يتناول والدي الفضة الغروانية للاعتناء بصحته. ولكن هل هي آمنة؟

إجابة من برنت أيه باور، (دكتور في الطب)

المكملات التي تحتوي على الفضة الغروانية ليست آمنة وليست لها أي فوائد صحية كما تدعي الجهات المصنعة لها. وليس لعنصر الفضة هدف معروف يؤديه في الجسم. كما أنها ليست من المعادن الضرورية.

تُصنع منتجات الفضة الغروانية من جزيئات فضة دقيقة مُعلقة في سائل، وهو نفس نوع المعدن الثمين المستخدم في المجوهرات وحشو الأسنان وأدوات المائدة.

وغالبًا ما يدعي مصنعو منتجات الفضة الغروانية أنها شافية لجميع الأمراض، وتعزز من الجهاز المناعي، وتحارب العدوى، وتعالج السرطان.

ومع ذلك، لم تُنشر أي دراسات علمية رصينة لتقييم هذه الادعاءات الصحية في المجلات الطبية الموثوقة. وفي الولايات المتحدة، اتخذت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ولجنة التجارة الفيدرالية إجراءات ضد العديد من الشركات لتقديمهم ادعاءات صحية غير مثبتة.

حينما تأخذ الفضة عن طريق الفم فهي تتراكم في جسمك. وعلى مدى شهور إلى سنوات، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تغير لون بشرتك وعينيك وأعضائك الداخلية وأظافرك ولثتك إلى اللون الأزرق الرمادي. وهذا ما يسميه الأطباء مرض التصبغ بالفضة. وعادةً ما يكون دائمًا. وفي حالات نادرة، يمكن أن تسبب الجرعات العالية من الفضة الغروانية آثارًا جانبية خطيرة، مثل نوبات تشنج وتلف الأعضاء.

كما يمكن للفضة الغروانية أن تتفاعل مع الأدوية الموصوفة، بما في ذلك البنسيلامين (كوبريمين، وديبين)، والمضادات الحيوية كينولون، والتتراسيكلين وليفوثيروكسين (يونيثرويد، وليفوكسيل، وسينثرويد).

29/07/2021 See more Expert Answers