متى تظهر الأعراض المبكرة لفيروس نقص المناعة البشرية لأول مرة؟

إجابة من برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

عادةً ما تظهر الأعراض المبكرة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في غضون أسبوعين إلى شهر أو شهرين بعد الإصابة بالعدوى، وغالبًا ما تكون مشابهة لأعراض نزلات الإنفلونزا الحادة. وفي العديد من تلك الحالات، تتضمن العلامات والأعراض المبكرة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ما يلي:

  • الحُمَّى
  • الصداع
  • الإرهاق
  • تورمَ العقد اللمفاوية
  • الطفح الجلدي
  • التهابًا في المفاصل أو العضلات
  • التهابَ الحلق

وتُعرف هذه الأعراض المبكرة المصاحبة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية بمتلازمة الفيروسات الرجعية الحادة أو عدوى فيروس نقص المناعة البشرية الحادة، وهي تمثل استجابة الجسم الطبيعية ضد الفيروس. وعادة ما تختفي الأعراض حال ظهورها في غضون أسبوع إلى شهر، وغالبًا ما تُشخَّص بالخطأ على أنها أعراض نوع آخر من العدوى الفيروسية. وخلال هذه الفترة، يكون الشخص المصاب معديًا للغاية. قد لا تظهر أعراض أكثر استمرارًا أو أكثر حدة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية لعدة سنوات بعد الإصابة الأولية.

جديرٌ بالذكر أن الأعراض التي تشير إلى الإصابة المبكرة بفيروس نقص المناعة البشرية هي أعراض شائعة للغاية. وبالتالي غالبًا ما يتعذر تمييزها عن الأعراض المصاحبة لأنواع أخرع من العدوى الفيروسية. لذا ينبغي التحدث إلى الطبيب حول خيارات الاختبار إذا كنت قلقًا من احتمال تعرضك للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

With

برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

29/07/2021 See more Expert Answers