نظرة عامة

يقيس اختبار CA 125 كمية بروتين CA 125 (مستضد السرطان 125) في الدم.

يمكن استخدام اختبار CA 125 لمراقبة بعض أنواع السرطانات أثناء العلاج وبعده. في بعض الحالات، يمكن استخدام CA 125 للبحث عن علامات مبكرة لسرطان المبيض في الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالمرض.

لا يعد اختبار CA 125 دقيقًا كفاية لاستخدامه في فحص سرطان المبيض بشكل عام نظرًا لإمكانية زيادة مستوى CA 125 في العديد من الحالات غير السرطانية.

يمكن أن تتسبب العديد من الحالات المختلفة في زيادة CA 125، بما في ذلك الحالات الطبيعية، مثل الحيض، والحالات غير السرطانية، مثل الأورام الليفية الرحمية. يمكن أن تتسبب بعض السرطانات أيضًا في زيادة مستوى CA 125، بما في ذلك سرطان المبيض، وبطانة الرحم، وداخل الصفاق وقناة فالوب.

لماذا يتم إجراء ذلك

وقد ينصح الطبيب بإجراء اختبار مستضد السرطان 125 لأسباب عديدة، وهي:

  • مراقبة علاج السرطان. في حالة الإصابة بسرطان المبيض أو بطانة الرحم أو الغشاء الصفاقي أو أنبوب فالوب، قد يقترح الطبيب إجراء اختبار مستضد السرطان 125 على أساس منتظم لمراقبة الحالة والعلاج.

    ولكن هذه المراقبة لم تُظهِر تحسُّن النتائج لدى المصابات بسرطان المبيض، ويمكن أن تؤدي إلى نوبات إضافية وغير ضرورية من المعالجة الكيميائية أو العلاجات الأخرى.

  • للفحص لمعرفة مدى الإصابة بسرطان المبيضين إذا كانت المرأة عُرضة للخطر المرتفع. في حالة وجود تاريخ عائلي قوي للإصابة بسرطان المبيض أو وجود طفرة وراثية بالجين BRCA1 أو BRCA2، قد يقترح الطبيب إجراء اختبار مستضد السرطان 125 كطريقة لفحص سرطان المبيض.

    قد ينصح بعض الأطباء بإجراء اختبار مستضد السرطان 125 مع الموجات فوق الصوتية عبر المهبل كل ستة أشهر للمعرضات للخطر المرتفع للغاية.

    ولكن، قد لا يكون لدى بعض النساء المصابات بسرطان المبيض ارتفاع في مستوى مستضد السرطان 125. ولا يوجد دليل يشير إلى أن فحص مستضد السرطان 125 يقلل فرصة الوفاة بسبب سرطان المبيض. ويمكن لارتفاع مستوى مستضد السرطان 125 أن يدفع الطبيب إلى إخضاع المريضة للاختبارات غير الضرورية، والتي ممكن أن تكون ضارة.

  • لفحص تكرار الإصابة بالسرطان. قد يشير ارتفاع مستويات مستضد السرطان 125 إلى عودة الإصابة بسرطان المبيض بعد العلاج. ولكن المراقبة المنتظمة لمستضد السرطان 125 لم تُظهِر تحسُّن النتائج لدى المصابات بسرطان المبيض، ويمكن أن تؤدي إلى نوبات إضافية وغير ضرورية من المعالجة الكيميائية أو العلاجات الأخرى.

إذا اشتبه الطبيب بإصابة المرأة بسرطان المبيض أو نوع آخر من السرطان، فقد ينصح بإجراء خزعة لجمع عينة من الخلايا. وتتضمن الاختبارات الأخرى التي يمكن أن تفيد في تقييم هذه السرطانات، الموجات فوق الصوتية عبر المهبل أو الحوض، وبروتين مصل البربخ البشري 4 (HE4)، والتصوير المقطعي المحوسب.

كيف تستعد

إذا كان يتم اختبار دمك لمستضد السرطان 125 فقط، فإنه يمكنك تناول الطعام والشراب بشكل طبيعي قبل الاختبار.

ما يمكنك توقعه

بالنسبة لاختبار CA 125، يقوم أحد أفراد فريق الرعاية الصحية بأخذ عينة من الدم بإدخال إبرة داخل أحد الأوردة، الموجودة في اليد أو الذراع عادةً. يتم إرسال عينة الدم إلى أحد المختبرات لتحليلها. يمكنك العودة إلى ممارسة الأنشطة المعتادة على الفور.

النتائج

تُقاس نتائج فحص CA 125 بالوحدات لكل ملليلتر (U/mL‎). القيمة الطبيعية أقل من 46 U/mL‎.

إذا كان مستوى CA 125 أعلى من الطبيعي في جسمكِ، فقد تكون لديكِ حالة حميدة أو قد تعني نتائج الفحص انكِ مصابة بسرطان المبيض أو بطانة الرحم أو الصفاق أو قناة فالوب. قد يوصي طبيبكِ بفحوصات وإجراءات أخرى لتحديد تشخيص حالتكِ.

إذا تم تشخيص حالتكِ على أنكِ مصابة بسرطان المبيض أو بطانة الرحم أو الصفاق أو قناة فالوب، ففي أغلب الأحيان يشير انخفاض مستوى CA 125 إلى استجابة السرطان للعلاج. يشير ارتفاع مستوى CA 125 إلى عودة السرطان أو نموه المستمر.

قد يتسبب عددًا من الحالات غير السرطانية أو الطبيعية في ارتفاع مستوى CA 125، وتلك الحالات تشمل الآتي:

  • الانتباذ البطاني الرحمي
  • أمراض الكبد
  • الحيض
  • مرض التهاب الحوض
  • الحَمل
  • الأورام الليفية الرحمية

لا توصي أي من المؤسسات المهنية الكبرى باستخدام CA125 كاختبار فحص لأولئك المعرضين لخطر متوسط للإصابة بسرطان المبيض.

23/10/2018
References
  1. CA-125. Lab Tests Online. https://labtestsonline.org/tests/ca-125. Accessed Jan. 2, 2018.
  2. CA 125 levels: Your guide. Foundation for Women's Cancer. http://www.foundationforwomenscancer.org/educational-materials/ovarian-cancer/. Accessed Jan. 3, 2018.
  3. Tumor markers. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/about-cancer/diagnosis-staging/diagnosis/tumor-markers-fact-sheet Accessed Sept. 22, 2017
  4. Cancer antigen 125 (CA 125), serum. Mayo Medical Laboratories. https://www.mayomedicallaboratories.com/test-catalog/Clinical+and+Interpretive/9289. Accessed Sept. 22, 2017
  5. Ovarian cancer screening (PDQ). National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/ovarian/patient/ovarian-screening-pdq#section/all . Accessed Sept. 25, 2017.
  6. Bottoni P, et al. The role of CA 125 as tumor marker: Biochemical and clinical aspects. Advances in Experimental Medicine and Biology. 2015;867:229.
  7. Duska LR. Approach to survivors of epithelial ovarian, fallopian tubal, or peritoneal carcinoma. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 3, 2018.
  8. Genetic/familial high-risk assessment: Breast and ovarian. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed Sept. 22, 2017.
  9. Ovarian cancer including fallopian tube cancer and primary peritoneal cancer. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed Sept. 22, 2017.
  10. Ovarian Malignancy Risk Algorithm. Mayo Medical Laboratories. https://www.mayomedicallaboratories.com/test-catalog/Clinical+and+Interpretive/62661. Accessed Sept. 25, 2017.
  11. AskMayoExpert. Ovarian cancer follow-up. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  12. AskMayoExpert. Ovarian cancer screening. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.

فحص CA 125