هل يحتاج طفلي إلى تطعيم الإنفلونزا هذا العام؟

إجابة من برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

في معظم الحالات، نعم. توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بلقاح الإنفلونزا السنوي لجميع الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 6 أشهر فأكثر في الولايات المتحدة، ويفضل الحصول عليه بحلول نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول. كما توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها هذا العام بتلقي لقاح الإنفلونزا في صورة مطعوم أو بخاخ للأنف.

ويُشار إلى أن الإنفلونزا هي عدوى تنفسية يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة، خاصة عند الأطفال الصغار. ويُعد الحصول على لقاح الإنفلونزا أفضل طريقة للوقاية من الإنفلونزا ومضاعفاتها. حيث يقلل لقاح الإنفلونزا بشكل كبير من خطر الموت بسبب الإصابة بالإنفلونزا. وأكدت الأبحاث هذه النتيجة بالنسبة إلى كل من الأطفال المصابين بحالة مرضية كامنة والأطفال الذين يتمتعون بصحة جيدة.

وتبرز أهمية تلقي لقاح الإنفلونزا بشكل خاص هذا الموسم. حيث تتشابه الأعراض الشائعة للإنفلونزا مع أعراض مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19). ويمكن أن يقلل لقاح الإنفلونزا الأعراض التي قد تتشابه مع الأعراض المصاحبة لفيروس كوفيد 19. وقد تفيد الوقاية من الإنفلونزا وتقليل شدة المرض والحد من حالات دخول المستشفى في تقليل الضغط الواقع على نظام الرعاية الصحية أيضًا.

اعتمادًا على عمر طفلك وصحته، يمكنك الاختيار بين لقاح الإنفلونزا في شكل مطعوم أو بخاخ للأنف:

  • مطعوم الإنفلونزا. يمكن إعطاء مطعوم الإنفلونزا للأطفال البالغين 6 أشهر فأكثر. وقد تشمل الآثار الجانبية وجعًا واحمرارًا وتورمًا في موضع الحقن. كما يمكن أن تحدث حُمّى، وآلام العضلات، وصداع، وغثيان، وتعب.
  • بخاخ الأنف. يمكن إعطاء لقاح الإنفلونزا في شكل بخاخ للأنف للأطفال الأصحاء الذين تبلغ أعمارهم عامين أو أكثر. وقد تشمل الآثار الجانبية لبخاخ الأنف لدى الأطفال سيلان الأنف، وأزيزًا عند التنفس، وصداعًا، وقيئًا، وآلامًا في العضلات، وحُمّى طفيفة، والتهابًا في الحلق.

ولا يمكن أن يُصاب طفلك بالإنفلونزا نتيجة لتلقي اللقاح المخصص لها. يحتوي لقاح الإنفلونزا الذي يكون في شكل بخاخ للأنف على فيروسات تم إضعافها بحيث لا تسبب الإنفلونزا. كما أن لقاح الإنفلونزا لا يحمي طفلك من الإصابة بفيروس كوفيد 19.

يعتمد عدد جرعات لقاح الإنفلونزا التي يحتاج إليها طفلك على عدة عوامل:

  • جرعتان. إذا كان عمر طفلك أقل من 9 سنوات، وكان يتلقى لقاح الإنفلونزا لأول مرة، أو إذا كان قد حصل على جرعة واحدة فقط من اللقاح قبل 1 يوليو/تموز 2021، فخطط لإعطائه جرعتين على أن تفصل بينهما أربعة أسابيع على الأقل. بادر بإعطاء طفلك الجرعة الأولى في أسرع وقت ممكن.
  • جرعة واحدة. إذا كان طفلك يبلغ من العمر 9 سنوات أو أكثر، فإن جرعة واحدة كافية. وتكفي جرعة واحدة أيضًا إذا كان عمر طفلك أقل من 9 سنوات وقد تلقى جرعتين أو أكثر من لقاح الإنفلونزا في أي وقت قبل 1 تموز/يوليو 2021، وكانت تفصل بين الجرعات أربعة أسابيع على الأقل. يمكن للطفل تلقى الجرعتين خلال الموسم نفسه أو في مواسم متتالية أو في أي موسم من المواسم.

تذكر أن اللقاح قد يحتاج إلى ما يصل إلى أسبوعين قبل أن يوفر حماية من الإنفلونزا. استشر طبيب طفلك قبل تطعيمه بلقاح الإنفلونزا إذا كان يشعر بأنه ليس على ما يرام، أو في الحالات الآتية:

  • إذا كان طفلك مصابًا بأي حالة مرضية. لا يُنصح باللقاح -المتوفر على هيئة بخاخ للأنف- للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين و17 عامًا الذين يتناولون الأسبرين أو أي دواء يحتوي على الساليسيلات. ولا يُنصح به أيضًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين و 4 أعوام ممن شُخِّصت إصابتهم بالربو أو ممن أصيبوا بأزيز عند التنفس خلال الاثني عشر شهرًا الماضية. اللقاح المتوفر على هيئة بخاخ للأنف غير مناسب للأطفال المصابين بضعف الجهاز المناعي. تحدث إلى طبيب طفلك إذا كان طفلك يشكو من حالة مرضية كامنة، مثل مرض الرئة المزمن، أو إذا كان مصابًا بالربو وعمره 5 سنوات أو أكثر.
  • إذا أصيب الطفل سابقًا برد فعل تحسسي شديد عند أخذه أحد لقاحات الإنفلونزا. لا يُنصح بلقاح الإنفلونزا لأي شخص أُصيب قبل ذلك برد فعل تحسسي شديد عند أخذه أحد لقاحات الإنفلونزا. ومع ذلك، ينبغي استشارة طبيب الطفل أولاً. فقد تكون بعض ردود الفعل التحسسية غير مرتبطة بأخذ اللقاح.

فمثلاً إذا كان طفلك مصابًا بحساسية تجاه البيض، فلا يزال بإمكانه تلقي لقاح الإنفلونزا.

With

برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

دقيقة مع Mayo Clinic: أسباب تضاعف أهمية الحصول على لقاح الإنفلونزا في هذا الموسم

لقاحات الإنفلونزا في مايو كلينك

تقدم مايو كلينك لقاحات الإنفلونزا في ولايات أريزونا وفلوريدا ومينيسوتا.

تعرَّف على المزيد عن كيفية الحصول على لقاح الإنفلونزا في مايو كلينك
23/04/2022 See more Expert Answers