نظرة عامة

فحص الكوليسترول الشامل — يُسمى أيضًا بفحص جدول دهون الدم أو ملف دهون الدم — هو فحص دم يمكنه قياس كمية الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم لديك.

يمكن لفحص الكوليسترول أن يساعد على تحديد احتمالية تراكم اللويحات في شرايينك، وهو ما قد يؤدي إلى تضيق الشرايين أو انسدادها في أنحاء جسدك كافة (تصلب الشرايين).

لا يسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول عادة أي علامات أو أعراض، ومن ثم فإن فحص مستوى الكوليسترول يعد أداة مهمة. يُعد ارتفاع مستويات الكوليسترول في كثير من الأحيان عامل خطورة مهمًا يدل على الإصابة بمرض بالقلب.

لماذا يتم إجراء ذلك

ليس لدى ارتفاع الكوليسترول عادةً علامات أو أعراض بذاتها. ويجري عمل اختبار الكوليسترول الكامل لتحديد ما إذا كان الكوليسترول مرتفعًا أم لا، ولتقدير المخاطر التي تؤدي للإصابة بمرض القلب.

ويتضمن اختبار الكوليسترول الكامل، والذي يُشار إليه باسم تحليل الدهون، حساب الأنواع الأربعة للدهون في الدم:

  • إجمالي الكوليسترول. يُعد إجمالي محتوى الكوليسترول في الدم.
  • كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL). ويطلق عليه أحيانًا الكوليسترول "الجيد" لأنه يساعد على التخلص من كوليسترول البروتين الشحمي منخفض الكثافة (LDL)، ومن ثمَّ الحفاظ على الأوردة مفتوحة وتدفق الدم بحرية أكبر.
  • كوليسترول البروتين الشحمي منخفض الكثافة (LDL). يطلق عليه أحيانًا اسم الكوليسترول "السيئ". ويؤدي الكثير منه في الدم إلى تراكم الرواسب الدهنية (اللويحات) في الشرايين (تصلب الشرايين) مما يقلل تدفق الدم. ويمكن لهذه اللويحات أن تتمزق مما قد يؤدي إلى الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • الدهون الثلاثية. تُعد الدهون الثلاثية نوعًا من الدهون التي يحملها الدم. عندما يتناول الشخص الطعام، يحول الجسم أيّ سعرات حرارية لا يحتاج إليها إلى دهون ثلاثية والتي تُخزَّن في الخلايا الدهنية. وتقترن المستويات المرتفعة للدهون الثلاثية بالعديد من العوامل، بما يتضمن كون الشخص لديه زيادة في الوزن، وتناول الكثير من الحلوى أو شرب الكثير من الكحوليات، والتدخين، والخمول، أو الإصابة بالداء السكري مع ارتفاع مستويات السكر في الدم.

من يجب أن يخضع لاختبار الكوليسترول؟

البالغون المُعرّضون لخطر متوسط بالإصابة بأمراض القلب ينبغي أن يفحصوا الكوليسترول لديهم كل خمسة أعوام، بدءًا من عمر 18 عامًا.

قد تكون هناك حاجة إلى الخضوع للاختبارات بشكل أكثر تكررًا إذا كانت نتائج الاختبار الأولية غير طبيعية أو إذا كنت أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب لأنك:

  • لديك تاريخ عائلي لارتفاع الكوليسترول أو النوبات القلبية
  • تعاني زيادة الوزن
  • غير نشط بدنيًا
  • مصاب بداء السكري
  • تتناول طعامًا عالي الدهون
  • تدخن السجائر
  • رجل سنك أكبر من 45 عامًا أو امرأة سنكِ أكبر من 55 عامًا

يحتاج الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الإصابة بنوبات قلبية أو السكتات الدماغية إلى إجراء اختبارات كوليسترول دورية لمراقبة فعالية العلاج.

الأطفال واختبار الكوليسترول

بالنسبة لمعظم الأطفال، يوصي المعهد القومي لأمراض القلب والرئة والدم (the National Heart, Lung, and Blood Institute) بإجراء اختبار كوليسترول واحد بين عمريّ 9 و11 عامًا وإجراء اختبار كوليسترول آخر بين عمريّ 17 و21 عامًا.

عادة ما يتم تجنب إجراء اختبار الكوليسترول بين عمريّ 12 و16 عامًا بسبب انتشار الهرمونات في أثناء البلوغ الذي غالبًا ما يؤدي إلى نتائج سلبية خاطئة.

إذا كان طفلك لديه تاريخ عائلي من الظهور المبكر لأمراض القلب أو تاريخ شخصي للسمنة أو داء السكري، فقد يوصي طبيبك بإجراء اختبار كوليسترول في وقت مبكر أكثر أو أكثر تكررًا.

المخاطر

هناك مخاطر قليلة في إجراء اختبار الكوليسترول. قد تشعر ببعض الألم أو الوجع حول موضع سحب الدم. نادرًا ما قد تحدث إصابة في موضع السحب.

كيف تستعد

بوجه عام، يلزم صيامك وعدم تناوُلك لأي أطعمة أو مشروبات سوى الماء لفترة من تسع ساعات إلى 12 ساعة قبل الفحص. لا تستلزم بعض فحوص الكوليسترول الصيام، فاتبع التعليمات التي يقدمها لك طبيبك.

ما يمكنك توقعه

في أثناء إجراء العملية

يمثل اختبار الكوليسترول أحد اختبارات الدم، التي يتم إجراؤها عادةً في الصباح لأنك ستحتاج إلى الصوم للحصول على نتائج أكثر دقة. يتم سحب الدم من أحد الأوردة، من ذراعك عادةً. قبل إدخال الإبرة، يتم تنظيف مكان الوخز بالإبر بمطهر ويتم لف رباط مرن حول الجزء العلوي من ذراعك. ويؤدي هذا الأمر إلى جعل الأوردة الموجودة في ذراعك تمتلئ بالدم.

بعد إدخال الإبرة، يتم سحب كمية صغيرة من الدم داخل قنينة أو محقنة. ثم تتم إزالة الرباط لاستعادة دوران الدم، وجعل الدم يتدفق إلى داخل القنينة. بمجرد تجميع القدر الكافي من الدم، تتم إزالة الإبرة وتغطية مكان الوخز بالإبر بضمادة.

من المحتمل أن يستغرق الإجراء بالكامل دقيقتين. ويكون الإجراء غير مؤلم نسبيًا.

بعد العملية

لا توجد احتياطات خاصة يجب اتخاذها بعد إجراء اختبار الكوليسترول. ينبغي أن تكون قادرًا على القيادة بنفسك للعودة للمنزل وأداء جميع الأنشطة الطبيعية. قد تحتاج إلى إحضار وجبة خفيفة لتناولها بعد اختبار الكوليسترول، إذا كنت صائمًا.

النتائج

في الولايات المتحدة، يتم قياس مستويات الكوليسترول بالملليجرام (ملجم) من الكوليسترول لكل ديسيلتر (دل) من الدم. في كندا والعديد من الدول الأوروبية، يتم قياس مستويات الكوليسترول بالملليمول لكل لتر (ملليمول/لتر). لتفسير نتائج الاختبارات الخاصة بك، استخدم هذه الإرشادات العامة.

إجمالي الكوليسترول
(الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى)
إجمالي الكوليسترول*
(كندا ومعظم الدول الأوروبية)
أقل من 200 ملجم/دل أقل من 5.2 ملليمول/لتر مرغوب
200-239 ملجم/دل 5.2-6.2 ملليمول/لتر ارتفاع حدّي
240 ملجم/دل فأكثر أكثر من 6.2 ملليمول/لتر عال
كوليسترول البروتين الشحمي منخفض الكثافة (LDL)
(الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى)
كوليسترول البروتين الشحمي منخفض الكثافة (LDL)*
(كندا ومعظم الدول الأوروبية)
أقل من 70 ملجم/دل أقل من 1.8 ملليمول/لتر أفضل للأفراد المصابين بداء القلب أو داء السكري.
أقل من 100 ملجم/دل أقل من 2.6 ملليمول/لتر مثالي للأفراد المعرضين لمخاطر الإصابة بداء القلب.
100-129 ملجم/دل 2.6-3.3 ملليمول/لتر مثالي تقريبًا في حالة عدم الإصابة بداء القلب. عال إذا كان هناك مرض قلبي.
130-159 ملجم/دل 3.4-4.1 ملليمول/لتر مرتفع على الحافة في حالة عدم الإصابة بداء القلب. عال إذا كان هناك مرض قلبي.
160-189 ملجم/دل 4.1-4.9 ملليمول/لتر مرتفع في حالة عدم الإصابة بداء القلب. مرتفع جدًا في حالة الإصابة بداء القلب.
190 ملجم/دل فأكثر أكثر من 4.9 ملليمول/لتر مرتفع جدًا.
كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة (HDL)
(الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى)
كوليسترول البروتين الدهني مرتفع الكثافة (HDL)*
(كندا ومعظم الدول الأوروبية)
أقل من 40 ملجم/دل أقل من 1 ملليمول/لتر ضعيف
40-59 ملجم/دل 1-1.5 ملليمول/لتر أفضل
60 ملجم/دل فأكثر أكثر من 1.5 ملليمول/لتر الأفضل
الدهون الثلاثية
(الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى)
الدهون الثلاثية*
(كندا ومعظم الدول الأوروبية)
*تختلف الإرشادات الكندية والأوروبية إلى حد ما عن الإرشادات الأمريكية. تستند هذه التحويلات إلى الإرشادات الأمريكية.
أقل من 150 ملجم/دل أقل من 1.7 ملليمول/لتر مرغوب
150-199 ملجم/دل 1.7-2.2 ملليمول/لتر ارتفاع حدّي
200-499 ملجم/دل 2.3-5.6 ملليمول/لتر عال
500 ملجم/دل فأكثر أكثر من 5.6 ملليمول/لتر مرتفع جدًا

إذا أظهرت النتائج ارتفاع مستوى الكوليسترول لديك، فلا تجعل الإحباط يتملكك. حيث يمكنك تقليل مستوى الكوليسترول من خلال تغيرات نمط الحياة، مثل الإقلاع عن التدخين، وممارسة التمارين واتباع نظام غذائي صحي. إذا لم تكن تغيرات نمط الحياة كافية، فربما تكون الأدوية الخافضة للكوليسترول مفيدة. تحدث مع الطبيب حول أنسب طريقة لك لتقليل مستوى الكوليسترول.

11/01/2019
References
  1. Cholesterol. Lab Tests Online. American Association for Clinical Chemistry. https://labtestsonline.org/understanding/analytes/cholesterol. Accessed Dec. 4, 2015.
  2. How to get your cholesterol tested. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/Cholesterol/SymptomsDiagnosisMonitoringofHighCholesterol/How-To-Get-Your-Cholesterol-Tested_UCM_305595_Article.jsp#.VmHC-NiFOic. Accessed Dec. 4, 2015.
  3. What is cholesterol? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hbc#. Accessed Dec. 4, 2015.
  4. Vijan S. Screening for lipid disorders. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 4, 2015.
  5. Good vs. bad cholesterol. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/Cholesterol/AboutCholesterol/Good-vs-Bad-Cholesterol_UCM_305561_Article.jsp#.VmHlVNiFOic. Accessed Dec. 4, 2015.
  6. LDL and HDL: "Bad" and "good" cholesterol. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/cholesterol/ldl_hdl.htm. Accessed Dec. 4, 2015.
  7. AskMayoExpert. Hyperlipidemia: Screening for coronary artery disease (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  8. Wilson PW. Overview of the risk equivalents and established risk factors for cardiovascular disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 7, 2015.
  9. Lipids and lipoproteins In: Expert panel on integrated guidelines for cardiovascular health and risk reduction in children and adolescents. Bethesda (MD): National Heart, Lung, and Blood Institute; 2011. p. 184-281.

اختبار الكوليسترول