هل توجد أي فوائد صحية للأنظمة الغذائية المزيلة للسموم؟

تعتبر الأنظمة الغذائية المزيلة للسموم (الديتوكس) شائعة، ولكن توجد أدلة قليلة على أن هذه الأنظمة تزيل سموم من جسمك.

تختلف أنواع الأنظمة الغذائية المزيلة للسموم — ولكن عادةً ما تكون عبارة عن فترة زمنية من الصوم يتبعها نظام غذائي صارم من الخضروات النيئة والفاكهة وعصير الفاكهة والمياه. بالإضافة إلى ذلك، تدعم بعض الأنظمة الغذائية المزيلة للسموم الأعشاب والمكملات الأخرى مع غسيل القولون (الحقن الشرجية) لإفراغ الأمعاء.

أفاد البعض شعورهم بتركيز وطاقة أكثر أثناء اتباعهم للأنظمة الغذائية المزيلة للسموم وبعدها. مع ذلك، توجد أدلة قليلة على أن الأنظمة الغذائية المزيلة للسموم تزيل بالفعل السموم من الجسم. في الواقع، تعتبر الكلى والكبد فعالين إلى حدٍ ما وبصفة عامة في ترشيح وإزالة معظم السموم المهضومة.

فلماذا يدعي الكثير شعورهم بحال أفضل بعد اتباع الأنظمة الغذائية المخصصة لإزالة السموم؟ قد يكون الأمر صحيحًا بشكل جزئي، حيث إن النظام الغذائي المزيل للسموم يحد من تناول الأطعمة المعالجة بشكل كبير والتي تحتوي على دهون صلبة وسكر مضاف. لذا، فإن مجرد تجنب هذه الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية وقليلة المواد الغذائية لبضعة أيام قد يسهم في شعور هؤلاء الأشخاص بتحسن.

إذا كنت تفكر في اتباع نظام غذائي مزيل للسموم، فاحصل على موافقة الطبيب أولاً. كذلك، من المهم وضع الآثار الجانبية المحتملة بالاعتبار. قد ينتج عن الأنظمة الغذائية المزيلة للسموم التي تحد بشكل كبير من البروتين أو التي تتطلب، على سبيل المثال، صيامًا، الشعور بالتعب. قد ينتج عن الصيام لفترة طويلة حدوث نقص في الفيتامينات والمعادن.

وقد يتسبب غسيل القولون، والموصى به غالبًا كجزء من خطة إزالة السموم، في تشنجات وانتفاخ والغثيان والقيء. وقد يكون الجفاف أيضًا ضمن إحدى المخاوف.

وفي نهاية الأمر، ضع باعتبارك أن الأنظمة الغذائية العابرة ليست حلاً جيدًا على المدى البعيد. للحصول على نتائج دائمة، فمن الأفضل أن تتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يعتمد على الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة ومصادر البروتين قليلة الدهون.

إذا اخترت اتباع نظام غذائي مزيل للسموم، فقد يكون من الأفضل اتباعه كبداية قوية لاختيار الأطعمة الصحية في حياتك اليومية فيما بعد.

11/06/2019 See more Expert Answers