نظرة عامة

يعتبر داء المشعرات عدوى منقولة جنسيًا سببها طفيلي. في حالة إصابة النساء، يمكن أن يسبب داء المشعرات الإصابة بالإفرازات المهبلية كريهة الرائحة والحكة في المنطقة التناسلية والشعور بالألم عند التبول. أما الرجال المصابين بداء المشعرات عادة لا يعانون أي أعراض. قد يتعرض النساء الحوامل المصابات بداء المشعرات لزيادة خطر ولادة أطفالهن في وقت سابق لأوانه.

للوقاية من الإصابة مرة أخرى بالكائن الحي الذي يسبب داء المشعرات، ينبغي أن يخضع كلا الشريكين للعلاج. ينطوي العلاج الأكثر شيوعًا لداء المشعرات على تناول جرعة واحدة كبيرة من ميترونيدازول (فلاجيل، تينداماكس). يمكنك خفض خطر الإصابة بالعدوى من خلال استخدام الواقي الذكري على نحو صحيح في كل مرة تمارس فيها الجنس.

الأعراض

لا يعاني الكثير من النساء ومعظم الرجال المصابين بداء المشعرات من أعراض، في البداية على الأقل. تتضمن علامات داء المشعرات وأعراضه في النساء:

  • إفرازات مهبلية غزيرة وكريهة الرائحة غالبًا— قد تكون بيضاء أو رمادية أو صفراء أو خضراء
  • احمرار الأعضاء التناسلية والشعور بالحرقة والحكة
  • ألم عند التبول أو الجماع

نادرًا ما يسبب داء المشعرات أعراضًا لدى الرجال. لكن إن ظهرت علامات وأعراض لدى الرجال، فقد تتضمن:

  • تهيجًا داخل القضيب
  • الشعور بحرقة عند التبول أو بعد القذف
  • إفراز من القضيب

متى تزور الطبيب

اذهبي إلى طبيبك إذا كنت تعانين من إفرازات مهبلية كريهة الرائحة أو تشعرين بألم عند التبول أو الجماع.

الأسباب

داء المشعرات ينتج عن كائنات أولية وحيدة الخلية، وهي نوع من الطفيليات تنتقل بين البشر أثناء الاتصال الجنسي. ليست هناك فترة حضانة محددة للمرض بين التعرض والعدوى الفعلية، لكنها تقدر بنحو خمسة إلى 28 يومًا.

عوامل الخطر

قد تتضمن عوامل الخطر:

  • ممارسة الجنس مع أكثر من شريك
  • تاريخ بالأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا
  • نوبة سابقة لداء المشعرات
  • ممارسة الجنس دون واقٍ

المضاعفات

قد يحدث التالي للحوامل المصابات بداء المشعرات:

  • يلدن مبكرًا
  • يلدن طفلاً بوزنٍ منخفض
  • ينقلن العدوى للطفل في أثناء مروره بقناة الولادة

ومن الواضح أن داء المشعرات يزيد من احتمالية وسهولة إصابة النساء بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، وهو الفيروس الذي يسبب الإصابة بمرض الإيدز (AIDS).

الوقاية

كما هو الحال مع الأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا، تتمثل الطريقة الوحيدة للوقاية من داء المشعرات في الامتناع عن ممارسة الجنس. لتقليل مخاطر الإصابة بالعدوى، استخدم الواقي الذكري على نحو صحيح في كل مرة تمارس فيها الجنس.

16/05/2018
References
  1. Sobel JD. Trichomoniasis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 23, 2015.
  2. Trichomoniasis fact sheet. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/STD/Trichomonas/STDFact-Trichomoniasis.htm. Accessed Jan. 23, 2015.
  3. Hobbs MM, et al. Modern diagnosis of trichomonas vaginalis infection. Sexually Transmitted Infections. 2013;89:434.