جراحة إنقاص الوزن: هل هذا خيار لك؟

تعرف على المعايير التي يتعين عليك اتباعها لإجراء هذه الجراحة لإنقاص الوزن.

By Mayo Clinic Staff

تعمل جراحة إنقاص الوزن على تغيير شكل الجهاز الهضمي ووظيفته. وقد تساعدك هذه الجراحة على إنقاص الوزن والتحكم في الحالات المرضية المتعلقة بالسِمنة. وتشمل هذه الحالات مرض السكري وانقطاع النفس الانسدادي النومي، وعوامل خطر أمراض القلب والسكتة الدماغية.

وتُعرف جراحة إنقاص الوزن أيضًا باسم جراحة البدانة. كما يوجد العديد من العمليات الجراحية، لكن جميعها تساعدك على إنقاص الوزن عن طريق الحد من كمية الطعام التي يمكنك تناولها. وتوجد إجراءات أخرى يمكنها الحد أيضًا من كمية العناصر الغذائية التي يمكنك امتصاصها.

ففي الولايات المتحدة، أكثر جراحات إنقاص الوزن شيوعًا هي تكميم المعدة. وفي هذا الإجراء، يزيل الجراح جزءًا كبيرًا من المعدة، ثم يُنشئ كُمًّا أنبوبي الشكل.

وينبغي العلم أن جراحة إنقاص الوزن مجرد جزء واحد من خطة العلاج الشاملة. يتضمن علاجك أيضًا بعض إرشادات التغذية والتمارين والعناية بالصحة العقلية. وتحتاج إلى أن تكون مستعدًا وقادرًا على اتباع هذه الخطة طويلة المدى لتحقيق أهداف إنقاص الوزن.

إذا كنت تفكر في إجراء جراحة لإنقاص الوزن، فسوف تلتقي بعدد من الاختصاصيين لمساعدتك في تحديد ما إذا كانت جراحة إنقاص الوزن خيارًا مطروحًا لحالتك أم لا.

الإرشادات الطبية

تستند الإرشادات الطبية العامة لجراحة إنقاص الوزن إلى مؤشر كتلة الجسم. مؤشر كتلة الجسم هو صيغة تستخدم الوزن والطول لتقدير الدهون الموجودة في الجسم. قد تكون جراحة إنقاص الوزن خيارًا من الخيارات المطروحة أمام البالغين الذي يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 40 أو أعلى.

قد تكون الجراحة أيضًا خيارًا من الخيارات المقترحة لشخص بالغ تنطبق عليه الشروط الثلاثة التالية:

  • مؤشر كتلة الجسم لديه يبلغ 35 أو أعلى
  • وجود حالة مرضية واحدة على الأقل مرتبطة بالسِمنة
  • قضاء ستة أشهر على الأقل في محاولات إنقاص الوزن تحت إشراف طبي

في بعض الحالات، قد تكون جراحة إنقاص الوزن خيارًا جيدًا للمراهقين. تتضمن هذه الإرشادات:

  • مؤشر كتلة الجسم يبلغ 40 أو أعلى والإصابة بأي حالة مرضية مرتبطة بالسِمنة
  • مؤشر كتلة الجسم يصل إلى 35 أو أعلى والإصابة بحالة مرضية شديدة مرتبطة بالسِمنة

بدلاً من استخدام أرقام مؤشر كتلة الجسم هذه كدليل للجراحة، قد يستخدم الجراح مخططات النمو الخاصة بالمراهقين. إذ توضح هذه المخططات النطاق القياسي لمؤشر كتلة الجسم لكل فئة عمرية. قد يوصي الجراح بهذا الإجراء تبعًا لنسبة زيادة مؤشر كتلة جسم الشاب المراهق مقارنةً بنطاق مؤشر كتلة الجسم القياسي.

حسب نوع أو شدة المرض المرتبط بالسِمنة، قد يمكن لبعض البالغين أو المراهقين الذين لديهم انخفاض في مؤشر كتلة الجسم أن يجروا عملية إنقاص الوزن.

كيف تعرف ما إذا كنت مستعدًا للجراحة أم لا

إذا كنت تفكر في إجراء جراحة لإنقاص الوزن، فسوف تلتقي بفريق رعاية صحية يضم بين أعضائه:

  • طبيب الرعاية الأولية
  • جراح
  • طبيب التخدير
  • اختصاصي الأنظمة الغذائية
  • ممرضة متخصصة في علاج الوزن الزائد
  • اختصاصي علاج نفسي أو طبيب نفسي
  • اختصاصيون آخرون حسب ما تستدعيه حالتك الصحية

سيشرح لك أعضاء فريق رعايتك ما يمكنك توقعه قبل الإجراء الطبي وبعده. وسيقيّمون مدى جاهزيتك للجراحة، كما سيساعدونك في تحديد ما إذا كان هذا خيارًا متاحًا لحالتك أم لا. كما قد يجيبون عن أي استفسارات تدور بذهنك - سواء كانت طبية أو سلوكية أو نفسية - لتصبح مستعدًا للجراحة.

مخاوف طبية

ستخضع لفحص طبي لتشخيص أي حالات غير معروفة مرتبطة بالسِمنة. كما سيجري طبيبك اختبارات للتأكد من عدم وجود مشكلات صحية قد تجعل الجراحة أكثر تعقيدًا. فقد تخضع لاختبارات من أجل:

  • انقطاع النفس النومي
  • المرض القلبي الوعائي
  • مرض الكُلى
  • أمراض الكبد

لن تتمكن على الأرجح من إجراء الجراحة إذا كنت تعاني من هذه الحالات:

  • اضطرابات تخثُّر الدم
  • أمراض القلب الحادة التي تمنع الاستخدام الآمن للتخدير
  • حالات مرضية أخرى تزيد من خطر استخدام التخدير

السلوكيات والصحة العقلية

إنقاص الوزن بعد الجراحة يعتمد على قدرتك على تغيير سلوكيات تناول الطعام وممارسة الرياضة. ومن المهم أيضًا التمتع بصحة عقلية جيدة من أجل تلبية متطلبات اتباع خطة العلاج الموضوعة من أجلك. تتمثل أهداف فريق رعايتك الصحية في تحديد عوامل الخطر النفسية أو السلوكية، ومعالجة أي مشاكل قد تكون موجودة، وتحديد ما إذا كنت مستعدًا للجراحة أم لا.

وسوف يتحدث معك فريق الرعاية الصحية حول ما يلي:

  • التحفيز. هل أنت متحمس لاتباع تغييرات جديدة في نمط حياتك وتحديد أهداف معينة وتثقيف نفسك بشأن التغذية الصحية السليمة؟ سوف يتتبع فريق رعايتك الصحية مدى قدرتك على اتباع التغييرات الموصى بها في نظامك الغذائي والتمارين الرياضية التي تمارسها بشكل روتيني.
  • تاريخ إنقاص الوزن: ما خطط النظام الغذائي والتمارين الرياضية التي اتبعتها في الماضي لإنقاص وزنك؟ هل نجحت في إنقاص وزنك، أم عاد كما كان؟ يمكن أن تساعد أنماط إنقاص الوزن وزيادة الوزن فريق رعايتك الصحية على فهم التحديات التي تواجهك حتى يمكنهم التوصية باستراتيجيات لخطط ما بعد الجراحة.
  • سلوكيات تناول الطعام. قد تساهم سلوكيات تناول الطعام غير المنتظمة أو الاضطرابات في طريقة تناول الطعام في ظهور السِمنة. وتشمل هذه السلوكيات الأكل بشراهة وتناول الطعام ليلاً وتناول مأكولات خفيفة على نحو غير منظم بين الوجبات. وترتبط بعض اضطرابات تناول الطعام باضطرابات أخرى مزاجية وحالات صحية عقلية أخرى.
  • اضطرابات المزاج. يرتبط الاكتئاب والقلق والاضطراب ثنائي القطب أو اضطرابات المزاج الأخرى بالسِمنة؛ إذ تجعل هذه الحالات من الصعب التحكم في وزنك. وأيضًا الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المزاج غير المعالَجة يجدون صعوبة غالبًا في الالتزام بنظام غذائي جديد والالتزام بعادات ممارسة التمارين الرياضية بعد الجراحة.
  • تناول الكحوليات وتعاطي المخدرات. ترتبط مشاكل تناول الكحوليات أو تعاطي المخدرات، بالإضافة إلى التدخين، بعدم نجاح خطة إنقاص الوزن واستمرار مشاكل تعاطي المخدرات بعد الجراحة. ومن المحتمل أن يتعذر إجراء الجراحة لإنقاص الوزن بسبب وجود مشكلات لم تُعالج أو تخضع للسيطرة.
  • خطر الانتحار. يوجد خطر متزايد يتمثل في احتمالية انتحار الأشخاص الذين خضعوا لجراحة إنقاص الوزن. وتكون درجة الخطر أكبر بين المصابين بالاكتئاب أو القلق أو الاضطراب ثنائي القطب أو اضطراب تعاطي المخدرات أو الفصام (شيزوفرينيا) أو اضطرابات أخرى.

توقعات ما قبل العملية الجراحية

إذا أوصى أعضاء فريقك بإجراء جراحة لعلاج البدانة، فسيعملون معك لوضع خطة علاجية. قد يشمل هذا:

  • الإرشادات الغذائية. سيساعدك اختصاصي التغذية في إرشادات التغذية ومكملات الفيتامينات وتخطيط قائمة الطعام. تتضمن الإرشادات إدخال تعديلات على نظام الغذائي قبل الجراحة وبعدها.
  • خطة التمارين الرياضيَّة. ستساعدك الممرضة أو المعالج المهني أو غيره من المتخصصين على تعلم التمارين المناسبة ووضع خطة لممارسة التمارين وتحديد الأهداف.
  • فقدان الوزن. قد يتم تشجيعك أو مطالبتك بفقدان بعض الوزن من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة قبل أن تتمكن من إجراء الجراحة.
  • العلاج النفسي. قد يُطلب منك بدء العلاج بالكلام أو العلاج بالعقاقير أو غير ذلك من علاجات الصحة العقلية لعلاج اضطراب الأكل أو الاكتئاب أو أي حالة صحية عقلية أخرى. وقد يشمل علاجك تطوير مهارات تأقلم جديدة أو معالجة مخاوفك بشأن الشكل الخارجي لجسمك أو شعورك بتقدير الذات.
  • التدخين. إذا كنت مدخنًا، فسيُطلب منك الإقلاع عن التدخين أو المشاركة في برنامج لمساعدتك على الإقلاع عن التدخين.
  • علاجات أخرى. من المتوقع أن تتبع علاجات لحالات طبية أخرى.

وتهدف هذه المتطلبات إلى مساعدتك في تحقيق أفضل النتائج الممكنة لفقدان الوزن بعد الجراحة. وأيضًا، سيتجلى مدى حرصك على اتباع الإرشادات الموصى بها بعد إجراء الجراحة في قدرتك على الالتزام بتنفيذ الخطط الموضوعة لك من جانب فريق الرعاية. من الوارد تأجيل العملية الجراحية لفقدان الوزن أو إلغاؤها إذا ما قرر فريقك للرعاية الصحية أيًّا مما يلي:

  • أنك لست مستعدًا نفسيًا أو طبيًا للعملية الجراحية
  • أنك لم تطبق التغييرات المناسبة في عاداتك المتعلقة بتناول الطعام أو ممارسة التمارين.
  • أنك اكتسبت وزنًا خلال عملية التقييم

دفع تكاليف الجراحة

قد تغطي شركة التأمين الخاصة بك تكاليف جراحة إنقاص الوزن. ولكن سيتعين على الفريق الطبي المُعالِج لحالتك إثبات ضرورة إجراء الجراحة من الناحية الطبية. وقد تحتاج أيضًا إلى تقديم دليل موثق على أنك لم تتمكن من إنقاص وزنك بالقدر الكافي عبر أحد برامج النظام الغذائي والتمارين الرياضية الخاضعة للإشراف الطبي. وقد يتولى تغطية التكاليف شركات تأمين مثل Medicare وبعض برامج Medicaid.

ومن المهم مراجعة تغطيتك التأمينية والتأكد من التكاليف المتوقع دفعها من حسابك الخاص. وقد يتوفر بالمستشفى الذي تتعالج فيه خدمات لمساعدتك في استكشاف خيارات دفع تكاليف الجراحة.

هل جراحة علاج السِمنة مناسبة لك؟

سيساعدك فريق من الأطباء والممرضات وغيرهم من الاختصاصيين في تحديد ما إذا كان هذا هو الخيار المناسب لك أم لا.

يمكنك اتخاذ قرار مدرس من خلال الخطوات التي يستخدمها الفريق لتحديد مدى استعدادك لإجراء جراحة إنقاص الوزن. ستحتاج إلى التفكير في الفوائد والمخاطر، ومتابعة خطط ما قبل الجراحة وما بعد الجراحة، والعزم على اتباع برنامج جديد للتغذية والتمارين تلتزم به مدى حياتك.

16/12/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة