الأسيتامينوفين والأطفال: سبب أهمية الجرعة

إن الجرعة الزائدة من أسيتامينوفين خطيرة — وقد تحدث بأسهل مما تتصور. إليك كيفية حماية طفلك.

By Mayo Clinic Staff

لفترة طويلة كان الأسيتامينوفين (تيلينول وغيره من الأدوية) علاجاً قياسيًا للحمى وتخفيف الألم لدى الأطفال. وهو من الأدوية الفعالة المتوفرة دون وصفة طبية. لكنه قد يكون ضارًا حال تناوُله بإفراط. وإليك ما تحتاج إلى معرفته بشأن الجرعات الزائدة من أسيتامينوفين وعلاقته بالأطفال.

ما الذي يمكن أن يسببه تناول جرعة زائدة من الأسيتامينوفين؟

قد تحدث حالة تناول جرعة زائدة من الأسيتامينوفين دون أن تشعر. فضع باعتبارك السيناريوهات التالية:

  • أنت في عجلة من أمرك. يمكن أن تعطي طفلك جرعة زائدة من الأسيتامينوفين دون أن تعلم إذا أسأت قراءة التعليمات أو لم تكن حريصًا في قياس جرعة الدواء أو إن أعطيت جرعتين تفصلهما فترة زمنية وجيزة، أو إذا لم تدرك أن أحد مزودي خدمات الرعاية الآخرين قد أعطاه الجرعة بالفعل.
  • تجمع بين الأدوية. إذا كان طفلك يعاني من عديد من أعراض نزلة البرد، فقد تفكر بالفطرة في الجمع بين الأسيتامينوفين وعلاج نزلات البرد المتاح دون وصفة طبية. إذا كان العلاج يحتوي على الأسيتامينوفين، فسيؤدي ذلك إلى إعطاء جرعة مرتفعة بصورة خطيرة. كذلك يجب تجنب أدوية السعال والبرد في الأطفال الذين يقل عمرهم عن 6 سنوات بسبب احتمالية التعرض لآثار جانبية خطيرة.
  • تستخدم التركيبة الخاطئة. يمكنك أن تتسبب في تناول طفلك جرعة مفرطة إذا أعطيته من تركيبة الأسيتامينوفين المخصصة للبالغين بدلاً من التركيبة المخصصة للأطفال.
  • تقرر من تلقاء تفسك أنه من الأفضل زيادة الجرعة. إذا لم تكن راضيًا عن أداء جرعة الأسيتامينوفين الموصى بها، فقد تزيد الجرعة أو تزيد تكرارها، ما يؤدي إلى تعرض الطفل لجرعة زائدة عن طريق الخطأ.
  • يخطئ طفلك في الدواء ويظنه حلوى أو عصيرًا. غالبًا ما تحدث الجرعات الزائدة عندما يخطئ الأطفال ويظنون أن الأسيتامينوفين شيئ يمكن أكله أو شربه بأمان. يمكن أن يحدث ذلك عندما يترك أحد البالغين الزجاجة مفتوحة أو في متناول الأطفال بعد استخدام الدواء.

ما جرعات الأسيتامينوفين الموصى بها؟

إذا كنت تعطي طفلك أسيتامينوفين، فاقرأ نشرة المنتج بعناية لتحديد الجرعة الصحيحة بناءً على الوزن الحالي لطفلك. وبوجه عام، يمكن تكرار الجرعات كل أربع ساعات، ولكن ينبغي ألا يعطى أكثر من خمس مرات في اليوم.

ماذا يحدث إذا كانت جرعة عقار أسيتامينوفين أكثر من اللازم؟

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من عقار أسيتامينوفين إلى تهيّج المعدة في غضون ساعات وتلف الكبد في غضون أيام قليلة.

إذا كنت قلقًا بشأن الجرعة المفرطة المحتملة من عقار أسيتامينوفين أو لاحظت مؤشرات مرض أو أعراض مبكرة للجرعة المفرطة، مثل الغثيان والقيء والنُوام وألم في الجزء العلوي من البطن خلال 24 ساعة، فاتصل بالرقم ‎800-222-1222 للحصول على مساعدة فيما يخص السموم في الولايات المتحدة الأمريكية أو اطلب الرعاية الطارئة. وإذا أمكن، لاحظ قوة عقار أسيتامينوفين أو تركيزه في المنتج لمساعدة مركز مكافحة السموم أو مُسعفي الطوارئ على تقييم طفلك. وإذا كنت تسعى للحصول على المساعدة الطبية، فخذ زجاجة الدواء معك.

في المستشفى، سيخضع الطفل الذي تناول جرعة مفرطة من عقار أسيتامينوفين إلى اختبار لفحص الدم بغرض تحديد ما إذا كان تركيز الدواء في دمه سامًا أم لا. ويمكن إعطاؤه ترياقًا لعكس آثار عقار أسيتامينوفين عند الحاجة.

كيف يمكن الوقاية من تناول جرعة مفرطة من الأسِيتامينُوفين؟

قبل إعطاء طفلكِ دواء الأسِيتامينُوفين، فكِّري في ما إذا كان بحاجة إليه أم لا. على سبيل المثال، يتمثل الهدف الرئيس لعلاج طفل مصاب بالحُمّى في تحسين مستوى راحته، لا إعادة درجة حرارة جسمه إلى المعدل الطبيعي. علاوةً على ذلك:

  • تعرَّفي على الوزن الحالي لطفلك. اتبعي التوجيهات وتوصيات الجرعة القائمة على الوزن والمطبوعة على ملصقات الأدوية.
  • استخدِمي أداة القياس المرفقة مع علاج طفلكِ. لا تستخدِمي الملاعق الصغيرة المستخدمة في المنزل، التي قد تختلف أحجامها، لقياس معيار الأسِيتامينُوفين السائل.
  • لا تعطي طفلكِ الأسِيتامينُوفين إذا كان يتناول أي أدوية أخرى تحتوي على المادة نفسها.
  • لا تعطي طفلكِ تركيبات الأسِيتامينُوفين المخصصة للبالغين.
  • أعيدي وضع الغطاء المقاوم لعبث الأطفال بإحكام بعد استخدام الدواء، وضَعي كل الأدوية في علبتها الأصلية بعيدًا عن متناول الأطفال.

يمكن أن يساعد استخدام الأسِيتامينُوفين بحرص والعلاج الفوري على منع وقوع مأساة في حال تناول الطفل جرعة مفرطة.

12/03/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على