هل من الطبيعي الشعور بألم بعد جراحة الثدي؟ لقد استأصلت الثدي منذ عامين. كيف يمكنني التعامل مع الألم؟

لست الوحيدة التي تشعرين بالألم بعد جراحة الصدر. أظهرت دراسات أجريت على سيدات أجرين عمليات استئصال السرطان من الثدي أن هناك نسبة تتراوح بين 25 و60 في المائة أنهن أبلغن عن وجود بعض الآلام أو الأحاسيس بعد جراحة الثدي.

تتطلب جراحة سرطان الثدي إزالة بعض الأعصاب الموجودة في الثدي. يمكن أن يؤدي ذلك إلى:

  • ألم يبدو أنه يحدث في الثدي الذي تمت إزالته (ألم الثدي الوهمي)
  • أن تكون شديد الحساسية للألم (فرط التألم)
  • إمكانية إدراك المنبهات غير المؤلمة، مثل الملابس التي تلمس المنطقة، على أنها مؤلمة (الألم المخالِف)
  • نمو الأورام العصبية الشاذة في المنطقة التي تنمو فيها النسيج الندبي والأعصاب معًا (الأورام العصبية)
  • الشعور بألم من النوع الحارق أو الانقباضي أو الطعني
  • فقدان الشعور أو الاخدرار في موضع إجراء الجراحة

يعتمد علاج ألم ما بعد جراحة الثدي على نوع الألم الذي تعانين منه وشدته. قد تشمل خيارات العلاج:

  • الأدوية، بما في ذلك الأدوية المتاحة دون وصفة طبية أو الأدوية الموصوفة من الطبيب، مثل مسكنات الألم، وأدوية علاج الاكتئاب أو أدوية الوقاية من النوبات المرَضية.
  • كريمات الجلد التي تحتوي على أدوية يمكن أن تساعد على السيطرة على الألم، مثل كابسيسين
  • حقن مسكنات الألم أو مواد أخرى يمكنها السيطرة على ألم الأعصاب
  • الجراحة لإزالة ورم عصبي أو مراجعة ندبة جراحية تسبب الألم
  • العلاج الطبيعي لتقوية العضلات وتحسين حركة الكتف
  • العلاجات التكميلية، مثل العلاج بالإبر الصينية أو الارتجاع البيولوجي

تحدث مع طبيبك عن أفضل ما قد يقدمه لك لمعالجة هذا الأمر.

02/04/2019 See more Expert Answers