كيف تختلف السكتة العابرة عن السكتة العادية؟

عندما يُستخدم مصطلح "السكتة العابرة"، ما يُقصد به حقيقةً هو النوبة الإقفارية العابرة.

النوبة الإقفارية العابرة هي انقطاع مؤقت لتدفق الدم إلى جزء من المخ أو النخاع أو الشبكية، والتي قد تُسبِّب أعراضًا مماثلة للسكتة ولكن لا تُضِّر بخلايا المخ أو تُسبِّب عجزًا دائمًا.

وتعتبر النوبة الإقفارية العابرة إشارةً تحذيرية باكرة بخطر إصابة الشخص بسكتة. ويختبر واحد من أصل ثلاثة أشخاص مصابين بالنوبة الإقفارية العابرة بسكتة لاحقة. ترتفع نسبة خطر الإصابة بالسكتة خلال 48 ساعة عقب حدوث النوبة الإقفارية العابرة.

تتشابه أعراض النوبة الإقفارية العابرة مع أعراض السكتة وتشمل:

  • فقدان الحس أو ضعف عضلي عادة في جانب واحد من الجسم
  • صعوبة التكلم أو فهم المحادثات
  • دوخة أو فقدان الاتزان
  • ازدواج الرؤية أو صعوبة الرؤية بإحدى العينين أو كلاهما

غالبًا ما تستمر أعراض النوبة الإقفارية العابرة لعدة دقائق ولكن قد تستمر حتى 24 ساعة. نظرًا لتشابه العلامات والأعراض الفورية لكل من النوبة الإقفارية العابرة والسكتة فمن الضروري طلب العناية الطبية.

قد تحتاج إلى فحوصات تشخيصية مختلفة مثل التصوير بالرنين المغناطيسي والمسح أو التصوير المقطعي المحوسب للمساعدة على تحديد سبب الإصابة بالنوبة الإقفارية العابرة.

قد تحتاج إلى العلاج لمنع الجلطات الدموية أو إلى عملية لاستئصال الرواسب الدهنية (اللويحات) من الشرايين التي تغذي المخ بالدم (استئصال باطنة الشريان السباتي).

11/06/2019 See more Expert Answers