استئصال العقدة الأذينية البطينية

نظرة عامة

يُعرف اجتثاث العقدة الأُذينية البطينية على أنه إِجراء قسطرة لعلاج الرجفان الأُذيني. يقوم الطبيب بتوجيه طاقة ذات ترددات راديوية (حرارة) على المسار الذي يربط حجرتي القلب العلويتين (الأُذينان) وحجرتي القلب السفليتين (البطينان) عن طريق أنبوب القسطرة، ويعمل ذلك على تدمبير منطقة صغيرة من النسيج، وبالتالي يتوقف الأُذينان عن إرسال التدفعات الكهربية الخاطئة إِلى البطينين.

ويستمر توليد التدفعات الخاطئة وذلك يعني استمرار ارتجاف الأُذينين (الرجفان)، لكن تُمنع الإِشارات من وصول البطينين.

بعد إِجرا اجتثاث العقدة الأُذينية البطينية من المرجح أن تتسحن الأعراض لديك ولا داعي لأخذ العقاقير للسيطرة على معدل ضربات القلب. لكن قد يكون من الضروري أن تأخذ الأدوية المرققة للدم لتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. يتم زرع الناظمة القلبية الدائمة لجعل الحجرة السفلية تتقلص بمعدل ضربات قلبية طبيعي.

النتائج

حققت إِجراءات اجتثاث العقدة الأُذينية البطينية معدلات نجاح كبيرة. تقوم الناظمة القلبية المزروعة بالتحكم بمعدل ضربات القلب لديك بعد الإجراء، وبالتالي لا حاجة لأخذ العقاقير التي من شأنها السيطرة على معدل ضربات القلب، لكن قد يكون من الضروري أخذ مرققات الدم استناداً إِلى خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لديك.

ما يُمكن أن تتوقعه

قبل الإِجراء

من الضروري أن تخضع إِلى العديد من الاختبارات التي تُحدد ما إِذا كان من اللازم إجراء اجتثاث العقد الأُذينية البطينية. إِذا تم تحديد مموعد الإجراء لك سيتحدث معك فريق الرعاية عن كيفية التحصير للإِجراء وما تجلبه معك إِلى المستشفى.

وقد تخضع في بعض الحالات إِلى إجراء تثبيت ناظم القلب قبل الاجتثاث بعدة أسابيع للتأكد من أنه يعمل بكفاءة. وبعد إجراء اجتثاث العقدة الأُذينية البُطينية يكون ناظم القلب ضرورياً لقيام القلب بوظائفه.

أثناء الإجراء

عندما يحين موعد الإجراء يتم نقلك إِلى غرفة مُزوَّدة بتجهيزات خاصة تُسمى مختبر القسطرة القلبية. سيقوم الطبيب بإدخال أنابيب القسطرة. يستعمل الطبيب بعدها أقطاب كهربية في إحدى أنابيب القسطرة لتسليط الحرارة (طاقة الترددات الراديوية) اللازمة لتدمير الصلة الكهربية بين حجرتي القلب العليا والسصفلى (العُقدة الأُذينية البطينية). ويفيد ذلك في منع التدفعات الكهربية الخاطئة.

وحالما يتم تدمير العقدة الأُذينية البطينية يقوم الطبيب بزرع جهاز طبي صغير للحفاظ على نظم القلب (الناظمة القلبية) إِلا إِذا كانت الناظمة القلبية مزروعة لديك أصلاً. وستكون بحاجة إِلى الناظمة القلبية طول حياتك.

الأسباب التي تُحتم الإجراء

يتم اجتثاث العقدة الأُذينية البطينية لتقويم معدل ضربات القلب بالشكل الصائب وتخفيف الأعراض لدى مرضى الرجفان الأُذيني الذي لم يتجاوب مع الأدوية أو غيرها من التدخلات. ويُعتبر بشكل عام الملاذ الأخير لتقويم الرجفان الأُذيني. بالإضافة إِلى ذلك كثيراً ما يُرجح النظر في هذا تنفيذ هذا الإِجراء في حال المرضى الأكبر سناً نظراً لأنه يتطلب تثبيت ناظم القلب.

02/02/2017
References
  1. Chatterjee NA, et al. اجتثاث العقدة الأذينية البطينية في حالة الرجفان الأذيني: تحليل استخلاصي واستعراض منهجي. دورة: اضطراب النظم والفيزيولوجيا الكهربائية. 2012;5:68.
  2. Ferri FF. الرجفان الأذيني. في: Ferri's Clinical Advisor 2017. فيلادلفيا، بنسلفانيا: Mosby Elsevier: 2016. https://www.clinicalkey.com. تم الاطلاع في 3 أغسطس، عام 2016.
  3. Morady F, et al., eds. الرجفان الأذيني: السمات الإكلينيكية، والآليات، والإدارة. في: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. http://www.clinicalkey.com. تم الاطلاع في 12 أكتوبر، عام 2016.
  4. January CT, et al. المبادئ التوجيهية الخاصة بـ AHA/ACC/HRS لعام 2014 لتدبير المرضى الذين يعانون من الرجفان الأذيني: الموجز التنفيذي. تقرير خاص بالكلية الأمريكية لأمراض القلب/فريق عمل جمعية القلب الأمريكية المعنية بالمبادئ التوجيهية للممارسات وجمعية نظم القلب. مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب (Journal of the American College of Cardiology). 2014;64:2246.
  5. مركز Barbara Woodward Lips (باربرا وودوارد ليبس) لتثقيف المرضى. اجتثاث الوريد الرئوي لعلاج الرجفان الأذيني. روتشستر، ولاية مينيسوتا: مؤسسة Mayo للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2012.
  6. Mulpuru SK (رأي خبير). Mayo Clinic، فينيكس/سكوتسديل في أريزونا. 10 من أكتوبر 2016.