خلال فترة الحمل، ما أهمية طول عنق الرحم؟

إجابة من إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

يشير طول عنق الرحم إلى طول الطرف السفلي لرحمِك. خلال فترة الحمل، قد يقصر طول عنق الرحم قبل أوانه، وهو ما يزيد من خطر المخاض المبكر والولادة المبكرة. المخاض المبكر هو المخاض الذي يبدأ بين الأسبوعين 20 و36 و6 أيام من الحمل. كلما حدثت الولادة المُبكِّرة مُبكِّرًا، زادت المخاطر الصحية التي قد يُصاب بها طفلك.

قبل الحمل، يكون عنق الرحم — أي الجزء السفلي من الرحم الذي يتصل بالمهبل — مغلقًا وطويلًا وصلبًا. سيلين عنق رحمكِ بالتدريج خلال فترة الحمل. وبينما يستعد جسمكِ للمخاض، يقل طول عنق الرحم وينفتح أخيرًا استعدادًا للولادة. إذا بدأ عنق الرحم في الانفتاح قبل الأسبوع 37، فمن الممكن أن تلدي مبكرًا.

قد يقوم مزود الرعاية الصحية الخاص بكِ بإجراء فحص بالألتراساوند (محوّل الطاقة الفوق صوتي) لقياس طول عنق الرحم إذا كنتِ تعانين من مؤشرات وأعراض المخاض المبكر، مثل التقلصات المنتظمة أو المتكررة، أو الألم المستمر والكليل أسفل الظهر، أو تغيير في نوع الإفرازات المهبلية، أو ضغط الحوض. قد يقوم أيضًا بإجراء فحص للحوض لتحديد ما إذا كان عنق الرحم قد بدأ في الانفتاح.

إذا أظهر الألتراساوند (محوّل الطاقة الفوق صوتي) أن طول عنق الرحم أقل من 29 ملليمتر ولكن أكثر من 25 ملليمتر، فقد يوصي مزود الرعاية الصحية الخاص بكِ بمزيد من فحوصات الألتراساوند (محوّل الطاقة الفوق صوتي) المتكررة لمراقبة طول عنق الرحم. إذا كان طول عنق الرحم لديك أقل من 25 ملليمتر (عنق رحم قصير) قبل 24 أسبوعًا من الحمل وأنتِ تحملين طفلًا واحدًا فقط، فقد يفكر مزود الرعاية الصحية الخاص بكِ في إجراء يستخدم الغرز أو الشريط الاصطناعي لتقوية عنق الرحم (ربط عنق الرحم).

إن كان لديك تاريخ سابق من الولادة المبكرة، فقد يتناقش معكِ مزود الرعاية الصحية الخاص بكِ بشأن حقنك بالبروجيسترون للحد من خطر مرورك بولادة مبكرة أخرى. ضعي في اعتبارك أن الأبحاث مستمرة بشأن استخدام حقن البروجسترون.

وإذا كنتِ قلقة بشأن طول عنق الرحم لديكِ أثناء الحمل، فتحدثي إلى مزود الرعاية الصحية الخاص بكِ. فقد يستطيع الإجابة عن أسئلتكِ ومساعدتكِ على فهم كيفية تعزيز فرصة حدوث حمل صحي.

With

إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

28/04/2020 See more Expert Answers