نظرة عامة

التسلخ التلقائي للشريان التاجي — ويشار إليه بالإنجليزية باختصار SCAD — هو حالة طارئة غير شائعة تنشأ عند حدوث تمزق داخل أحد الشرايين في القلب.

يمكن أن يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم أو حجزه عن القلب مما يسبب نوبة قلبية أو عدم انتظام في نبض القلب أو وفاة مفاجئة.

بشكل عام، يصيب التسلخ التلقائي للشريان التاجي النساء في الأربعينات والخمسينات من العمر، لكنه قد يحدث في أي عمر، كما يمكن أن يصيب الرجال. وكثيرًا ما يصيبُ التسلخُ التلقائي للشريان التاجي أشخاصًا ليس لديهم عوامل خطورة مرتبطة بأمراض القلب، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليستيرول.

يمكن أن يؤدي التسلخ التلقائي للشريان التاجي إلى الموت المفاجئ إذا لم يتم تشخيصه وعلاجه على الفور. اطلب العناية الطارئة إذا كنت تعاني من أعراض الأزمة القلبية — حتى لو كنت تعتقد أنك غير مصاب بعوامل الخطورة المرتبطة بالنوبة قلبية.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض التسلخ التلقائي للشريان التاجي ما يلي:

  • ألم الصدر
  • تسارع نبضات القلب أو الشعور برفرفة في الصدر
  • ألمًا في الذراعين أو الكتفين أو الفك
  • ضيق النَّفَس
  • التعرق
  • التعب الشديد على غير العادة
  • الغثيان
  • الدوخة

متى تزور الطبيب

إذا شعرت بألم في صدرك أو ظننت أن لديك أزمة قلبية فاتصل بـ 911 (الولايات المتحدة) أو رقم الطوارئ المحلي في بلدك. إذا لم تتمكن من الوصول إلى الخدمات الطبية الطارئة، اطلب من شخص ما نقلك إلى أقرب مستشفى. أو قد سيارتك بنفسك للوصول إلى المستشفى كحل أخير.

الأسباب

أسباب التسلخ التلقائي للشريان التاجي غير واضحة. ومع ذلك، وجد الأطباء والباحثون بعض التشابهات بين الأشخاص الذين أصيبوا بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطورة المرتبطة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي ما يلي:

  • كونكِ أنثى. على الرغم من أن التسلخ التلقائي للشريان التاجي يمكن أن يصيب الرجال والنساء، إلا أن النساء أكثر عرضة للإصابة به.
  • مَن أَنْجَبْنَ حديثًا. بعضُ مَن أُصِبْنَ بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي كُنَّ قد أَنْجَبْنَ حديثًا. وقد تَبَيَّنَ أن التسلخ التلقائي للشريان التاجي أكثر حدوثًا خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة.
  • أي حالات كامنة في الأوعية الدموية. يرتبط خلل التنسج العضلي الليفي، والذي يؤدي لنمو خلايا جدران الشرايين بشكل غير منتظم، بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي. يُمكن أن يُضْعِفَ خللُ التنسج العضلي الليفي جدرانَ الشرايين، مما يؤدي إلى انسداد أو تسلّخ أو تمدد الأوعية الدموية. كما يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وتمزقات في الأوعية الدموية الأخرى. النساء أكثر عرضة للإصابة بخلل التنسج العضلي الليفي من الرجال.

    كما ارتبطت الأمراض المسببة لالتهاب الأوعية الدموية، مثل الذئبة والتهاب الشرايين العقدي، بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.

    الشرايين المتعرجة أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين أصيبوا بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.

  • داء النسيج الضام الوراثي. لقد تبيَّنَ أن الأمراض الوراثية التي تسبب مشاكل في أنسجة الجسم الضامة، مثل متلازمة إيلر-دانلوس الوعائية ومتلازمة مارفان، تحدث لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.
  • ارتفاع ضغط الدم الشديد. يمكن أن يرتبط ارتفاع ضغط الدم الحاد بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.
  • تعاطي المخدرات الممنوعة. قد يؤدي استخدام الكوكايين أو غيره من المخدرات الممنوعة إلى زيادة خطر الإصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.

ليس من الواضح ما إذا كانت التمارين البدنية الشديدة أو المكثفة والتوتر العاطفي الحاد يزيدان من خطر الإصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي. لقد لاحظ الباحثون احتمال وجود ارتباط بين الأمرين، ولكن ينبغي إجراء المزيد من الأبحاث.

المضاعفات

التسلخ التلقائي للشريان التاجي هو تمزق داخل شريان ينقل الدم إلى القلب. عندما تتمزق الطبقات الداخلية لشريان ما في القلب وتنفصل عن الطبقات الخارجية، فقد يتجمع الدم بين الطبقات. ويمكن أن يؤدي الضغط الناجم عن تجمع الدم إلى جعل التمزق القصير أطول بكثير. يمكن أن يشكل الدم المحصور بين الطبقات جلطة دموية (ورم دموي).

قد يؤدي التسلخ التلقائي للشريان التاجي إلى إبطاء تدفق الدم عبر الشريان، مما يُضعِف عضلة القلب. أو قد يتوقف تدفق الدم عبر الشريان تمامًا، مما يؤدي إلى موت عضلة القلب (نوبة قلبية). تختلف النوبة القلبية التي تحدث بسبب التسلخ التلقائي للشريان التاجي عن النوبة القلبية الناجمة عن تصلب الشرايين.

حتى بعد نجاح العلاج، يمكن أن تتكرر الإصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي. فقد تتكرر بعد فترة وجيزة من ظهور الحالة الأولى أو بعد عدة سنوات. وقد يكون الأشخاص المصابون بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي أكثر عرضة للإصابة بمشاكل القلب الأخرى، مثل فشل القلب الناجم عن تلف عضلته بسبب النوبات القلبية.

يواصل الأطباء دراسة أسباب تكرار الإصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي، ولمعرفة أكثر الأشخاص المرجح تكرار إصابتهم.

تشريح الشريان التاجي التلقائي (SCAD) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

31/10/2019
  1. Douglas PS, et al. Spontaneous coronary artery dissection. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 21, 2019.
  2. Janssen EBNJ, et al. Spontaneous coronary artery dissections and associated predisposing factors: A narrative review. Netherlands Heart Journal. 2019;27:246.
  3. Saw J, et al. Contemporary review on spontaneous coronary artery dissection. Journal of the American College of Cardiology. 2016;68:297.
  4. Warning signs of a heart attack. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-attack/warning-signs-of-a-heart-attack. Accessed June 25, 2019.
  5. Waterbury TM, et al. Natural history of spontaneous coronary artery dissection. Circulation: Cardiovascular Interventions. 2018;11:1.
  6. Tan NY, et al. Spontaneous coronary artery dissection: Etiology and recurrence. Expert Review of Cardiovascular Therapy. 2019; doi: 10.1080/14779072.2019.
  7. Ciurica S, et al. Arterial tortuosity. Hypertension. 2019;73:951.
  8. Krittanawong C, et al. Conditions and factors associated with spontaneous coronary artery dissection (from a national population-based cohort study). American Journal of Cardiology. 2019;123:249.
  9. AskMayoExpert. Spontaneous coronary artery dissection (SCAD). Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  10. Tweet MS, et al. Multimodality imaging for spontaneous coronary artery dissection in women. JACC: Cardiovascular Imaging. 2016;9:436.
  11. McAlister C, et al. Angiographic characteristics of spontaneous coronary artery dissection. Heart, Lung and Circulation. 2018;27:S11.
  12. American Heart Association. Spontaneous coronary artery dissection: Current state of the science. Circulation. 2018;137:e523.
  13. What is a stent? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/stents. Accessed June 25, 2019.
  14. What is coronary artery bypass grafting? National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/coronary-artery-bypass-grafting. Accessed June 25, 2019.
  15. Krittanawong C, et al. Usefulness of cardiac rehabilitation after spontaneous coronary artery dissection. American Journal of Cardiology. 2016;117:1604.
  16. Kaadan MI, et al. Prospective cardiovascular genetics evaluation in spontaneous coronary artery dissection. Circulation: Genomic and Precision Medicine. 2018;11:e001933.
  17. American Heart Association. Coping with feelings. https://www.heart.org/en/health-topics/cardiac-rehab/taking-care-of-yourself/coping-with-feelings. Accessed July 5, 2019.
  18. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. August 2019.
  19. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. June 21, 2019.
  20. Waterbury TM, et al. Early natural history of spontaneous coronary artery dissection. Circulation: Cardiovascular Interventions. 2018;11:e0006772.