نوبات التهاب القولون التقرحي: 5 نصائح لإدارتها

يساعد إدخال التغييرات على الحمية الغذائية وأسلوب الحياة في السيطرة على أعراض التهاب القولون التقرحي وزيادة المدة بين نوباته.

By Mayo Clinic Staff

نوبة تهيج التهاب القولون التقرحي هي عودة الأعراض بعد فترة من السكون. قد يشمل هذا الإسهال وألم البطن وتشنجاتها وألم المستقيم والنزف والتعب والتبرز المُلِح. رغم أنك قد تشعر بالعجز ضد هذه التقلبات، يمكن للتغيرات في نظامك الغذائي والنمط الحياتي المساعدة في التحكم فيما تعانيه من أعراض، بالإضافة إلى إطالة الوقت بين نوبات التهيج.

جرَّب هذه النصائح الخمس:

  • تجنب ممر منتجات الألبان. لا يوجد دليل مؤكد على أن نظامك الغذائي يسبب التهاب القولون التقرحي. ولكن يمكن لبعض الأطعمة والمشروبات المحددة أن تؤدي إلى تفاقم العلامات والأعراض لديك، ولا سيما في أثناء نوبة تهيج.

    تُعد منتجات الألبان أحد الأسباب المحتملة. جرّب الحد من اللبن والزبادي والجبن والمثلجات وغيرها من منتجات الألبان أو استبعادها. هذا قد يساعد على الحد من أعراض الإسهال وألم البطن والغازات.

  • استبعد الألياف إن كانت تمثل مشكلة. بشكل عام، تعتبر الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفاكهة والخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة، مصدرًا ممتازًا للتغذية. ومع ذلك، إذا كنت مصابًا بالتهاب القولون التقرحي، فإن هذه الأطعمة قد تؤدي إلى تفاقم الأعراض.

    ابتعد عن تناول المكسرات والبذور والذرة والفشار، وانظر فيما إذا كنت تلاحظ وجود اختلاف في الأعراض أم لا. قد تحتاج إلى تجنب الفواكه والخضراوات النيئة أيضًا، ولكن لا تتخلى عن تناول مجموعة الطعام هذه تمامًا. جرّب طهو محصولك المفضل على البخار أو تحميصه أو شويه في الفرن أو حتى شويه باستخدام المشواة.

  • تناول وجبات صغيرة. من يقول إنه يتعين عليك تناول ثلاث وجبات كبيرة كل يوم؟ قد تشعر بتحسن إذا تناولت خمس أو ست وجبات صغيرة في اليوم. فقط تأكد من إعداد وجبات صغيرة وصحية ومتوازنة، عوضًا عن تناول الوجبات الخفيفة دون تفكير طوال اليوم.
  • كن ذكيًا فيما يتعلق بالمشروبات. تناول الكثير من السوائل كل يوم. الماء هو أفضل هبة لك.

    يمكن للكحول الموجود في الجعة والنبيذ والمشروبات المختلطة تحفيز الأمعاء ويمكن أن يؤدي إلى تفاقم الإسهال. وينطبق الشيء نفسه على المشروبات التي تحتوي على الكافيين — مثل الصودا والشاي المثلج والقهوة. يمكن أن تمثل المشروبات الغازية مشكلة لأنها كثيرًا ما تسبب تكوُّن الغازات.

  • تحكم في الضغط. في حين أن الضغط العصبي لا يسبب التهاب القولون التقرحي، فقد يجعل أعراضك تتفاقم وقد يؤدي إلى حدوث نوبات. قد تساعد ممارسة التمارين الرياضية على تخفيف التوتر والحفاظ على عمل الأمعاء بشكل جيد.

    ركز على الأنشطة التي تفضلها، مثل ركوب الدراجات والمشي واليوجا والسباحة. يمكن لطبيبك مساعدتك في تحديد خطة ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لك.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة