تتسم معظم أسباب الإفرازات المهبلية غير الطبيعية، مثل عدوى الخميرة أو التهاب المهبل الجرثومي أو أعراض انقطاع الطمث، بأنها غير ضارة نسبيًا، ولكنها قد تسبب الإزعاج.

ومن المحتمل أن تكون الإفرازات المهبلية أيضًا من أعراض بعض الأمراض المنقولة جنسيًا. ونظرًا لأن هذه الإفرازات يمكن أن تنتشر وصولًا إلى الرحم والمبيضين وقناتي فالوب، كما يمكن أن تنتقل إلى الزوج عند ممارسة الجنس، فمن المهم اكتشاف الأمراض المنقولة جنسيًا وعلاجها.

وفي حالات نادرة، تكون الإفرازات المهبلية ذات اللون البني أو المختلطة بالدم من علامات سرطان عنق الرحم.

وتتضمن الأسباب المحتملة لإفرازات المهبل غير الطبيعية:

الأسباب مرتبطة بالالتهاب أو التهيُّج

  1. التهاب المهبل الجرثومي
  2. التهاب عنق الرحم
  3. المتدثرة الحثرية
  4. السيلان
  5. نسيان تغيير السدادة القطنية (محتبسة)
  6. مرض التهاب الحوض (PID)
  7. داء المشعرات
  8. التهاب المهبل
  9. العدوى الفطرية (المهبلية)

الأسباب الأُخرى

  1. عادات صحية مُعينة مثل مرذاذ التنظيف أو استعمال المرشات أو الصوابين المُعطَّرة
  2. سرطان عنق الرحم
  3. الحَمل
  4. ضمور المهبل (المتلازمة التناسلية البولية عند انقطاع الطَّمْث) 
  5. سرطان المهبل
  6. الناسور المهبلي

تُشير الإِفرازات المهبلية إِلى السرطان فقط في الحالات النادرة.

يشيع ارتباط الأسباب الظاهرة هنا بهذا العرض الصحي. اعمل مع الطبيب أو مع محترفي الرعاية الصحية للتوصل إلى التشخيص الدقيق.

14/02/2019