي. تتضمن الاحتياطات الإضافية لاستخدام بخاخات الأنف حالات الربو في الأطفال البالغين خمسة أعوام فأكثر أو الحالات الخطيرة، مثل أمراض الرئة.
  • يعاني الطفل من الحساسية تجاه البيض. تحتوي معظم أنواع لقاحات الإنفلونزا على كمية صغيرة من بروتين البيض. إن كان طفلك يعاني من الحساسية تجاه البيض، فيمكنه تَلَقِّي حقن لقاح الإنفلونزا أو بخاخ الأنف، إذا كان ذلك مناسبًا، دون أي احتياطات إضافية. إن كان طفلك يعاني من حساسية شديدة تجاه البيض، فينبغي أن يتلقى اللقاح في منشأة طبية وتحت إشراف طبيب يستطيع التعرف على حالات الحساسية الشديدة وعلاجها.
  • أصيب طفلك بتفاعل حادٍّ تجاه لقاح إنفلونزا سابق. لا يوصى بلقاح الإنفلونزا لمن أصيب بتفاعل حاد تجاه لقاح إنفلونزا سابق. ومع ذلك، فاستشر طبيب طفلك أولًا. قد تكون بعض التفاعلات غير مرتبطة باللقاح.

يُنصح بلقاحات الإنفلونزا السنوية للبالغين كذلك، خاصة من يتعاملون عن قرب مع الأطفال الصغار.

With

برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

21/09/2019 See more Expert Answers