نظرة عامة

يُعد اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA) اختبارًا للدم يتم استخدامه بشكل رئيسي لفحص سرطان البروستاتا.

ويقيس الاختبار مقدار مستضد البروستاتا النوعي (PSA) في الدم. مستضد البروستاتا النوعي هو بروتين تنتجه الخلايا السرطانية وغير السرطانية في البروستاتا، غدة صغيرة تقع أسفل مثانة الرجل.

كثيرًا ما يكون مستضد البروستاتا النوعي موجودًا في السائل المنوي، والذي يتم إنتاجه أيضًا في البروستاتا. عادةً ما تدور كميات صغيرة من مستضد البروستاتا النوعي في الدم.

يمكن أن يكشف اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA) النسب العالية من مستضد البروستاتا النوعي (PSA) الذي يشير إلى الإصابة بسرطان البروستاتا. ومع ذلك، هناك العديد من الحالات المرضية الأخرى مثل البروستاتا المتضخمة أو البروستاتا الملتهبة، يمكن أن تزيد أيضًا من نسبة مستضد البروستاتا النوعي (PSA). ولذلك، فإن تحديد النتائج المرتفعة لمستضد البروستاتا النوعي (PSA) يمكن أن يكون صعبًا.

هناك العديد من النصائح المتعارضة حول اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA). ولكي تقرر إجراء اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA) من عدمه، قم بمناقشة الموضوع مع الطبيب والتفكير في عوامل الخطر وتقييم التفضيلات الشخصية.

لماذا يتم إجراء ذلك

يُعد سرطان البروستاتا مرضًا منتشرًا، وسببًا متكررًا للوفاة بسبب السرطان. ومن بين الرجال في الولايات المتحدة، يُعد سرطان البروستاتا نوع السرطان الأول من السرطانات غير سرطان الجلد والثاني فقط بعد سرطان الرئة من الأسباب التي تؤدي إلى الوفاة بسبب السرطان. يمكن أن يكون الاكتشاف المبكر أداة ذات أهمية للحصول على العلاج المناسب وفي الوقت الملائم.

يمكن أن تكون لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا مستويات مرتفعة من مستضد البروستاتا النوعي (PSA). ومع ذلك، يمكن للحالات غير السرطانية أن تزيد أيضًا من مستوى مستضد البروستاتا النوعي لدى الرجال. يمكن لاختبار مستضد البروستاتا النوعي اكتشاف المستويات المرتفعة لمستضد البروستاتا النوعي في الدم ولكنه لا يقدم معلومات تشخيصية دقيقة حول حالة البروستاتا.

ويُعد اختبار مستضد البروستاتا النوعي أداة واحدة فقط للفحص لاكتشاف العلامات المبكرة لسرطان البروستاتا. ومن اختبارات الفحص الشائعة الأخرى، التي يجري تنفيذها عادةً بالإضافة إلى اختبار مستضد البروستاتا النوعي، اختبار المستقيم الرقمي.

وفي هذا الاختبار، يقوم الطبيب بإدخال إصبع، موضوع عليه مادة مزلجة مرتديًا القفاز، في المستقيم للوصول إلى البروستاتا. من خلال لمس البروستاتا أو الضغط عليها، يمكن للطبيب أن يحكم على ما إذا كانت تحتوي على كتل غير عادية أو مناطق صلبة.

ولا يقدم اختبار مستضد البروستاتا النوعي أو اختبار المستقيم الرقمي المعلومات الكافية للطبيب لتشخيص الإصابة بسرطان البروستاتا. ويمكن أن تؤدي النتائج غير العادية لهذه الاختبارات إلى جعل الطبيب يوصي بإجراء خزعة للبروستاتا.

وفي أثناء هذه العملية، تتم إزالة عينات من الأنسجة للفحص في المعمل. ويعتمد تشخيص الإصابة بالسرطان على نتائج الخزعة.

أسباب أخرى لإجراء اختبارات مستضد البروستاتا النوعي

للرجال الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان البروستاتا من قبل، يمكن استخدام اختبار مستضد البروستاتا النوعي من أجل:

  • الحكم على مدى فعالية العلاج
  • التحقق من تكرار الإصابة بالسرطان

المخاطر

تختلف المنظمات المهنية في توصياتها عن من يجب عليه — ومن لا يجب عليه — إجراء فحص مستضد البروستاتا النوعي. مناقشة مع طبيبكِ حول المزايا والقيود والمخاطر المحتملة لاختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA) الذي يمكن أن يساعد في أخذ قرار مستنير.

فوائد الفحص

قد يساعد فحص مستويات مستضد البروستاتا النوعي في الكشف عن سرطان البروستاتا في مرحلة مبكرة. يغدو علاج السرطان أسهل وتزداد احتمالية الشفاء منه في حال تشخيصه في المراحل المبكرة منه.

لكن للحكم على فوائد هذا الاختبار، فمن المهم معرفة ما إذا كان الكشف المبكر عن السرطان وعلاجه مبكرًا يحسن نتائج العلاج ويقلص عدد حالات الوفاة الناجمة عن سرطان البروستاتا.

من القضايا المهمة المسار المعتاد لمرض سرطان البروستاتا. يتقدم سرطان البروستاتا عادة ببطء على مدى سنوات عديدة. من ثم قد يصيب سرطان البروستاتا الرجال على نحو لا يسبب أبدًا أعراضًا أو يتحول إلى مشكلة طبية على مدى حياتهم.

قيود الاختبار

تتضمن قيود اختبار المستضد البروستاتي النوعي (PSA) ما يلي:

  • عوامل رفع المستضد البروستاتي النوعي (PSA). إلى جانب السرطان، تتضمن الحالات الأخرى التي ترفع مستويات المستضد البروستاتي النوعي تضخم البروستاتا (تضخم البروستاتا الحميد)، والتهاب أو عدوى البروستاتا (التهاب البروستاتا). ترتفع مستويات المستضد البروستاتي النوعي مع التقدم في العمر أيضًا.
  • عوامل انخفاض المستضد البروستاتي النوعي (PSA). قد تُخفض عقاقير معينة مستخدمة لعلاج تضخم البروستاتا الحميد أو الحالات البولية، والجرعات الكبيرة من أدوية معينة من العلاج الكيميائي من مستويات المستضد البروستاتي النوعي. يمكن أن تخفض السمنة أيضًا من مستويات المستضد البروستاتي النوعي.
  • نتائج مضللة. لا يقدم الاختبار دائمًا نتائج دقيقة. لا يعني ارتفاع مستوى المستضد البروستاتي النوعي بالضرورة أنك مصاب بالسرطان. والعديد من الرجال المصابين بسرطان البروستاتا لديهم مستوى طبيعي من المستضد البروستاتي النوعي.
  • التشخيص المبالغ فيه. تشير التقديرات إلى أن ما بين 23 و 42 في المائة من الرجال المصابين بسرطان البروستاتا الذي يكشفه اختبار مستضد البروستاتي النوعي لديهم أورام لا ينتج عنها أي أعراض خلال حياتهم. تعتبر هذه الأورام الخالية من الأعراض تشخيصًا مبالغًا فيه — ليس من المحتمل أن يتسبب تحديد السرطان في سوء الصحة أو يعرض حياة الرجل للخطر.

المخاطر المحتملة

تعد المخاطر المحتملة لاختبار مستضد البروستاتا النوعي مرتبطة بالضرورة بالاختيارات التي تجريها وفقًا لنتائج الاختبار، مثل قرار الخضوع لمزيد من الاختبارات وعلاج سرطان البروستاتا. تشمل المخاطر ما يلي:

  • مشكلات الخزعة. الخزعة هي إجراء له مخاطره الخاصة، ويشمل الألم، والنزف والعدوى.
  • الآثار النفسية. يمكن أن تؤدي نتائج الاختبار الإيجابية الخاطئة، ارتفاع مستوى مستضد البروستاتا النوعي لكن لم يتم العثور على أي أورام سرطانية في الخزعة، إلى الشعور بالقلق أو الإجهاد. إذا تم تشخيصك بسرطان البروستاتا، لكن ظهر أنه ورم بطيء النمو لا يؤدي إلى المرض، يمكن أن تعاني قلقًا شديدًا فقط لمعرفتك بوجوده.

ما يمكنك توقعه

ستستخدم الممرضة أو الفني الطبي إبرة لسحب الدم من الوريد، من ذراعك على الأرجح. يتم بعد ذلك تحليل عينة الدم في المختبر لقياس مستوى مستضد البروستاتا النوعي.

النتائج

يتم تسجيل نتائج اختبارات المستضد البروستاتي النوعي (PSA) بالنانوجرام الخاص بالمستضد البروستاتي النوعي لكل ملليلتر من الدم (نانوجرام/مل). لا توجد نقاط حد معينة بين النسبة الطبيعية وغير الطبيعية لنسبة المستضد البروستاتي النوعي. قد يوصي الطبيب بإجراء خزع البروستاتا استنادًا إلى نتائج اختبار المستضد البروستاتي النوعي.

اختلافات اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA)

قد يستخدم طبيبك طرقًا أخرى لتفسير نتائج اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA) قبل أن يتخذ قراره بشأن طلب إجراء خزعة وذلك لفحص الأنسجة السرطانية. وتهدف هذه الطرق الأخرى إلى تحسين دقة اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA) كأداة فحص.

يستمر الباحثون في التحقق من اختلافات اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA) لتحديد ما إذا كانوا يقدمون فائدة قابلة للقياس من عدمه.

تتضمن اختلافات اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA):

  • سرعة مستضد البروستاتا النوعي (PSA). إن سرعة مستضد البروستاتا النوعي (PSA) هي التغيير الذي طرأ على مستويات مستضد البروستاتا النوعي (PSA) مع الوقت. قد يشير الارتفاع السريع في مستوى مستضد البروستاتا النوعي (PSA) إلى وجود سرطان أو أحد أشكال السرطان العنيفة. ومع ذلك، فقد ألقت الدراسات الحديثة بظلال الشك على قيمة سرعة مستوى مستضد البروستاتا النوعي (PSA) في التنبؤ باكتشاف سرطان البروستاتا من خلال إجراء الخزعة.
  • نسبة مستضد البروستاتا النوعي (PSA) الحر. ينتقل مستضد البروستاتا النوعي (PSA) في الدم في شكلين — إما المرتبط ببروتينات دم معينة أو غير المرتبط (الحر). إذا كنت تعاني مستوى مرتفعًا لمستضد البروستاتا النوعي (PSA) ولكن نسبة منخفضة من مستضد البروستاتا النوعي (PSA) الحر، فقد يكون من المرجح أن تكون مصابًا بسرطان البروستاتا.
  • كثافة مستضد البروستاتا النوعي (PSA). يمكن أن تقوم سرطانات البروستاتا بإنتاج المزيد من مستضد البروستاتا النوعي (PSA) لكل حجم من الأنسجة مقارنة مع حالات الإصابة بالبروستاتا الحميدة. تضبط قياسات كثافة مستضد البروستاتا النوعي (PSA) قيم مستضد البروستاتا النوعي (PSA) لحجم البروستاتا. وبشكل عام يتطلب قياس كثافة مستضد البروستاتا النوعي (PSA) التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو التصوير بالأشعة فوق الصوتية عبر المستقيم.

تحدث إلى طبيبك

قبل الخضوع لاختبار المستضد البروستاتي النوعي (PSA)، تحدث مع طبيبك حول الفوائد والمخاطر. إذا قررت أن اختبار المستضد البروستاتي النوعي (PSA) مناسب لك، فاسأل طبيبك عن:

  • موعد مناقشتك للنتائج
  • أنواع التوصيات التي قد يوصي بها إذا كانت النتائج إيجابية
  • مرات تكرار الاختبار إذا ما كانت النتائج سلبية

يمكن أن تؤدي مناقشة تلك الأمور مسبقًا إلى تيسير معرفة نتائج اختبارك واتخاذ قرارات مناسبة بعد ذلك.

06/01/2018
References
  1. Hoffman RM. Screening for prostate cancer. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 6, 2016.
  2. AskMayoExpert. Prostate-Specific Antigen (PSA) levels. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  3. Prostate-specific antigen (PSA) test. National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/types/prostate/psa-fact-sheet. Accessed Jan. 6, 2016.
  4. Ferri FF. Prostate cancer. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 6, 2016.
  5. Goldman L, et al., eds. Prostate cancer. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 6, 2016.
  6. Wein AJ, et al., eds. Diagnosis and staging of prostate cancer. In: Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 6, 2016.

اختبار مستضد البروستاتا النوعي (PSA)