هل ترغب في عقل قوي؟ ممارسة التمارين!

الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية يقوي ويغذي عقلك كما يفعل مع جسدك تمامًا.

By Mayo Clinic Staff

قد تتمركز فوائد ممارستك لبرنامج التمارين الرياضية في عقلك فقط. تبين أن كل التمارين التي تمارسها لبناء عضلة ذات رأسين قوية تساعد عقلك أيضًا.

على الرغم من أن البحث ليس قاطعًا تمامًا، فإن تشير العديد من الدراسات إلى أهمية ممارسة التمرينات للحفاظ على صحة عقلك. وما أفضل الأخبار؟ يمكنك بالتأكيد بناء عقل أقوى من خلال ممارسة الرياضة.

ونعرض عليك عدد قليل فقط من النتائج المتميزة التي قد تحفزك إما على الالتزام باتباع نظام اللياقة البدنية أو البدء اليوم.

  • الشعور بحال أفضل. لقد ثبت أن المشي والتمارين الرياضية الحيهوائية المعتدلة الأخرى تساعد على استقرار حالتك المزاجية وتحسين أعراض الاكتئاب. وجدت الدراسات أيضًا أن التمرينات المنتظمة تساعد الأشخاص على التحكم بشكل أفضل في إجهادهم وتنظيم عواطفهم.
  • تعزيز التعلم. بينما لا يفهم العلماء تمامًا كيف يساهم النشاط البدني في التعلم، فإنهم يكتشفون أنه فعال. في إحدى الدراسات، عندما أضاف المعلمون روتين ممارسة التمارين إلى دروس الرياضيات – تسمى التعلم المعزز بالحركة – تحسنت درجات الرياضيات للممارسين بشكل أسرع من الأطفال الذين لم يمارسوا التمارين أثناء تلقي الدرس. وجدت دراسات أخرى أن التمرين يساعد في تحسين الفهم القرائي أيضًا.
  • الذاكرة الحادة. على الرغم من تقلص حجم الدماغ مع تقدمك في العمر، فقد أظهرت الأبحاث أن التمرين يمكن أن يساعد بالفعل في عكس ذلك وفي أي عمر. وجدت إحدى الدراسات أن النشاط البدني ساعد المشاركين في بناء زيادات ملموسة في الحصين، وهو جزء من الدماغ يمكّنك من إنشاء وتخزين الذكريات.

    أظهرت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يتمتعون بصحة قلبية ووعائية دموية جيدة مثل اليافعين تكون ذاكرتهم ومهاراتهم الحركية جيدة مع القدرة على الوظيفة التنفيذية بعد مرور 25 عامًا مثل البالغين في منتصف العمر.

  • تحسين النظر. عند ممارسة الرياضة، فإنك تحفز الخلايا العصبية في جزء من دماغك والتي تساعدك على تصنيف وفهم ما تراه. لقد وجدت الأبحاث دليلًا على أن نظامك البصري يصبح أكثر حساسية أثناء التمرين وقد يعزز في الواقع التعلم المرئي.

هل أنت مستعد للبدء في بناء دماغ متحمس؟ أنت لست بحاجة إلى زيادة لياقتك البدنية لجني الفوائد. في العديد من الدراسات، ساهم المشي السريع لمدة 30 إلى 60 دقيقة، ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع، في تحسينات الدماغ القابلة للقياس.

تشير الأدلة إلى أن التدريب على المقاومة والتمارين الرياضية الحيهوائية (الإيروبيكا)؛ كالمشي والجري وركوب الدراجات والسباحة، قد يساعد عقلك أكثر من تمارين الإطالة. في إحدى الدراسات، كبار السن الذين يعانون من ضعف إدراكي طفيف والقادرين على حمل الأثقال مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع أدى إلى تحسين توتر العضلات والوظيفة المعرفية.

عقلك مذهل. تعمل المليارات من الخلايا العصبية معًا في تناغم لتنسيق كل ثانية في حياتك، تحركاتك، وسلوكك، وأفكارك، وذكرياتك ومشاعرك. لذلك خذ عقلك إلى صالة الألعاب الرياضية لزيادة صحة الجسم بالكامل.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة