ما الذي يتسبب في ظهور الدوالي الفرجية خلال فترة الحمل، وكيف يتسنى لي التخفيف من حدة الانزعاج المرتبط بها؟

إجابة من جوليا إيه لامبا، ممرضة معتمدة، حاصلة على ماجستير العلوم التمريضية

الدوالي الفرجية هي تلك الدوالي التي تظهر في السطح الخارجي للأعضاء التناسلية الأنثوية (الفرج الأنثوي). وتحدث في أغلب الأحيان خلال فترة الحمل. ويرجع سببها إلى الزيادة في كمية الدم الواصلة إلى منطقة الحوض خلال فترة الحمل، والانخفاض المصاحب في مدى سرعة تدفق الدم من الجزء السفلي من الجسم إلى القلب. وتكون النتيجة تجمعات دموية في أوردة الأطراف السفلية من الجسم إضافة إلى منطقة الفرج — مسببة بذلك الدوالي الفرجية. ويمكن أن تحدث الدوالي الفرجية بصفة منفردة أو مصحوبة بدوالي الساقين.

لا تتسبب الدوالي الفرجية دائمًا في ظهور علامات وأعراض. وإذا حدثت، فإنها ربما تتضمن الشعور بالامتلاء، أو الضغط على منطقة الفرج، أو تورم الفرج والشعور بالانزعاج الناتج عن هذا العضو. وفي الحالات الشديدة، يمكن للأوعية الدموية المتوسعة أن تنتفخ. ويمكن أن تظهر تلك الدوالي باللون الأزرق، كما يمكن الإحساس بنتوءاتها. كما يمكن للوقوف، وممارسة الرياضة، والجنس لفترات طويلة أن يزيد من تفاقم الحالة.

ولتخفيف الألم:

  • احصلي على ملابس داعمة. ابحثي عن ملابس مصممة على وجه الخصوص للدوالي الفرجية. كما توفر بعض التصميمات الدعم لمنطقة أسفل البطن وأسفل الظهر.
  • تغيير الموضع. تجنبي الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  • ارفعي ساقيك. فمن شأن هذا المساعدة في تنشيط الدورة الدموية.
  • ضعي كمادات باردة على منطقة الفرج. فمن شأن هذا التقليل من الانزعاج الذي تعانين منه.

من المحتمل ألا تؤثر الدوالي الفرجية على حالة الولادة لديك. فيسري في هذه الأوردة دائمًا تدفق منخفض من الدم. وكنتيجة لذلك، حتى إذا حدث نزيف، فمن الممكن السيطرة عليه بسهولة.

وعادة فإن الدوالي الفرجية المصاحبة للحمل تزول خلال ستة أسابيع تقريبًا بعد الولادة.

11/06/2019 See more Expert Answers