المسائل الصحية للرجال المثليين والرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال

افهم المسائل الصحية المهمة لدى الرجال المثليين والرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال — من العدوى المنتقلة جنسيًا إلى الاكتئاب — واحصل على نصائح بخصوص تحمل مسؤولية صحتك.

By Mayo Clinic Staff

يواجه جميع الرجال مخاطر صحية معينة. لكن المثليين من الرجال، والرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال مثلهم يواجهون بعض المشكلات الصحية بعينها.

على الرغم من أن المخاطر الشخصية تتشكل بالعديد من العوامل التي تتجاوز التوجه والممارسات الجنسية - ومنها التاريخ الأسري والعمر - فمن المهم فهم المشكلات الصحية الشائعة للرجال المثليين والخطوات التي يجب اتباعها للبقاء في صحة جيدة.

الحماية من العدوى المنقولة جنسيًا

يكون الرجال الذين يمارسون الجنس مع مثلهم أكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري الذي يسبب الإيدز وغيره من الأمراض المنقولة جنسيًا.

بعض نصائح الحماية من العدوى المنقولة جنسيًا:

  • استخدام الواقي الذكري أو أي وسيلة حماية أخرى. يجب استخدام واقِ ذكري جديد في كل مرة لممارسة الجنس، خاصة أثناء ممارسة الجنس الشرجي وأثناء ممارسة الجنس الفموي أيضًا. يمكن استخدام مستحضرات تزليق ذات قاعدة مائية، وتجنُّب استخدام الهلام النفطي أو غسول الجسم أو الزيوت. فقد تؤدي كريمات الترطيب الزيتية إلى ضعف الواقيات الذكرية المطاطية؛ مما يتسبب في اختراقها.
  • إقامة علاقة جنسية مع شخص واحد فقط. من الطرق المؤكدة لتجنب العدوى المنقولة جنسيًا، الاستمرار في علاقة زواج طويلة الأمد مع زوج غير مصاب.
  • الامتناع عن الكحوليات وعدم المخدرات. يكون الشخص الواقع تحت تأثير تلك المواد أكثر عرضة للمخاطر الجنسية. وفي حال تعاطي تلك المواد عن طريق الحقن، فينبغي عدم مشاركتها مع الآخرين.
  • الحصول على اللقاحات. توفر اللقاحات الحماية من التهاب الكبد A وB، ومن الالتهابات الكبدية الخطيرة التي يمكن أن تنتشر عن طريق الاتصال الجنسي. ومع ذلك فلا يمكن الوقاية من جميع الأمراض المنقولة جنسيًا باللقاحات. ليس هناك لقاح للوقاية من الإصابة بفيروس التهاب الكبد C الذي يمكن أن تؤدي الإصابة به إلى الفشل الكبدي وسرطان الكبد والوفاة. لكن هناك لقاح للحماية من الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري للرجال حتى سن 26 عامًا. يرتبط فيروس الورم الحليمي البشري بالسرطان الشرجي لدى الرجال الذين يمارسون الجنس مع غيرهم من الرجال.
  • خضوع الشريكين للاختبار. لا ينبغي ممارسة الجنس مع شريك الحياة دون وقاية إلا بعد التأكد من عدم إصابة الاثنين تمامًا بفيروس نقص المناعة البشري أو غيره من الأمراض المنقولة جنسيًا. وتكمن أهمية هذا الاختبار في أن العديد من الأشخاص يجهلون إصابتهم بالعدوى، وربما يفتقر البعض الآخر إلى الأمانة فيما يخص حالتهم الصحية.
  • الوقاية السابقة للتعرض لمسبب المرض. الوقاية السابقة للتعرض لمسبب المرض هي طريقة وقائية للأشخاص غير المصابين بفيروس نقص المناعة البشري لحمايتهم من الإصابة به بتناول قرص دوائي يوميًا. يمكن لاستخدام التركيبة الدوائية إمتريسيتابين - تينوفوفير (Truvada) تقليل مخاطر الإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة البشري المنقولة جنسيًا لدى هؤلاء الأشخاص الأكثر عرضة له. يستخدم Truvada أيضًا كعلاج لفيروس نقص المناعة البشري مع أدوية أخرى.

    وعند استخدام Truvada للمساعدة في الوقاية من الإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة البشري، فإنه لا يكون مناسبًا إلا إذا كان الطبيب متأكدًا من عدم إصابتك بهذا الفيروس. ينبغي أن يجري الطبيب كذلك اختبارًا للكشف عن العدوى بالتهاب الكبد B. وفي حال الإصابة بالتهاب الكبد B، فينبغي أن يجري الطبيب اختبار وظائف الكلى قبل وصف دواء Truvada. ويجب أيضًا تناول الدواء يوميًا كما هو موصوف بالضبط. ولا يمكن استخدامه إلا بجانب إستراتيجيات الوقاية الأخرى، مثل استخدام الواقي الذكري في كل مرة خلال الممارسة الجنسية.

المعاناة من الاكتئاب

الرجال ذوو الميول الجنسية المثلية والرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال عُرضة بشكل أكبر للإصابة بالاكتئاب والقلق.

إذا كنت مترددًا في طلب العلاج، فعليك الوثوق بصديق موثوق به أو شخص عزيز لديك. قد تكون مشاركة مشاعرك هي الخطوة الأولى تجاه الحصول على العلاج.

تعامل مع المخاوف المتعلقة بصورة الجسم

يكون الرجال المثليون أكثر عُرضة للمرور بمشكلات صورة الجسم واضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية والنهم العصبي، وذلك بالمقارنة بنظرائهم ذوي العلاقات الجنسية المستقيمة.

ومن ضمن التفسيرات الممكنة، أنه نتيجة لمعاصرة صور الرجال المثليين ملفوفي القوام والمتشبهين بالنساء أو الرجال ذوي الأجسام العضلية، فإن بعض الرجال المثليين أو مزدوجي الميول الجنسية تساورهم مشاعر قلق مفرطة بخصوص وزنهم.

إن كنت تعاني بسبب المخاوف الخاصة بصورة جسمك أو بسبب أحد اضطرابات الأكل، فتلقّ المساعدة. تحدّث إلى طبيبك أو إلى مقدم خدمات الصحة العقلية عن خيارات العلاج.

طلب المساعدة في التغلب على تعاطي المخدرات

في الولايات المتحدة، من المرجح أن يدخن الرجال المثليين أكثر من الرجال المغايرين جنسيًا، ومن المرجح أن يواجه الرجال المثليين الإدمان على الكحول أكثر من عموم السكان.

إذا كان لديك مشكلة تتعلق بتعاطي المخدرات، فتذكر أن المساعدة متوفرة. غالبًا ما توفر المراكز المحلية المجتمعية أو مراكز الصحة العقلية أو مراكز الصحة المهتمة بالسحاقيين والمثليين والمخنثين والمتحولين جنسيًا العلاج من تعاطي المخدرات. قد توفر المنظمات مثل GLMA أيضًا إحالات.

تعرفي على العنف المنزلي

يمكن أن يؤثر العنف المنزلي على كل فرد في علاقة حميمية. قد يكون الرجال المثليون أكثر احتمالًا للبقاء صامتين فيما يتعلق بهذا النوع من العنف بسبب الخوف من التمييز ونقص الأماكن المصممة لإيوائهم.

البقاء في علاقة مسيئة قد يجعلك مكتئبًا أو قلقًا أو يائسًا. إذا لم تكن ترغب في كشف توجهك الجنسي، فقد يكون طلبك المساعدة بعد تعرضك للاعتداء أقل احتمالًا. ومع ذلك، تظل السبيل الوحيدة للخروج من دائرة العنف المنزلي هي اتخاذ إجراء — وكلما أسرعتِ في ذلك كان أفضل.

إذا كنت هدفًا للعنف المنزلي، فأخبر شخصًا ما عن الإساءة، سواءً كان صديقًا أو شخصًا محبوبًا أو مقدم رعاية صحية أو أي شخص آخر ذي اتصال وثيق بك. فكر في الاتصال على الخط الساخن للعنف المنزلي وضع خطة لمغادرة المسيء لك.

جعل الرعاية الصحية الروتينية أولوية لديك

لا تسمح للخوف من رهاب المثلية الجسمية أو الوصمة المرتبطة بالمثلية الجنسية أن يعوقاك عن السعي لتلقّي الرعاية الصحية الروتينية. وبدلًا من ذلك، تحمل مسؤولية صحتك.

ابحث عن طبيب يخفف عنك. عرّف نفسك باعتبارك مِثليًا أو مزدوج الميول الجنسية، واسأل عن فحوصات الكشف الروتينية الموصى بها للرجال من فئتك العمرية — مثل قياسات ضغط الدم ومستوى الكوليسترول والفحوصات الخاص بسرطان البروستاتا والخصية والقولون.

إن لم تكن طرفًا في علاقة أحادية طويلة الأمد، فحدد موعدًا للفحوصات المنتظمة الخاصة بالعدوى المنقولة جنسيًا. شارك أي مخاوف صحية أخرى قد تساورك مع طبيبك. قد يساعد التشخيص والعلاج المبكر في تعزيز الصحة على المدى الطويل.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة