أدوية إنقاص الوزن المتاحة بوصفة طبية

تعرف على ميزات الأدوية التي تعالج السِمنة وعيوبها.

By Mayo Clinic Staff

هل أنت شخص بالغ لديه مشكلات صحية خطيرة بسبب زيادة الوزن؟ هل جربت الالتزام بنظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية لكنك لم تتمكن من إنقاص ما يكفي من الوزن؟ إذا كانت إجابتك نعم، فقد يكون تناول دواء موصوف طبيًا لإنقاص الوزن خيارًا مناسبًا لك.

ومع ذلك، يجب أن تعلم أن الأدوية الموصوفة طبيًّا لإنقاص الوزن تستخدم مع النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية لا بدلاً منهما.

من المرشح لاستخدام أدوية فقدان الوزن؟

قد يفكر طبيبك في توصيتك بأحد أدوية فقدان الوزن إذا لم تكن قادرًا على فقدان وزنك من خلال النظام الغذائي وممارسة التمارين وكنت تستوفي أحد المعيارين التاليين:

  • زيادة مؤشر كتلة الجسم عن 30.
  • زيادة مؤشر كتلة الجسم عن 27 مع وجود مشكلة صحية خطيرة متعلقة بالسمنة مثل داء السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

سيراجع طبيبك قبل تحديده الدواء لك تاريخ الصحي والتحديات الصحية التي تواجهها. وبعد ذلك سيتحدث معك طبيبك عن إيجابيات الأدوية التي تصرف بوصفة طبية لإنقاص الوزن وسلبياتها.

من المهم كذلك ملاحظة أن أدوية إنقاص الوزن ليست مناسبة للجميع. فعلى سبيل المثال، ينبغي عدم استخدام الحوامل أو اللاتي يسعين للحمل أو المرضعات لأدوية فقدان الوزن التي تصرف بوصفة طبيًا.

إلى أي مدى تكون فاعلية أدوية إنقاص الوزن؟

تؤدي أدوية إنقاص الوزن الموصوفة طبيًا والمعتمدة للاستخدام طويل الأجل (أكثر من 12 أسبوعًا) إلى فقدان كبير في الوزن مقارنةً بالعلاج الوهمي. يؤدي كذلك الجمع بين أدوية إنقاص الوزن وتغييرات نمط الحياة إلى إنقاص الوزن بشكل أكبر مما ينقص نتيجة لتغييرات نمط الحياة وحدها.

وقد يؤدي ذلك خلال عام كامل إلى إنقاص ما بين 3% و7% من إجمالي وزن الجسم أكثر مما ينقُص مع تغييرات نمط الحياة وحدها. قد تبدو هذه النسبة متوسطة. إلا أن الاستمرار في فقدان ما بين 5% و10% قد تكون له فوائد صحية مهمة مثل انخفاض ضغط الدم ومستوى السكر في الدم ومستويات الدهون الثلاثية.

معلومات ينبغي معرفتها عن أدوية إنقاص الوزن

تشيع بعض الآثار الجانبية البسيطة مثل الغثيان أو الإمساك أو الإسهال. وقد تقل تلك الآثار بمرور الوقت. وفي حالات نادرة، قد تَحدُث آثار جانبية خطيرة. ولهذا، من المهم مناقشة الخيارات العلاجية بالتفصيل مع الطبيب.

قد تكون أدوية إنقاص الوزن باهظة الثمن ولا يغطيها التأمين في كل الحالات. اسأل شركة التأمين عن تغطيتها هذه الأدوية.

يكتسب الكثيرون عند توقفهم عن تناول أدوية إنقاص الوزن بعض الوزن الذي فقدوه. ومع ذلك، فإن اتباع عادات نمط الحياة الصحية قد يساعد في الحد من زيادة الوزن.

إلى متى يستمر العلاج بالأدوية؟

تعتمد المدة التي سوف تتناول فيها دواءً لإنقاص الوزن على ما إذا كان هذا الدواء يساعد في إنقاص وزنك أم لا. إذا كنت قد أنقصت وزنك إلى حد يكفي لجعل صحتك أفضل، ولم تكن قد تعرضت لآثار جانبية خطيرة، فقد يوصي طبيبك بتناول الدواء إلى أجل غير مسمى.

ولكن إذا لم تفقد 5% على الأقل من وزنك بعد مدة من ثلاثة إلى ستة أشهر مع تناول جرعة كاملة من دواء ما، فمن المحتمل أن يغير طبيبك العلاج وقد ويصف لك دواء مختلفًا لإنقاص الوزن.

ما الأدوية المعتمدة لإنقاص الوزن؟

اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أربعة أدوية لإنقاص الوزن من حيث إمكانية استخدامها على المدى الطويل، وهي:

  • بوبروبيون-نالتريكسون (Contrave)
  • ليراغلوتايد (Saxenda)
  • أورليستات (Xenical)
  • فنترمين-توبيراميت (Qsymia)

تعمل معظم أدوية إنقاص الوزن التي تُصرَف بوصفة طبية عن طريق تقليل الشهية أو زيادة الشعور بالشبع. وبعضها يعمل بالطريقتين. ويستثنى منها الأورليستات. حيث يعمل عن طريق التدخُّل في امتصاص الدهون.

بوبروبيون-نالتريكسون

بوبروبيون-نالتريكسون هو دواء مركَّب. يُستخدَم نالتريكسون لعلاج إدمان الكحول والأفيونيات. البوبروبيون هو أحد مضادات الاكتئاب ووسيلة مساعدة للإقلاع عن التدخين. ومثل جميع مضادات الاكتئاب، يحمل البوبروبيون تحذيرًا من خطر الإقدام على الانتحار. يُمكن أن يرفع بوبروبيون-نالتريكسون ضغط الدم، والمراقبة ضرورية في بداية العلاج. تشمل الآثار الجانبية الشائعة الغثيان والصداع والإمساك.

ليراغلوتايد

يُستخدَم ليراغلوتايد أيضًا لإدارة مرض السكري. على عكس أدوية إنقاص الوزن الأخرى، يُعطى ليراغلوتايد عن طريق الحقن. ومن الشكاوى الشائعة المصاحبة له الغثيان. وقد يؤدي القيء إلى الحد من استخدامه.

أورليستات

يتوفر أورليستات أيضًا بشكل محدود التأثير يصرف دون وصفة طبية (Alli) قد يسبب أورليستات آثارًا جانبية مَعدية مَعوية مزعجة مثل الانتفاخ والبراز الرخو. ومن الضروري عند استخدام هذا الدواء اتباع نظام غذائي منخفض الدهون. أُبلغ عن حالات نادرة لتعرض الكبد لإصابة خطيرة مصاحبة لاستخدام أورليستات. إلا أنه لم يثبُت وجود أي علاقة سببية بينهما.

فنترمين-توبيراميت

فينترمين-توبيراميت هو دواء مركب من دواء إنقاص الوزن (فينترمين) ومضاد الاختلاج (توبيراميت). قد يتعرض مستخدم الفينترمين لإدمانه نظرًا لمفعوله الشبيه للأمفيتامينات. ومن الآثار الجانبية المحتملة له كذلك زيادة معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والأرق والإمساك والعصبية. يسبب توبيراميت كذلك زيادة في احتمالية ولادة الأجنة بعيوب خلقية.

يُستخدم فينترمين وحده (Adipex-P وLomaira) لإنقاص الوزن. وهو أحد أربعة أدوية متشابهة اعتُمدت للاستخدام على المدى القصير (أقل من 12 أسبوعًا). أما الأدوية الأخرى المندرجة ضمن هذه الفئة فلا توصف طبيًا على نطاق واسع.

خلاصة القول

أدوية إنقاص الوزن ليست هي الحل الأسهل لإنقاصه. إنما هي قد تساعدك على إجراء تغيرات نمط حياتك الضرورية لإنقاص الوزن وتحسين حالتك الصحية العامة.

04/11/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة