نظرة عامة

التصوير الوعائي للشرايين التاجية، بالتصوير المقطعي بالحاسوب، هو اختبار بالأشعة لفحص الشرايين التي تزود القلب بالدم. وقد تستخدم لتشخيص أسباب ألم الصدر أو أعراض أخرى.

يعتمد التصوير الوعائي للشرايين التاجية، بالتصوير المقطعي بالحاسوب، على ماكينة أشعة سينية قوية تنتج صورًا للقلب وللأوعية الدموية. هذه الاختبارات غير باضعة ولا تحتاج إلى وقت للتعافي. التصوير الوعائي للشرايين التاجية، بالتصوير المقطعي بالحاسوب، يعد خيارًا متزايدًا لحالات المصابين بالحالات الطبية المختلفة للقلب.

يحتاج التصوير الوعائي للشرايين التاجية التقليدي (غير المعتمد على التصوير بالحاسوب) إلى إدخال أنبوب مرن (قسطرة) من خلال الأربية أو الذراع إلى القلب أو الشرايين التاجية. في حالة الإصابة بمرض الشريان التاجي المعروف، فقد يوصي الطبيب بإجراء تصوير وعائي تقليدي للشرايين التاجية؛ حيث يمكن تلقي المريض العلاج خلال الخضوع لهذا الإجراء.

لماذا يتم إجراء ذلك

يمكن أن يفحص تصوير الأوعية التاجية بالتصوير المقطعي المحوسب القلب للبحث عن عدة حالات، ولكنه يستخدم بشكل أساسي لفحص الشرايين الضيقة أو المسدودة في القلب (مرض الشريان التاجي). إذا اقترح الاختبار أنك مصاب بمرض بالقلب، يمكن أن تناقش أنت وموفر الرعاية الصحية خيارات العلاج.

المخاطر

سوف تتعرض لبعض الإشعاعات في أثناء الاختبار. تختلف الكمية على أساس نوع الجهاز المستخدم. إن خطر الإصابة بالسرطان جراء تصوير الأوعية الطبقي المبرمج CT ليس معروفًا، لكنه صغير. ومع ذلك، لا يجب أن تقوم بإجراء تصوير الأوعية الطبقي المبرمج CT إذا كنتِ حاملاً بسبب احتمالية تعرض الطفل غير المولود للإصابة.

من المحتمل أن تتعرضي لرد فعل تحسسي من الصبغة المستخدمة في العملية. تحدثِ إلى الطبيب إذا كانت لديكِ مخاوف من الإصابة برد الفعل التحسسي.

كيف تستعد

يجب أن يعطي طبيبك تعليمات عن كيفية التحضير للفحص المقطعي المحوسب (CT) للأوعية. يمكنك أن تقود بنفسك إلى الموعد، وستكون قادراً على القيادة بعد الاختبار.

الطعام والدواء

سوف يطلب منك عادةً عدم تناول أي طعام لمدة حوالي أربع ساعات قبل إجراء الاختبار. يمكنك شرب الماء، ولكن تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين لمدة 12 ساعة قبل إجراء الاختبار، حيث إنها يمكنها زيادة معدل ضربات القلب، مما يجعل الأمر صعبًا على الطبيب أن يحصل على صور واضحة لقلبك. إذا كنت تتحسس من الصبغة المستخدمة في العملية، يمكن أن يطلب منك الطبيب تناول أدوية الستيرويد قبل 12 ساعة من العملية لتقليل مخاطر الإصابة برد الفعل.

الملابس والأدوات الشخصية

ستحتاج إلى تغيير ملابسك من فوق الخصر، بالإضافة إلى الحلي والنظارات، وارتداء ثوب المستشفى.

ما يمكنك توقعه

عادةً ما يتم إجراء التصوير المقطعي المحوسب للأوعية في القسم الإشعاعي في أحد المستشفيات أو مبنى التصوير بالعيادات الخارجيين.

بعد إجراء العملية

ربما يقوم الطبيب بإعطائك دواء يُعرف باسم حاصر مستقبلات بيتا لإبطاء ضربات القلب لديك، مما يتيح إمكانية إعداد صورة أكثر وضوحًا من خلال الفحص. يرجى إبلاغ مقدم الرعاية الصحية بما إذا كنت قد عانيت آثارًا جانبية لحاصرات مستقبلات بيتا في الماضي.

وربما يتم إعطاؤك النيتروغليسرين كذلك لتوسيع الشرايين التاجية. إذا كنت تعاني الحساسية تجاه مادة التباين، فربما يتم إعطاؤك دواء لتقليل مخاطر رد الفعل.

في أثناء إجراء العملية

سيعطيك أحد الفنيين الأدوية المخدرة قبل إدخال سلك عبر الوريد (IV) في يدك أو ذراعك لحقن الصبغة التي ستجعل شرايين القلب مرئية على الصور. على الرغم من أن جزء الفحص الفعلي للاختبار لا يستغرق إلا خمس ثوانٍ، فقد تستغرق العملية بأكملها ما يصل إلى ساعة.

سيضع الفني أقطابًا كهربائية على صدرك لتسجيل معدل نبضات القلب. ستستلقي على طاولة طويلة تنزلق عبر جهاز قصير يشبه النفق. وفي أثناء إجراء الفحص، ستحتاج إلى البقاء ثابتًا وحبس أنفاسك حتى لا يتم تشويش الصور. وإذا كنت لا تشعر بالارتياح في الأماكن المغلقة، فاسأل طبيبك إذا كنت بحاجة إلى دواء لمساعدتك على الاسترخاء.

سيقوم الفني بتشغيل الجهاز من غرفة منفصلة عن غرفة الفحوصات بنافذة زجاجية. سيكون هناك نظام اتصال داخلي يتيح لك وللفني التواصل مع بعضكما.

بعد العملية

بعد إجراء التصوير المقطعي المحوسب (CT) للأوعية، يمكنك العودة إلى الأنشطة اليومية الطبيعية. يجب أن تستطيع القيادة بنفسك إلى المنزل أو العمل. اشرب الكثير من الماء للمساعدة في طرد الصبغة من جهازك.

يجب أن تكون الصور الصادرة من الفحص المقطعي المحوسب (CT) للأوعية جاهزة مباشرة بعد الاختبار. عادةً، يجب أن يناقش موفر الرعاية الصحية الذي يطلب منك إجراء الفحص المقطعي المحوسب (CT) للأوعية نتائج الاختبار معك.

النتائج

استنادًا إلى نتائج الاختبار، سيناقش موفر الرعاية الصحية معك ما إذا كنت تعاني مرضًا في القلب يحتاج إلى علاج أو إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بأمراض القلب والخطوات التي يمكنك اتخاذها للحفاظ على صحة قلبك.

بغض النظر عن نتائج الاختبار، من المستحسن القيام بتغييرات في نمط الحياة تساعدك في حماية قلبك. وهذه تشمل:

  • ممارسة التمارين بانتظام. تساعدك التمارين على الوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه والسيطرة على داء السكري والكوليسترول المرتفع وارتفاع ضغط الدم — كل عوامل خطر الإصابة بمرض قلبي. بعد الحصول على موافقة طبيبك، خصص من 30 إلى 60 دقيقة لممارسة النشاط البدني الذي تتراوح شدته بين المعتدل والشاق معظم أيام الأسبوع. إذا لزم الأمر، فقسم نشاطك إلى عدة جلسات تمارين في اليوم حيث تكون مدة الجلسة الواحدة 10 دقائق.
  • تناول طعامًا صحيًا. يمكن لنظام غذائي صحي للقلب يعتمد على الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة — ومُنخفض في الدهون المشبعة والكوليسترول والصوديوم — أن يساعدك على التحكم في وزنك وضغط الدم والكوليسترول.
  • الإقلاع عن التدخين. التدخين هو أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب، وخاصةً تصلب الشرايين. إذا كنت تدخن، فإن الإقلاع عن التدخين هو أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب ومضاعفاتها.
  • حافظ على وزن صحي. الوزن الزائد يمكن أن يساهم في ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول غير الطبيعية والإصابة بداء السكري من النوع 2. فقدان الوزن، حتى ولو كان ضئيلاً، يقلل من هذه المخاطر.
  • تدبير الحالات الصحية. إذا كنت تعاني ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستوى الكوليسترول أو داء السكري، فعليك تناول الأدوية حسب التوجيهات. اسأل طبيبك عن عدد المرات التي تحتاج فيها لزيارات المتابعة.
  • تحكم في التوتر. يمكن أن يتسبب الضغط النفسي في تضيق الأوعية الدموية، مما يزيد من احتمالات الإصابة بنوبة قلبية. اسأل طبيبك عن برامج تدبير الضغط النفسي في منطقتك. يمكن للتمارين الرياضية أن تقلل من الضغط النفسي أيضًا.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

26/05/2017
  1. Cardiac CT. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/ct/. Accessed Feb.1, 2017.
  2. Gerber TC, et al. Noninvasive coronary imaging with cardiac computed tomography and cardiovascular magnetic resonance. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 1, 2017.
  3. AskMayoExpert. Coronary CT angiography. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  4. Coronary angiography. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/ca. Accessed Feb. 2, 2017.
  5. Coronary computed tomography angiography (CCTA). RadiologyInfo.org. http://www.radiologyinfo.org/en/info.cfm?pg=angiocoroct. Accessed Feb. 1, 2017.
  6. Douglas PS. Screening for coronary heart disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 1, 2017.
  7. 2008 Physical Activity Guidelines for Americans. U.S. Department of Health and Human Services. http://www.health.gov/PAGUIDELINES/guidelines/default.aspx. Accessed Feb. 1, 2017.
  8. Eckel RH, et al. 2013 AHA/ACC guideline on lifestyle management to reduce cardiovascular risk. Journal of the American College of Cardiology. 2014;63:2960.

تصوير الأوعية التاجية بالفحص المقطعي المحوسب (CT)