نظرة عامة

استئصال المبيض هو عملية جراحية لإزالة مِبيَض واحد أو كلا المِبيَضين. المِبيَضان هما عضوان على شكل حبة اللوز يقعان على جانبي الرحم في الحوض. يحتوي المِبيَضان على البويضات، كما يفرزان الهرمونات التي تتحكم في دَورة الحيض.

عندما يتضمن إجراء استئصال المبيض إزالة كلا المِبيَضين، فإنه يُسمى استئصال المبيض الثنائي. وعندما تتضمن الجراحة إزالة مبيض واحد فقط، فإنها تسمى استئصال المبيض الأحادي.

يمكن إجراء استئصال المبيض كجزء من عملية إزالة الرحم (استئصال الرحم).

لماذا يتم إجراء ذلك

يمكن إجراء استئصال المبيض في الحالات الآتية:

  • خرَّاج بُوقي مبيضي - جيب مملوء بالصديد يتضمن قناة فالوب ومبيضًا
  • سرطان المبيض
  • انتباذ بطانة الرحم
  • أورام أو تكيُّسات مبيض غير سرطانية (حميدة)
  • تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان الثدي لدى أولئك المعرضات لخطر متزايد
  • التواء المبيض - انحراف المبيض حول الأربطة التي تثبته في مكانه

المخاطر

استئصال المبيض هو إجراء آمن نسبيًا. ولكن كما هو الحال مع أي عملية جراحية، سيكون هناك بعض المخاطر.

وتتضمن مخاطر استئصال المبيض ما يلي:

  • النزيف
  • الإصابة بالعَدوى
  • تلف الأعضاء المجاورة
  • تمزُّق في الورم، مما يؤدي إلى انتشار الخلايا محتملة التسرطن
  • احتباس خلايا المبيض التي لا تزال تتسبب في ظهور علامات وأعراض، مثل ألم الحوض، لدى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث (متلازمة بقايا المبيض)
  • عدم القدرة على الحمل بشكل طبيعي، في حال إزالة المبيضين

انقطاع الطمث بعد استئصال المبيض

إذا لم يحدث لكِ انقطاع الطمث من قبل، فسيحدث بعد إزالة المِبيَضين. تجدر الإشارة إلى أن هذا يحِرم الجسم من هرمونات مثل الإستروجين والبروجسترون اللذين يُنتجان في المِبيَضين، ما يؤدي إلى حدوث مضاعفات مثل:

  • مؤشرات انقطاع الطمث وأعراضه، مثل هَبَّات الحرارة والجفاف المهبلي
  • الاكتئاب أو القلق
  • مرض القلب
  • مشاكل في الذاكرة
  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • هشاشة العظام

قد يترتب على الخضوع لعملية استئصال المبيض في سن مبكر، مثل سن ما قبل 45 عامًا، زيادة المخاطر المتعلقة بانقطاع الطمث المبكر. تحدثي إلى طبيبك عن المخاطر المرتبطة بحالتك على وجه التحديد.

فقد يتسبب تناول جرعات منخفضة من الأدوية البديلة للهرمونات بعد الجراحة وحتى سن 50 عامًا تقريبًا في الحد من خطر حدوث هذه المضاعفات. ومع ذلك، ينطوي العلاج ببدائل الهرمونات على مخاطر محددة. كما احرصي على مناقشة الخيارات المتاحة لكِ مع الطبيب.

كيف تستعد

للتحضير لعملية استئصال المبيض، قد يطلب منكِ الطبيب ما يلي:

  • التوقف عن تناوُل الطعام لعدد ساعات محددة قبل إجراء العملية الجراحية والحد من شرب السوائل
  • التوقف عن تناوُل أدوية معينة
  • الخضوع لاختبارات التصوير مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية واختبارات الدم وذلك لمساعدة الجراحين على التخطيط للإجراء الجراحي

الخطط المتعلقة بالعقم

إذا كنتِ تريدين الإنجاب، فتحدثي إلى طبيبك عن الخيارات المتاحة لكِ. فقد تكون هناك طرق للحفاظ على قدرتكِ على الحمل بناءً على حالتكِ. واطلبي من الطبيب أن يحيلكِ إلى أحد المختصين في الخصوبة، والذي يمكنه مراجعة الخيارات المتاحة معكِ.

ما يمكنك توقعه

أثناء استئصال المبيض

أثناء جراحة استئصال المبيض، ستتلقين مخدرًا يجعلك في حالة شبيهة بالنوم. لن تكوني متيقظة أثناء الإجراء.

يمكن إجراء استئصال المبيض بطريقتين:

  • شق البطن. في هذه الطريقة الجراحية، سيصنع الجرّاح شقًا طويلاً أسفل البطن للوصول إلى المبيضين. وسيفصل كل مبيض عن إمداد الدم والنسيج المحيط وسيزيل المبيض.
  • جراحة تنظيرية طفيفة التوغل. في هذه الطريقة الجراحية، سيصنع الجرّاح شقوقًا صغيرة جدًا في البطن.

    ثم يُدخل أنبوبًا مزودًا بكاميرا صغيرة عبر أحد الشقوق، وأدوات جراحية خاصة عبر الشقوق الأخرى. ستنقل الكاميرا فيديو إلى شاشة في غرفة العمليات يستخدمها الجرّاح لتوجيه الأدوات الجراحية.

    ويفصل الجراح كل مبيض عن إمداد الدم والنسيج المحيط ويضعه في كيس. ثم يسحب الكيس من البطن عبر أحد الشقوق الصغيرة.

    كما يمكن إجراء استئصال المبيض بالمنظار بمساعدة الروبوت الجراحي. وفي أثناء الجراحة بمساعدة الروبوت، ينظر الجرّاح إلى شاشة ثلاثية الأبعاد ويستخدم أدوات التحكم اليدوية التي تتيح تحريك الأدوات الجراحية.

ويتم تحديد استئصال المبيض بطريقة الجراحة المفتوحة أو بالمنظار أو بمساعدة الروبوت حسب حالتك. وغالبًا ما توفر العمليات التي يتم إجراؤها بالمنظار أو بمساعدة الروبوت تعافيًا أسرع وألمًا أقل وفترة إقامة أقصر في المستشفى. لكن هذه الإجراءات ليست مناسبة للجميع، وفي بعض الحالات قد يلزم تحويل العمليات الجراحية التي بدأت بالمنظار إلى عمليات جراحة مفتوحة أثناء العملية.

بعد استئصال المبيض

بعد استئصال المبيض، يمكنكِ توقع ما يلي:

  • قضاء بعض الوقت في غرفة الإفاقة ريثما يزول مفعول التخدير
  • الانتقال إلى غرفة المستشفى حيث يمكنكِ قضاء ما بين بضع ساعات إلى بضعة أيام، وذلك حسب الإجراء الذي سيتم إجراؤه لكِ
  • النهوض بمجرد أن تتمكني من ذلك لمساعدتكِ على التعافي

يستطيع معظم السيدات العودة إلى منازلهن بعد جراحة استئصال المبيض ولن يحتجن إلى المبيت في المستشفى.

النتائج

تعتمد السرعة التي يمكنكِ بها العودة إلى أنشطتكِ المعتادة بعد استئصال المبيض على حالتكِ الصحية، بما في ذلك سبب الجراحة وكيفية إجرائها.

يمكن لمعظم الحالات العودة إلى النشاط الكامل في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد الجراحة.

وتجب مناقشة ممارسة التمارين الرياضية والقيادة والقيود الجنسية ومستوى النشاط العام مع الجرَّاح.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

11/02/2022
  1. Hoffman BL, et al. Surgeries for benign gynecologic disorders. In: Williams Gynecology. 3rd ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.com. Accessed Nov. 8, 2016.
  2. DeCherney AH, et al. Preoperative complications. In: Current Diagnosis & Treatment Obstetrics & Gynecology. 11th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2013. http://www.accessmedicine.com. Accessed Nov. 8, 2016.
  3. Valea FA, et al. Oophorectomy and ovarian cystectomy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 8, 2016.
  4. Tomasso SK, et al. Incidence, time trends, laterality, indications, and pathological findings of unilateral oophorectomy before menopause. Menopause. 2014;21:442.
  5. Rodriguez M, et al. Surgical menopause. Endocrinology and Metabolism Clinics of North America. 2015;44:531.
  6. Lentz GM, et al. Preparative counseling and management. In: Comprehensive Gynecology. 6th ed. Philadelphia, Pa: Mosby Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 26, 2016.
  7. Mann WJ. Overview of preoperative evaluation and preparation for gynecologic surgery. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 8, 2016.
  8. Hoffman BL, et al. Minimally invasive surgery. In: Williams Gynecology. 3rd ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.com. Accessed Nov. 8, 2016.
  9. Paraiso MFR, et al. Robot-assisted laparoscopy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 8, 2016.
  10. Faubion SS, et al. Elective oophorectomy: Primum non nocere. Journal of Women's Health. 2015;25:200.

استئصال المبيض (جراحة استئصال المبيض)