التشخيص

طبيب يتحدث إلى مريض بالغ مريض يتشاور حول تشخيصات البروستاتا

الفحص بحثًا عن سرطان البروستاتا

ما زال فحص رجل يبدو على ما يُرام ولا تظهر عليه أعراض الإصابة بسرطان البروستاتا أمرًا خلافيًا. فهناك خلاف بين المؤسسات الطبية بشأن ما إذا كانت فوائد الاختبار تفوق المخاطر المحتملة.

تشجع معظم المؤسسات الطبية الرجال في الخمسينات من العمر على مناقشة إيجابيات وسلبيات فحوصات الكشف عن سرطان البروستاتا مع أطبائهم. يجب أن تتضمن المناقشة مراجعة لعوامل الخطر وأولوياتك تجاه الفحص.

يمكنك بدء المناقشات قبل ذلك السن إذا كنت من ذوي البشرة السوداء، أو لديك تاريخ عائلي من سرطان البروستاتا، أو لديك عوامل خطر أخرى.

قد تشمل اختبارات فحص البروستاتا ما يلي:

  • فحص المستقيم الرقمي (DRE). في أثناء اختبار المستقيم الرقمي، يدخل طبيبك إصبعًا مغطى بقفاز ومُزَلَّقًا إلى المستقيم لفحص البروستاتا المجاورة للمستقيم. إذا اكتشف طبيبك وجود أيّ شذوذ في أنسجة الغدة، أو شكلها أو حجمها، فقد تحتاج إلى إجراء المزيد من الاختبارات.
  • اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA). تُسحب عينة دم من أحد الأوردة في ذراعك وتُحلل للكشف عن مستضد البروستاتا النوعي، وهي مادة تنتجها غدة البروستاتا بشكل طبيعي. من الطبيعي أن تُوجد كمية ضئيلة من مستضد البروستاتا النوعي في مجرى الدم. ومع ذلك، في حالة اكتشاف مستوى أعلى من المستوى الطبيعي، فقد يشير ذلك إلى إصابة البروستاتا بالعدوى، أو الالتهاب، أو التضخم، أو السرطان.

تشخيص سرطان البروستاتا

إذا اكتشف الطبيب وجود خلل خلال فحص سرطان البروستاتا، فقد يوصي بإجراء مزيد من الاختبارات لتحديد ما إذا كنت مصابًا بسرطان البروستاتا أم لا، مثل:

  • الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي). أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية عبر المستقيم، يتم إدخال مسبار صغير، بحجم وشكل السيجار، في المستقيم. ويستخدم المسبارُ الموجاتِ الصوتيةَ لإنشاء صورة لغدة البروستاتا.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). في بعض الحالات، قد يوصي طبيبك بإجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي للبروستاتا للحصول على صورة أكثر تفصيلاً. قد تساعد صور التصوير بالرنين المغناطيسي طبيبك في تخطيط الإجراء الطبي اللازم لإزالة عينات من أنسجة البروستاتا.
  • جمع عينة من نسيج البروستاتا. لتحديد ما إذا كانت هناك خلايا سرطانية في البروستاتا، قد يوصي طبيبك بإجراء طبي معين لجمع عينة من خلايا البروستاتا (يسمى خزعة البروستاتا). غالبًا ما تُجرى خزعة البروستاتا بإدخال إبرة رفيعة في البروستاتا لجمع الأنسجة. تُفحَص عينة الأنسجة بالمختبر لتحديد إذا ما كانت هناك خلايا سرطانية أم لا.

تحديد ما إذا كان سرطان البروستاتا عنيفًا أم لا

عندما تؤكد الخزعة وجود السرطان، فإن الخطوة التالية هي تحديد مستوى عدوانية (درجة) الخلايا السرطانية. يفحص طبيب في المختبر عينة من الخلايا السرطانية لتحديد مدى اختلاف الخلايا السرطانية عن الخلايا السليمة. تُشير درجة السرطان المرتفعة إلى الإصابة بسرطان أكثر عدوانية من المرجح أن ينتشر بسرعة.

تتضمن الأساليب المستخدمة لتحديد مدى خطورة هذا النوع من السرطان ما يلي:

  • مقياس جليسون. يُسمى المقياس الأكثر شيوعًا المستخدم في تقييم درجة سرطان البروستاتا بمقياس غليسون. يجمع مقياس غليسون رقمين ويمكن أن يتراوح بين 2 (سرطان غير عدواني) و10 (سرطان شديد العدوانية)، على الرغم من أن الجزء السفلي من النطاق لا يُستخدم كثيرًا.

    معظم مقاييس غليسون المستخدمة لتقييم عينات خزعة البروستاتا تتراوح من 6 إلى 10. درجة 6 تُشير إلى سرطان البروستاتا منخفض الدرجة. درجة 7 تُشير إلى سرطان البروستاتا متوسط الدرجة. الدرجات من 8 إلى 10 تُشير إلى سرطان مرتفع الدرجة.

  • اختبار الجينوم. يفحص الاختبار الجينومي الخلايا السرطانية بالبروستاتة لتحديد نوع الطفرة الجينية الموجودة. يمكن أن تمدك هذه الاختبارات بمعلومات أكثر عن حالة المرض وتوقعات الشفاء. لكن لا يمكننا معرفة نسبة المستفيدين من هذه المعلومات لأن هذا الاختبار غير شائع الاستخدام على نطاق واسع. الاختبارات الجينومية ليست ضرورية لكل مريض بسرطان البروستاتة، لكنها ربما توفر معلومات أكثر عند تحديد مسار العلاج في بعض الحالات.

تحديد أماكن انتشار السرطان

بمجرد تشخيص الإصابة بسرطان البروستاتا، يعمل طبيبك على تحديد شدة (مرحلة) السرطان. وإذا شك طبيبك في انتشار السرطان خارج البروستاتا، فقد يُوصي بإجراء اختبار واحد أو أكثر من اختبارات التصوير التالية:

  • فحص العظام
  • الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي).
  • التصوير المقطعي المحوسَب
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
  • مسح التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)

ولا يحتاج كل شخص لإجراء كل تلك الاختبارات. سيساعدك الطبيب في تحديد الاختبارات الأفضل لحالتك الفردية.

يعتمد الطبيب على نتائج تلك الفحوصات ليحدد مرحلة السرطان. يُشار إلى مراحل سرطان البروستاتا بالأرقام الرومانية التي تتراوح بين I (واحد) وIV (أربعة). تُشير المراحل الدنيا إلى أن السرطان يقتصر على البروستاتا فقط. أما المرحلة الرابعة (IV) فهي مرحلة انتشار السرطان خارج البروستاتا إلى أجزاء أخرى من الجسم.

العلاج

تعتمد خيارات علاج سرطان البروستاتا على عدة عوامل، مثل معدل سرعة نمو السرطان، ومدى انتشاره، وصحتك العامة، بالإضافة إلى الفوائد المحتملة أو الآثار الجانبية للعلاج.

قد لا يكون العلاج الفوري ضروريًا

قد لا يحتاج سرطان البروستاتة منخفض الدرجة إلى علاج على الفور. وقد لا تكون هناك حاجة للعلاج مطلقًا، بالنسبة لبعض الأشخاص. وبدلاً من ذلك، يوصي الأطباء أحيانًا بالمراقبة والمتابعة الدقيقة.

حيث يمكن إجراء فحوصات الدم وفحوصات المستقيم وخزعات البروستاتة للمتابعة المنتظمة لمراقبة تفاقم حالة السرطان. وإذا أظهرت الاختبارات أن السرطان يتفاقم، يمكنك أن تقرر علاج سرطان البروستاتة بالجراحة أو الإشعاع على سبيل المثال.

وقد تكون المراقبة والمتابعة الدقيقة خيارًا للسرطان الذي لا يسبب أعراضًا، ويبدو أنه من المتوقع أن ينمو ببطء شديد، ويقتصر على منطقة صغيرة من البروستاتة. ويمكن أيضًا التفكير في المراقبة والمتابعة الدقيقة للشخص الذي يعاني من حالة صحية خطيرة أخرى أو في سن متقدمة تجعل علاج السرطان أكثر صعوبة.

جراحة لإزالة البروستاتا

تتضمن جراحة سرطان البروستاتا إزالة غدة البروستاتا (الاستئصال الجذري للبروستاتا)، وبعض الأنسجة المحيطة بها وبعض العُقد اللمفية القليلة.

تُعد الجراحة أحد الخيارات المتاحة لعلاج السرطان الذي لم يتجاوز حدود البروستاتا. وتُستخدم أحيانًا لعلاج حالات سرطان البروستاتا المتأخرة جنبًا إلى جنب مع العلاجات الأخرى.

للوصول إلى البروستاتا، قد يستخدم الجراحون طريقة تشمل ما يلي:

  • فتح عدة شقوق جراحية صغيرة في البطن. أثناء استئصال البروستاتا بمساعدة الروبوت، تُرفَق الأدوات الجراحية بجهاز ميكانيكي (روبوت) لإدخالها عبر شقوق صغيرة في البطن. يجلس الجرَّاح عند وحدة تحكم قريبة ويستخدم أدوات التحكم اليدوية لتحريك الأدوات الجراحية. تُجرى معظم عمليات سرطان البروستاتا باتباع هذه الطريقة.
  • فتح شق واحد طويل في البطن. أثناء الجراحة خلف العانة، يفتح الجرّاح شقًا واحدًا طويلاً أسفل البطن للوصول إلى غدة البروستاتا واستئصالها. وهذه الطريقة أقل شيوعًا، ولكن قد تكون ضرورية في حالات معينة.

تحدث إلى طبيبك عن أفضل أنواع الجراحة التي تناسب حالتك.

العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي حزم طاقة عالية القدرة لقتل الخلايا السرطانية. قد تتضمن طرق العلاج الإشعاعي المخصص لعلاج سرطان البروستاتا ما يلي:

  • حزم الطاقة التي يولدها مصدر خارج الجسم (الحزم الإشعاعية الخارجية). وأثناء جلسة المعالجة بالحزم الإشعاعية الخارجية، تقوم بالاستلقاء على طاولة بينما يتحرك جهاز حول جسمك، موجهًا حزم الطاقة عالية القدرة، مثل الأشعة السينية أو البروتونات، نحو خلايا سرطان البروستاتا. ستخضع على الأرجح للمعالجة بالحزمة الإشعاعية الخارجية لمدة خمسة أيام في الأسبوع على مدى عدة أسابيع. تقدم بعض المراكز الطبية مسارًا أقصر للمعالجة الإشعاعية وفيه يتم استخدام جرعات أعلى من الإشعاع فقط على مدار عدد أيام أقل.

    تُعد المعالجة بالحزم الإشعاعية الخارجية أحد الخيارات المتاحة لعلاج السرطان الذي لم يتجاوز حدود البروستاتا. يمكن استخدامها أيضًا بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية متبقية إذا كانت هناك احتمالية لانتشار الخلايا السرطانية أو عودتها مرة أخرى. أما في حالة انتشار سرطان البروستاتا في مناطق أخرى من الجسم، كالعظام مثلاً، يمكن الاستعانة بالمعالجة الإشعاعية حيث تعمل على إبطاء نمو الخلايا السرطانية وتخفيف حدة الأعراض وما يصاحبها من ألم.

  • استعمال المعالجة الإشعاعية داخل جسمك (المعالجة الكَثَبِيّة). تتضمن المعالجة الكَثَبِيّة إدخال مصادر مشعة في نسيج غدة البروستاتا. في الغالب، يُدخل الطبيب بذورًا مشعة بحجم حبة الأرز وتحتوي على الإشعاع في نسيج البروستاتا. تنقل البذور جرعات إشعاعية قليلة على مدار فترة زمنية طويلة. والمعالجة الكَثَبِيّة هي أحد الخيارات المتاحة لعلاج السرطان الذي لم ينتشر خارج البروستاتا إلى الأعضاء الأخرى.

في بعض الحالات، يُوصي الأطباء باستعمال نوعي المعالجة الإشعاعية كليهما.

تجميد أنسجة البروستاتة أو تجميدها

تعمل المعالجات الاستئصالية بالتبريد أو التسخين على تدمير نسيج البروستاتة. تتضمن الخيارات ما يلي:

  • تجميد أنسجة البروستاتة. يتضمن الاستئصال بالتجميد أو المعالجة بالبرد استخدام غاز شديد البرودة لتجميد نسيج البروستاتة. وبعدها يُسمَح للنسيج بالذوبان، ويُكرّر الإجراء على التوالي. وتدمِّر دورة التبريد والتسخين الخلايا السرطانية وبعض الأنسجة السليمة المحيطة.
  • تسخين أنسجة البروستاتة. في العلاج بالموجات فوق الصوتية المركَّزة ذات الشدة العالية، تُستخدم طاقة موجات فوق صوتية مُركزة لتسخين نسيج البروستاتة وتدميره.

ويمكن استخدام تلك العلاجات لإزالة السرطانات صغيرة الحجم في البروستاتة حينما يستحيل إجراء عملية جراحية. وقد تُستخدم أيضًا لإزالة سرطانات البروستاتة المتقدمة في حالة إخفاق العلاجات الأخرى مثل العلاج بالإشعاع في تحقيق ذلك.

يدرس الباحثون ما إذا كان استخدام العلاج بالتبريد أو الموجات فوق الصوتية المركَّزة ذات الشدة العالية (HIFU) لعلاج جزء من البروستاتة قد يكون خيارًا للسَّرطان المُقتصِر على البروستاتة فقط. تُحدِّد هذه الإستراتيجية التي تسمى "العلاج البؤري" منطقة البروستاتة التي تحتوي على أكثر الخلايا السرطانية عدوانية وتُعالج تلك المنطقة فقط. وقد وجدت الدراسات أنَّ العلاج البؤري يُقلِّل من خطر الآثار الجانبية. ولكن ليس من الواضح ما إذا كان يُقدِّم نفس الفوائد في البقاء على قيد الحياة مثل علاج البروستاتا بأكملها.

العلاج بالهرمونات

العلاج بالهرمونات هو علاج لمنع جسمك من إنتاج هرمون التستوستيرون الذكري. تَعتمد خلايا سرطان البروستاتا على التستوستيرون لمساعدتها على النمو. وقد يؤدي قطع إمداد التستوستيرون إلى موت الخلايا السرطانية أو نموها على نحو أبطأ.

وتَشمل خيارات العلاج بالهرمونات:

  • الأدوية التي تُوقف الجسم عن إنتاج هرمون التستوستيرون. تعمل أدوية معينة معروفة باسم ناهضات ومناهضات الهرمون المطلق للهرمون الملوتن (LHRH)، أو الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية، على منع خلايا جسمك من تلقي رسائل إنتاج التستوستيرون. ونتيجةً لذلك تتوقف خصيتاك عن إنتاج التستوستيرون.
  • الأدوية التي تحصر هرمون التستوستيرون من الوصول إلى الخلايا السرطانية. تُعرف هذه الأدوية باسم الأدوية المضادة للأندروجينات، وعادة ما تُعطى بالاقتران مع ناهضات الهرمون المطلق للهرمون الملوتن. ويرجع هذا إلى أن ناهضات الهرمون المطلق للهرمون الملوتن يمكن أن تسبب زيادة مؤقتة في هرمون التستوستيرون قبل خفض مستويات نفس الهرمون.
  • جراحة استئصال الخصيتين. يُقلل استئصال الخصيتين من مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم بسرعة وبدرجة كبيرة. ولكن على عكس خيارات الأدوية، فإن جراحة استئصال الخصيتين هي خيار دائم لا رجعة فيه.

وغالبًا ما يُستخدم العلاج الهرموني لعلاج سرطان البروستاتا المتقدم لتقليص حجم السرطان وإبطاء نموه.

كما يُستخدم العلاج الهرموني أحيانًا قبل العلاج الإشعاعي للسرطان الذي لم ينتشر بعيدًا عن البروستاتا. حيث يساعد على تقليص حجم السرطان ويزيد من فعالية العلاج الإشعاعي.

العلاج الكيميائي

تَستخدِم المعالجة الكيميائية العقاقير لقتل الخلايا سريعة النمو، بما في ذلك الخلايا السرطانية. يُمكِن إعطاء المعالجة الكيميائية عن طريق الوريد في ذراعكَ أو في شكل حبوب منع الحمل أو كليهما.

قد تكون المعالجة الكيميائية أحد الخيارات العلاجية لعلاج سرطان البروستاتا الذي وصل إلى مناطق أخرى من الجسم. قد تكون المعالجة الكيميائية أيضًا خيارًا لعلاج أنواع السرطان التي لا تستجيب للعلاج بالهرمونات.

العلاج المناعي

يعتمد العلاج المناعي على استخدام جهازك المناعي لمحاربة السرطان. قد يعجز الجهاز المناعي المسؤول عن مقاومة الأمراض عن مهاجمة السرطان، وذلك لأن الخلايا السرطانية تُنتِج بروتينات تساعدها في الاختباء من خلايا الجهاز المناعي. يعمل العلاج المناعي من خلال التداخُل مع تلك العملية.

قد تتضمن المعالجة المناعية لسرطان البروستاتا ما يلي:

  • هندسة خلاياك حتي تتمكن من محاربة السرطان. ينطوي العلاج بمصل سيبلوسيل-تي (Provenge) على سحب بعض خلايا جهازك المناعي وهندستها وراثيًا في المختبر في إطار العمل على علاج سرطان البروستاتا، ثم إعادة حقن الخلايا في جسمك عبر الوريد. وهو أحد الخيارات المتاحة لعلاج سرطان البروستاتا المتقدم الذي لم يستجب للمعالجة الهرمونية.
  • مساعدة خلايا جهازك المناعي على اكتشاف الخلايا السرطانية. من الخيارات المتاحة لعلاج سرطان البروستاتا المتقدم الذي لم يستجب للمعالجة الهرمونية استعمال أدوية المعالجة المناعية التي تساعد خلايا الجهاز المناعي في اكتشاف الخلايا السرطانية ومهاجمتها.

العلاج الدوائي الموجه

تُركِّز المعالجات الدوائية المُوجَّهة على نقاط شاذَّة محددة موجودة داخل الخلايا السرطانية. من خلال تقييد هذا الشذوذ، يُمكن أن تتسبَّب المعالجات الدوائية المُوجَّهة في قتل الخلايا السرطانية.

يُنصح باللجوء إلى أدوية المعالجة الاستهدافية لعلاج سرطان البروستاتا المتقدم أو المتكرر إذا لم يستجب للمعالجة الهرمونية.

بعض علاجات الأدوية الموجهة لا تصلح إلا مع الأشخاص الذين تحتوي خلاياهم السرطانية على طفرات جينية معينة. قد تُختبَر خلايا السرطان في المختبر لمعرفة ما إذا كانت هذه الأدوية قد تساعدك أم لا.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

الطب البديل

لم يثبت وجود علاجات تكميلية أو بديلة لعلاج سرطان البروستاتا. غير أن هذه العلاجات التكميلية والبديلة المخصصة لسرطان البروستاتا قد تساعدك في التعامل مع الآثار الجانبية للسرطان وعلاجاته.

يمر كل شخص مُصاب بالسرطان تقريبًا بحالة من الضيق في مرحلة ما. فإذا أُصبت بهذه الحالة، فربما تشعر بالحزن أو الغضب أو القلق. وربما تواجه صعوبة في النوم أو تجد نفسك دائم التفكير في حالتك بعد الإصابة بالسرطان.

وهنا يأتي دور تقنيات الطب التكميلي التي قد تساعدك في التغلب على حالة الضيق التي تعاني منها، وتشمل هذه التقنيات ما يلي:

  • العلاج بالفنِّ
  • العلاج بالرقص والحركة
  • التمارين
  • التأمُّل
  • العلاج بالموسيقى
  • أساليب الاسترخاء
  • الروحانيات

تحدث مع طبيبك بشأن مشاعرك ومخاوفك. قد يتطلب علاج حالة الضيق أحيانًا تناول بعض الأدوية.

التأقلم والدعم

*عندما يتم تشخيص إصابتك بسرطان البروستاتا، فقد تواجه مجموعة من المشاعر - بما في ذلك عدم التصديق والخوف والغضب والقلق والاكتئاب. *يجد كل شخص طريقته الخاصة في في التعامل مع تشخيص سرطان البروستاتا. مع مرور الوقت.

*حتى تجد ما يناسبك، حاول:

  • *تعرَّفْ على معلومات كافية عن سرطان البروستاتا لتشعر بالراحة عند اتخاذ قرارات العلاج. *تعرف على كل ما تحتاج لمعرفته حول السرطان الذي تعاني منه وعلاجه لفهم ما يمكن توقعه من العلاج والحياة بعد العلاج. اسأل طبيبك أو الممرضة أو اختصاصيي الرعاية الصحية الآخرين بتوصية بعض مصادر المعلومات الموثوقة للبدء بها.
  • أَبْقِ أصدقاءك وعائلتك قريبين. *يمكن لأصدقائك وعائلتك تقديم الدعم أثناء العلاج وبعده. *قد يكونون متحمسين للمساعدة في المهام الصغيرة لأنه ربما لا تمتلك الطاقة لذلك أثناء فترة العلاج. *كما أن وجود صديق مقرب أو أحد أفراد العائلة للتحدث معه يمكن أن يكون مفيدًا عندما تشعر بالتوتر أو الإرهاق.
  • تواصَل مع الناجين من السرطان *لا يستطيع الأصدقاء والعائلة دائمًا فهم طبيعة مواجهة السرطان. *يمكن للناجين الآخرين من مرض السرطان توفير شبكة دعم فريدة. *اسأل مقدمي الرعاية الصحية عن مجموعات الدعم أو المنظمات المجتمعية التي يمكنها توصيلك بالناجين الآخرين من مرض السرطان. *توفر منظمات مثل جمعية السرطان الأمريكية غرف محادثة ومنتديات مناقشة عبر الإنترنت.
  • اعتنِ بنفسك. *اعتنِ بنفسك أثناء علاج السرطان عن طريق تناول نظام غذائي مليء بالفواكه والخضروات. حاول أن تمارس الرياضة معظم أيام الأسبوع. احصل على قسط كافٍ من النوم كل ليلة حتى تستيقظ ويملأك شعور بالراحة.
  • *مواصلة التعبير عن المشاعر الجنسي. *إذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب، فقد يكون رد فعلك الطبيعي هو تجنب كل أنواع الاتصال الجنسي. *لكن عليك بالقيام باللمس والإمساك والعناق والمداعبة كطرق لمواصلة ممارسة الحياة الجنسية مع شريكك.

الاستعداد لموعدك

ابدأ بزيارة طبيب العائلة إذا لاحظت أي مؤشرات مَرضية أو أعراض غير معتادة تُثير قلقك.

إذا اشتبه طبيبك في احتمال إصابتك بمشكلة في البروستاتا، فقد يحيلك إلى اختصاصي المسالك البولية. وفي حالة تشخيص إصابتك بسرطان البروستاتا، فقد تُحال إلى اختصاصي السرطان (اختصاصي الأورام) أو اختصاصي يستخدم العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان (اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع).

نظرًا إلى أن المواعيد الطبية قد لا تستمر طويلاً، وغالبًا ما يكون هناك الكثير من المعلومات لمناقشتها، فمن الجيد الاستعداد التام لهذا الموعد. إليكِ بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد ومعرفة ما يمكن توقُّعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • التزم بأية تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، اسأل عن أي تعليمات تحتاج إلى اتباعها قبل الزيارة، كتقليل طعامك على سبيل المثال.
  • اكتبْ أيَّ أعراض تشعر بها، ما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدْت الموعد الطبي من أجله.
  • اكتبْ معلوماتكَ الشخصية الأساسية، بما في ذلك أي ضغوطات شديدة تعرضت لها أو تغييرات حياتية حدثت لك مؤخرًا.
  • أعِدَّ قائمةً بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المُكمِّلات الغذائية التي تتناوَلها.
  • اطلُب من أحد أفراد العائلة أو صديقٍ المجيء معك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة لك خلال موعدك الطبي. قد يَتذكر الشخص الذي يُرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.

وقتكَ مع طبيبكَ محدود؛ لذلك سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. رتِّبْ أسئلتَك من الأكثر إلى الأقلِّ أهميةً لتكون مُستعدًّا في حالة لم يَسمح الوقت بطرْح كلِّ الأسئلة. بالنسبة لسرطان البروستاتا، تَشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يَجب طرحها على طبيبك:

  • هل أنا مصاب بسرطان البروستاتا؟
  • ما هو حجم سرطان البروستاتا؟
  • هل انتشر سرطان البروستاتا خارج منطقة البروستاتا؟
  • ما هو مقياس جليسون لدي؟
  • ما هو مستوى مستضد البروستاتا النوعي (PSA) لدي؟
  • هل سأحتاج للمزيد من الفحوصات؟
  • ما خيارات العلاج المتاحة؟
  • هل هناك خيار علاجي تَشعر أنه الأفضل بالنسبة لي؟
  • هل أحتاج إلى علاج السرطان على الفور، أم أنه من الممكن الانتظار لمعرفة ما إذا كان السرطان ينمو؟
  • ما الآثار الجانبية المحتمَلة لكل علاج؟
  • ما فرص شفائي من سرطان البروستاتا؟
  • إذا صادف وجود صديق أو فرد من عائلتي في موقفي، فبماذا توصي؟
  • هل ينبغي عليَّ استشارة مختصٍّ؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيُغطيه التأمين الخاص بي؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يُمكنني أخذُها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح المزيد من الأسئلة أثناء الموعد الطبي.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. واستعدادك للإجابة عن هذه الأسئلة قد يوفِّر لك الوقت بعد ذلك لتغطية النقاط التي تريد مناقشتها. وقد يطرح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • متى شعرت بهذه الأعراض لأول مرة؟
  • هل أعراضك مستمرَّة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • ما الذي يُحسّن أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يزيد حِدّة أعراضك، إن وُجد؟

سرطان البروستاتا - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

12/11/2020
  1. AskMayoExpert. Prostate cancer (adult). Mayo Clinic; 2018.
  2. Niederhuber JE, et al., eds. Prostate cancer. In: Abeloff's Clinical Oncology. 6th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 29, 2020.
  3. Partin AW, et al., eds. In: Campbell-Walsh-Wein Urology. 12th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 29, 2020.
  4. AskMayoExpert. Prostate biopsy (adult). Mayo Clinic; 2019.
  5. Prostate cancer. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed May 29, 2020.
  6. AskMayoExpert. Radical prostatectomy (adult). Mayo Clinic; 2019.
  7. Rock CL, et al. American Cancer Society guideline for diet and physical activity for cancer prevention. CA: A Cancer Journal for Clinicians. 2020; doi:10.3322/caac.21591.
  8. Distress management. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed May 29, 2020.
  9. Thompson RH, et al. Radical prostatectomy for octogenarians: How old is too old? Journal of Urology. 2006; doi:10.1016/j.urology.2006.05.031.
  10. Choline C-11 injection (prescribing information). Mayo Clinic PET Radiochemistry Facility; 2012. https://www.accessdata.fda.gov/scripts/cder/daf/index.cfm?event=overview.process&ApplNo=203155. Accessed June 23, 2020.
  11. Woodrum DA, et al. Targeted prostate biopsy and MR-guided therapy for prostate cancer. Abdominal Radiology. 2016; doi:10.1007/s00261-016-0681-3.
  12. Agarwal DK, et al. Initial experience with da Vinci single-port robot-assisted radical prostatectomies. European Urology. 2020; doi:10.1016/j.eururo.2019.04.001.
  13. Gettman MT, et al. Current status of robotics in urologic laparoscopy. European Urology. 2003; doi:10.1016/S0302-2838(02)00579-1.
  14. Krambeck AE, et al. Radical prostatectomy for prostatic adenocarcinoma: A matched comparison of open retropubic and robot-assisted techniques. BJU International. 2008; doi:10.1111/j.1464-410X.2008.08012.x.
  15. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Feb. 4, 2020.

ذات صلة

News from Mayo Clinic