ألم التهاب المفاصل: يُمتص العلاج من خلال جلدك

معرفة الأنواع المتعددة للأدوية الموضعية المخففة للآلام. هل بإمكانهم التخفيف من ألم التهاب المفاصل؟

By Mayo Clinic Staff

بعد قضاء العطلة الأسبوعية بالقيام بالتنزه أو العمل في باحة البيت قد يستمر ألم المفاصل حتى وإن كنت تأخذ دواء ألم التهاب المفاصل. وقد تكون متردداً في أخذ حبة دواء أُخرى، وربما تتساءل ما إِذا كان وضع الدهان على المفصل قد يُضعف الألم.

كيف تعمل هذه المنتجات؟ هل يُمكنها تخفيف ألم التهاب المفاصل؟

ما هي أدوية تخفيف الألم الموضعية؟

أدوية تخفيف الألم الموضعية هي الأدوية التي يتم امتصاصها عبر الجلد. تتضمن الأنواع الأكثر شيوعاً الدهان والمواد الجلية التي يُمكن فركها على الجلد فوق المفاصل المؤلمة، وبأتي بعضها على شكل مرذاذ أو لصقة توضع على الجلد.

ونظراً لامتصاص المكونات عبر الجلد فأن أفضل استعمال لأغلب أدوية تخفيف الألم الموضعية يتمثل بوضعها على المفاصل التي تكون قريبة من سطح الجلد مثل مفاصل اليدين والقدمين.

ما هي أنواع المكونات التي تُستخدم؟

يُمكن أن تتضمن مُسكنات الألم الموضعية التي تتاح دون وصفة طبية المكونات النشطة الآتية:

  • كابسايسين: يُسبب كابسايسين الإحساس بالحرقة يرتبط بنوعه مع الفلفل الحار. تستنفذ دهان الكابسايسين من خلايا العصب مادة كيميائية مهمة لإرسال الإشارات الخاصة بالألم. وتتضمن الأمثلة كابزاسين (Capzasin) وزوستريكس (Zostrix). يكون الكابسايسين في أقصى فاعليته عند استعماله عدة مرات في اليوم. وقد يتطلب الشعور بالراحة مرور ما يُقارب أسبوعين.
  • سالسيلايتز (Salicylates): تحتوي السالسيلايتز على مادة تُخفف الألم تُوجد في الأسبرين. تتضمن الأمثلة آسبيركريم (Aspercreme) وبينغي (Bengay)
  • مضادات المُهيّجات: وهي مواد تقوم بتوليد الإحساس بالحرارة أو البرودة الذي يُمكن أن يلغي القدرة على الإحساس بألم التهاب المفاصل، ومن هذه المواد المينثول والكمفور. ومن أمثلة هذه المنتجات آيسي هوت (Icy Hot) وبايوفريز (Biofreeze).

ما مدى تأثير مفعولها الجيد؟

تتباين الآراء حول فاعلية أدوية تخفيف الألم الموضعية المتاحة دون وصفة طبية، بينما يذكر الكثير من الأشخاص أن هذه المنتاجات تُخفف من ألم التهاب المفاصل لديهم فلا يُظهر البحث العلمي إِلا فوائدها البسيطة وحسب.

فتؤثر بعض هذه المنتجات بشكل بسيط فقط أو تكون فاعليتها ليست أفضل من مفعول العلاج الوهمي في تخفيف ألم التهاب المفاصل. قد يكون دواء كابسايسين (Capsaicin) أكثر فاعلية لدى استعماله مع العلاجات الأُخرى كالحبوب التي تحتوي على العقاقير غير الستيروئيدية المضادة للالتهابات.

هل هي آمنة الاستعمال؟

يُمكن أن يؤدي استعمال مراهم كابسايسين إلى حرق الجلد أو الوخز لكن يقُل هذا الازعاج عموماً في غضون بضعة أسابيع من استعمال المرهم يومياً. قم بغسل اليدين بعناية بعد كل مرة تضع فيها المرهم، وتَجَنَّب لمس العينين والأغشية المخاطية. قد يكون من الضروري ارتداء قفازين مطاطيين عند وضع المرهم.

في حال كنت تعاني من حساسية الأسبرين، أو كنت تتناول الأدوية المخففة للدم تحقق من الطبيب قبل استعمال الأدوية الموضعية التي تحتوي على حمض الساليسليتز. بالإضافة إلى ذلك قد يؤدي الإفراط في الاستعمال إلى التسمم.

لا تستعمل مسكنات الألم الموضعية في حال تشقق الجلد أو تهيَّجه، أو لا تستعمل المسكنات مع الكمادة الحارة أو الضماد الطبي.

هل تتوفر منتجات موضعية لتخفيف الألم بوصفة طبية؟

>تُعتبر العقاقير الفموية غير الستيروئيدية المضادة للالتهابعلاجاً شائعاً للفُصال العظمي غير أنها يُمكن أن تُهيّج المعدة. لكن تترافق العقاقير الموضعية غير الستيروئيدية المضادة للالتهاب مع انخفاض معدل خطر تهيُّج المعدة.

وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على مدوالة منتجات موضعية عديدة في الولايات المتحدة الأمريكية (مثل فولتارين وسولارايز وغيرهما)، وهي تحتوي على عقار موصوف طبياً يُعرف بالـ ديكلوفيناك، وهو عقار غير ستيروئيدي مضاد للالتهابات، ذلك لعلاج الفُصال العظمي في المفاصل القريبة من سطح الجلد كتلك التي تكون في اليدين والركبتين.

تُشير بعض الدراسات البحثية إلى أن الكثير من الدهان والمواد الجلية التي تحتوي على عقار غير ستيروئيدي مضاد للالتهاب لها نفس مفعول مثيلاتها من الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم. وبالنسبة للأشخاص المسنين أو الأشخاص غير القادرين على تحمل العقاقير غير الستيروئيدية المضادة للالتهاب التي تؤخذ عن طريق الفم يمكن استعمال العقاقير الموضعية غير الستيروئيدية المضادة للالتهاب بدلاً عنها.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة