هل بإمكان هوبيرزاين "أ" منع فقدان الذاكرة وتحسين الوظيفة الإدراكية لدى الأشخاص المصابين بداء الزهايمر؟

إجابة من برنت أيه باور، (دكتور في الطب)

يحظى هوبيرزاين "أ"، وهو أحد المكملات الغذائية المستخلصة من الأشنة الصينية هوبيرزيا سيراتا، ببعض الاهتمام كإحدى طرق العلاج المحتملة لداء الزهايمر.

يمثل هوبيرزاين "أ" أحد مثبطات الكولينستيراز، وهو دواء يعمل على تحسين مستويات الناقلات العصبية في الدماغ. وقد أشارت دارسات مبكرة مصغرة أن هوبيرزاين "أ" ربما يحسن الذاكرة ويحمي الخلايا العصبية، مما قد يساهم في إبطاء الانخفاض الإدراكي المصاحب لداء الزهايمر.

وقد كشفت بعض الدراسات عن دليل على أن هوبيرزاين "أ" ربما يحسِّن من الأداء الإدراكي لمرضى داء الزهايمر. ومع ذلك كشف استعراض منهجي حديث عن ضعف جودة دليل فعالية هوبيرزاين "أ".

كما صرح استعراض منهجي آخر أن هوبيرزاين "أ" لديه بالفعل تأثير مفيد على وظيفة الإدراك. ولكن الاستعراض نوَّه إلى أنه يجب تفسير النتائج بحذر بسبب المشكلات التي تصاحب طريقة إجراء التجارب.

بالإضافة إلى ذلك، لا تتوافر بيانات كافية للسلامة على المدى الطويل؛ حيث استمرت معظم الدراسات لمدة ثلاثة أشهر أو أقل؛ كما تعرض العديد من المشاركين في التجارب لآثار جانبية تشمل الغثيان والقيء. ويلزم إجراء المزيد من الدراسات لتحديد الفوائد والمخاطر المحتملة لهوبيرزاين "أ" على المدى الطويل.

لا توصي رابطة الزهايمر بتناول هوبيرزاين "أ" إذا كنت تتناول أحد مثبطات الكولينستيراز الموصوفة طبيًّا، مثل: دونيبيزل (آرسيبت)، وريفاستيجمين (إكسيلون)، وجالانتامين (رازادين). فتناول هوبيرزاين "أ" مع أحد هذه الأدوية يزيد من خطورة حدوث آثار جانبية بالغة.

استشِر الطبيب قبل بدء تناول أي مكملات غذائية، ويشمل ذلك هوبيرزاين "أ".

07/09/2019 See more Expert Answers