استئصال العقدة الأذينية البطينية

استئصال العقدة الأذينية البطينية هو علاج لضربات القلب السريعة وغير المنتظمة، والتي تُسمى الرجفان الأذيني. في هذا الإجراء، تُستخدم الطاقة الحرارية (الترددات الراديوية) لتدمير كمية صغيرة من الأنسجة بين الحجرتين العلوية والسفلية في القلب (العقدة الأذينية البطينية).

وإذا خضعت لاستئصال العقدة الأذينية البطينية، فستحتاج إلى زرع جهاز دائم للتحكم في نظم القلب (منظم ضربات القلب).

لماذا تُجرى

قد يوصي طبيبك باستئصال العقدة الأذينية البطينية إذا كنت مصابًا بالرجفان الأذيني ولم تتحسن حالتك بعد استخدام الأدوية أو العلاجات الأخرى. ويعتبر هذا الإجراء الخيار الأخير لأنه يتطلب وضع جهاز تنظيم ضربات القلب.

ما يمكنك توقعه

قبل الإجراء

سيطلب الطبيب عدة فحوص للتحقق من صحة قلبك. وسيخبرك الطبيب وأحد أفراد طاقم التمريض بكيفية الاستعداد وما الذي ستحضره معك إلى المستشفى.

بعد استئصال العقدة الأذينية البطينية، سيكون استخدام جهاز تنظيم ضربات القلب ضروريًا كي يعمل القلب بشكل صحيح. وقد يوضع هذا الجهاز قبل عدة أسابيع من الاستئصال للتأكد من أنه يعمل بشكل جيد، أو قد يوضع في يوم الاستئصال.

أثناء الإجراء

يُجرى الاستئصال القلبي داخل المستشفى. سيُدخِل اختصاصي حقنة وريدية في ساعدك أو يدك وسيعطيك دواءً مهدئًا لمساعدتك على الاسترخاء.

خلال الإجراء، قد تكون مستيقظًا أو مخدرًا بشكل جزئي أو تحت التخدير العام (نائمًا تمامًا)، وذلك تبعًا لنوع اضطراب النظم القلبي لديك والحالات الصحية الأخرى.

وسيُدخِل الطبيب أنبوب القسطرة عبر أحد الأوعية الدموية، عادةً في الأربية، إلى القلب.

وتعمل المستشعرات الموجودة على طرف القسطرة بتوجيه الحرارة (طاقة الترددات الراديوية) إلى أنسجة القلب في العقدة الأذينية البطينية وتدمير اتصال الإشارات الكهربائية.

وبمجرد تدمير العقدة الأذينية البطينية، سيزرع الطبيب جهاز منظم ضربات القلب إذا لم يكن لديك واحد بالفعل. حيث ستكون في حاجة إلى هذا الجهاز لبقية حياتك.

بعد الإجراء

ستُنقل إلى غرفة الإفاقة كي يراقب الأطباء وفريق التمريض حالتك جيدًا. وحسب حالتك، قد يُسمح لك بالعودة إلى المنزل في اليوم نفسه أو المبيت في المستشفى لليلة واحدة.

النتائج

بعد استئصال العقدة الأذينية البطينية، من المحتمل أن تتحسن الأعراض وجودة الحياة. ستحتاج إلى منظم ضربات القلب الدائم للتحكم في سرعة القلب، وقد تحتاج إلى تناوُل مضادات لتخثر الدم لتقليل خطر الإصابة بسكتة دماغية.

31/03/2021
  1. AskMayoExpert. Atrial fibrillation. Mayo Clinic; 2020.
  2. Ferri FF. Atrial fibrillation. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 5, 2021.
  3. Bonow RO, et al., eds. Atrial fibrillation: Clinical features, mechanisms and management. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 11th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 5, 2021.
  4. January CT, et al. 2019 AHA/ACC/HRS focused update of the 2014 AHA/ACC/HRS guideline for the management of patients with atrial fibrillation: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Task Force on Clinical Practice Guidelines and the Heart Rhythm Society in collaboration with the Society of Thoracic Surgeons. Circulation. 2019; doi:10.1161/CIR.0000000000000665.
  5. Zipes DP, et al., eds. Catheter ablation: Technical aspects. In: Cardiac Electrophysiology: From Cell to Bedside. 7th ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 2, 2021.
  6. Mulpuru SK (expert opinion). Mayo Clinic. Oct. 10, 2016.
  7. Catheter ablation. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/catheter-ablation. Accessed Jan. 21, 2021.
  8. Atrial fibrillation. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/atrial-fibrillation. Accessed Feb. 4, 2021.
  9. Noseworthy PA (expert opinion). Mayo Clinic. Feb. 2, 2021.

استئصال الرجفان الأذيني