ما سبب حدوث دوار السيارة لدى الأطفال وكيف يمكنني منعه؟

إن دوار السيارات هو نوع من دوار الحركة. يحدث دوار الحركة عندما يستقبل المخ معلومات متضاربة من الآذان الداخلية والعينين والأعصاب في المفاصل والعضلات.

تخيل طفلاً صغيراً يجلس في مستوى منخفض على المقعد الخلفي للسيارة دون أن يتمكن من التطلع إلى النافذة — أو أن طفلاً أكبر سناً يقرأ كتاباً في السيارة. ستشعر أذن الطفل الداخلية بوجود حركة ما ولكن لن تتمكن عيناه أو جسمه من استشعار ذلك. وبالتالي، قد تكون النتيجة حدوث اضطراب في المعدة أو الشعور بالعرق البارد أو التعب أو فقدان الشهية أو القيء.

ليس من الواضح السبب وراء تأثير دوار السيارة على بعض الأطفال أكثر من غيرهم. في حين أن المشكلة لا تبدو مؤثرة على معظم الرضع والأطفال الصغار، إلا أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 2 وحتى 12 عاماً هم الأكثر عرضة على وجه التحديد.

لمنع حدوث دوار السيارة لدى الأطفال، يمكنك محاولة اتباع الاستراتيجيات التالية:

  • تقليل المدخلات الحسية. شجع طفلك على البحث عن الأشياء خارج السيارة وعدم التركيز على الكتب أو الألعاب أو الأفلام. إذا غفا طفلك، فإن التنقل أثناء وقت النوم قد يساعد في ذلك.
  • خطط للوجبات المسبقة للرحلة بعناية. امتنع عن إعطاء طفلك الأطعمة الحارة أو الدهنية أو الوجبات كبيرة الحجم قبل أو أثناء الانتقال بالسيارة مباشرةً. إذا كان وقت الانتقال بالسيارة قصيراً، فاترك الطعام بشكل كامل. أما إذا كان وقت الرحلة طويلاً أو إذا احتاج طفلك إلى تناول الطعام، فقم بإعطائه وجبة خفيفة صغيرة وغير حارة — مثل المقرمشات الجافة ومشروب صغير الحجم — وذلك قبل وقت الانطلاق.
  • جرب حلوى الزنجبيل. يقال إن حلوى الزنجبيل الصلبة توفر بعض الراحة من الغثيان المرتبط بدوار الحركة على الرغم من أن الأبحاث لم تظهر فائدة واضحة.
  • وفر تهوية جيدة للهواء. قد تساعد التهوية الجيدة للهواء على منع الشعور بدوار السيارة. جرب الحفاظ على الهواء نقياً أيضاً من أية روائح قوية ونفاذة.
  • وفر وسائل التشتيت. إذا كان طفلك أكثر عرضة للشعور بدوار السيارة، فجرب تشتيت انتباهه أثناء الرحلة عن طريق التحدث معه أو الاستماع إلى الموسيقى أو غناء بعض الأغاني.
  • استعن بالأدوية. إذا كنت تخطط لرحلة طويلة بالسيارة، فاسأل طبيب طفلك عن الأدوية المُباعة دون وصفة طبية لمنع الإصابة بدوار السيارة. تم اعتماد دواء ديمينهيدرينات (Dramamine) للأطفال بدءً من عمر عامين وأكبر. كما قد يمنع ظهور الأعراض أيضاً مضاد الهيستامين ديفينهيدرامين (Benadryl)، والمعتمد للأطفال من 6 أعوام فأكبر. يعمل كلا الدواءين على الوجه الأمثل في حالة تناولهما قبل التنقل بالسيارة لمدة ساعة. اقرأ ملصق المنتج بعناية لتحديد الجرعة الصحيحة وكن مستعداً للآثار الجانبية المحتملة مثل النعاس. لا يبدو أن مضادات الهيستامين التي لا تسبب النعاس فعالة في علاج دوار الحركة.

إذا بدأ طفلك في الشعور بدوار السيارة، فتوقف في أسرع وقت ممكن وأخرج طفلك من السيارة واجعله يتجول قليلاً — أو أن يستلقي على ظهره لعدة دقائق مع إغلاق عينيه. كما قد يساعد في الأمر أيضاً وضع قطعة قماش باردة على جبين الطفل.

إذا لم تساعد تلك النصائح أو إذا كانت إصابة طفلك بدوار السيارة تجعل استكمال الرحلة صعباً، فاسأل طبيب طفلك عن الخيارات الأخرى.

June 11, 2019