هل ممارسة الجِماع تضر بي إذا كنت مصابة بعدوى مهبلية؟

إجابة من تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

يمكن أن تشعري بعدم الراحة عند ممارسة الجنس في حالة وجود عدوى مهبلية أو التهاب مهبلي، كما يمكن أن يفاقُم من حدة الأعراض. إذا كان مصدر العَدوى هو عَدوى منقولة جنسيًّا، فقد تنقل العدوى إلى شريكك. إذا كنت تعانين من عَدوى الخميرة المزمنة (داء المبيضات) التي أكدها لكِ الطبيب، فيمكنكِ ممارسة الجنس دون خوف من تفاقُم الأعراض التي لديكِ، وما دمتِ تشعرين بالراحة.

والأسباب الأكثر شيوعًا للعدوى المهبلية هي:

  • عَدوى الخميرة (المبيضات)
  • التهاب المهبل البكتيري
  • داء المشعرات

لا تُعد كل من عدوى الخميرة أو التهاب المهبل الجرثومي من العدوى المنقولة جنسيًّا، لكن ممارسة الجنس مع شريكٍ جديدٍ تزيد من مخاطر التهاب المهبل الجرثومي.

ومع ذلك، يُعد داء المشعرات من أنواع العدوى المنقولة جنسيًّا. لتجنب احتمالية تجدد العدوى، لا تمارسي الجماع حتى يكتمل علاجكِ أنتِ وشريككِ وتنتهي الأعراض لديكِ.

With

تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

07/05/2020 See more Expert Answers